تخطى إلى المحتوى

مدة علاج مرض الفصام

 

مدة علاج مرض الفصام من الأسئلة الشائعة التي يبحث عنها إجابتها عدد كبير من الأشخاص، وخاصة أنه من المعروف أن مرض الفصام من الأمراض الخطيرة، حيث يعد من أشرس الاضطرابات النفسية والعقلية التي تصيب الفرد، والفصام دائمًا ما يرتبط بالسلوك العدواني وجرائم القتل والسرقة وغيرها، حيث يفرض هذا الاضطراب سيطرتها الكاملة على الحالة العقلية والذهنية للمريض، وبالتالي تصدر عنها بعض الأفعال والسلوكيات التي تلحق الضرر بالأشخاص المحيطين، وأيضًا الحالة المزاجية لمريض الفصام تتصف بالتناقض، وعدم الاستقرار لفترة زمنية طويلة، ومن ضمن سلبيات هذا الاضطراب أنه يؤدي إلى الإصابة ببعض المشاكل الوظيفية في الجسم، والجدير بالذكر أن اضطراب الفصام من الاضطرابات العقلية التي تظهر في عدة أشكال مختلفة، والتي تتميز عن بعضها البعض في الأعراض الجانبية، كما أن علاج الفصام يحتاج إلى المتابعة والإشراف الدائم من قبل الطبيب النفسي، ومدة علاج مرض الفصام تختلف من مريض إلى آخر .

ما هو اضطراب الفصام

اضطراب الفصام أو ما يطلق عليه الشيزوفرينيا (Schizophrenia) عبارة عن حالة عقلية مضطربة، والتي يصنفها العلماء على أنها من أشرس الاضطرابات العقلية والنفسي، وذلك لتحكمه المطلق في النمط السلوكي للمريض، وطريقة التفكير التي تصاب بتشويه حاد، كما أن مرض الفصام ينتج عنه بعض الاضطرابات النفسية الأخرى مثل الاكتئاب والرهاب الاجتماعي وغيرها، ولذا الخضوع إلى العلاج يعد البداية نحو طريقة النجاة من مخاطر هذا الاضطراب .

أنواع الفصام

مرض الفصام من الأمراض التي تؤدي إلى تقيد المريض، ومعاناته الشديدة من الاضطرابات السلوكية التي يصعب السيطرة عليها، وأيضًا يصاب بحالة من الذهان العقلي واضطراب المشاعر الحاد، وبالإضافة إلى ذلك الأعراض الجانبية لمرض الفصام تعتمد بصورة كبيرة على شكل، ونوع الاضطراب المسيطر على المريض .

حيث ينقسم الفصام إلى مجموعة من الأنواع المختلفة، وأيضًا على أساس حدتها يتم تحديد مدة علاج مرض الفصام، وخلال الأسطر التالية سنوضح أنواع الفصام كما يلي:

  1. فصام المطاردة (Paranoid schizophrenia) الذي يملأ عقل المريض بالأوهام، والتخيلات حول وجود أشخاص يرغبون في مطاردته وقتله، وذلك ما يؤثر على سلوكياته وأفعاله .
  2. فصام جامودي (Catatonic schizophrenia) الأعراض الجانبية لهذا النوع تظهر على سلوكيات، وأفعال المريض التي تتصف بالجمود الجسدي لفترة زمنية طويلة، وكذلك الأمر بالنسبة للمشاعر العاطفية .
  3. فصام لا منتظم (Disorganized schizophrenia) من أبرز مميزات هذا النوع من اضطراب الفصام هو الارتباك، وعدم القدرة على التحكم في ردود الأفعال، وكذلك مواجهة صعوبة في تنفيذ المهام اليومية المختلفة مثل تناول الطعام أو الاستحمام .
  4. فصام لا متميز (Undifferentiated schizophrenia) الأعراض الجانبية لهذا النوع تكون غير واضحة على المريض، ولا تعبر عن أي نوع من أنواع الفصام الواضحة .
  5. فصام متبقي (Residual Schizophrenia) أحد أنواع مرض الفصام، ولكن أعراضه الجانبية تكون بدأت في التقلص والتلاشي .

أعراض الفصام

في سياق الحديث عن مدة علاج مرض الفصام سنوضح أعراضه الجانبية، والتي تعد عامل مهم في تحديد مدة العلاج، حيث أن تتطور الأعراض وتفاقمه يتسبب في طول مدة العلاج، والجدير بالذكر أن الأعراض يتم تصنيفها إلى قسمين كما يلي:

1_ أعراض إيجابية

عبارة عن أعراض جانبية من السهل التعرف عليها، ويطلق عليها الأعراض النفسية مثل:

  • الهلوسة (Hallucination) .
  • الأوهام (Illusions) .

2_ أعراض سلبية

عبارة عن أعراض جانبية من الصعب التعرف عليها مثل:

  • نقص الطاقة .
  • بطء الكلام .
  • تبلد المشاعر .
  • اضطراب الحالة المزاجية .
  • الجمود الجسدي لساعات طويلة في نفس المكان .
  • اضطراب المشاعر العاطفية مثل الرغبة في الضحك عند مشاهدة جرائم القتل .
  • صعوبة ترتيب الأفكار .
  • عدم القدرة على الاستمتاع .
  • العزلة الاجتماعية .
  • اضطراب التفكير .
  • صعوبة التركيز .
  • نقص الاهتمام بالنظافة الشخصية .
  • عادات صحية خاطئة مثل التدخين .
  • تكرار جمل لا تحمل أي معنى .
  • صعوبة في اتخاذ القرارات .
  • الانشغال المفرط بأداء بعض السلوكيات الغير مفيدة .
  • التحرك بشكل دائري في نفس المكان أو المشي ذهابًا وإيابًا .
  • عدم القدرة على إدارة الحوار .
  • السلوك العدواني .
  • عدم القدرة على تفهم بعض الأمور الطبيعية مثل الأصوات العالية أو المشاعر أو النغمات .
  • التوقف عن المشاركة الاجتماعية في الأنشطة .
  • انخفاض الأداء المهني .
  • خلل في الذاكرة .

علاج مرض الفصام نهائيا

قبل توضيح مدة علاج مرض الفصام سنتحدث عن علاج مرض الفصام نهائيا، حيث أن اضطراب الفصام من الاضطرابات العقلية التي من الصعب التأقلم معها، والحل الأمثل له هو الخضوع إلى العلاج النفسي، ومعرفة الآلية الأمثل للحالة الصحية، والغالبية العظمى من مرضى الفصام يحتاجون إلى التواجد في أحد المراكز الطبية لتلقي العلاج، والحصول على خدمة ورعاية طبية على مدار اليوم .

كما ينصح باختيار مركز طبي قادر على توفير أحدث آليات العلاج النفسي، وبيئة مناسبة للعلاج والتعافي من المرض، ومركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان من أفضل المراكز التي يتوفر بها كافة المقومات، والمعايير المطلوبة لعلاج مرضى الفصام، ومن أبرز طرق علاج مرض الفصام نهائيًا ما يلي:

1_ العلاج النفسي (Psychotherapy)

الخطوة الأولى لعلاج مرض الفصام هو تحديد آلية العلاج النفسي المناسبة للحالة المرضية، والتي تساهم في إحداث تطور ملحوظ على المريض، والتخفيف من الأعراض الجانبية، ومن أمثلة آليات العلاج النفسي لمرض الفصام ما يلي:

  1. العلاج المعرفي السلوكي .
  2. التأهيل النفسي .
  3. جلسات العلاج النفسي الفردي .
  4. وجلسات العلاج النفسي الجماعي .
  5. المعالجة العائلية .

2_ العلاج الدوائي (Medicine Therapy)

تستخدم العقاقير الطبية لتقليل مدة علاج مرض الفصام، حيث تعمل على التحكم في الأعراض الجانبية مثل الذهان والهلوسة، ونوع الأدوية يحدد من قبل الطبيب المعالج وفقًا لمتطلبات الحالة الصحية للمريض، ومن أمثلتها مضادات الذهان والاكتئاب .

3_ العلاج في المستشفى (Hospitalization)

الحالات الحرجة من اضطراب الفصام تشكل خطر كبير على المريض نفسه والأشخاص من حوله، ولذا الذهاب إلى أحد المستشفيات النفسية هو الحل الأمثل للحد من خطورة الاضطراب، والجدير بالذكر أن الأطباء قد يلجؤون في هذه الحالة إلى استخدام أحد الطرق العلاجية مثل:

  1. إجراء عملية جراحية لمعالجة أنسجة الدماغ .
  2. استخدام صدمات الكهرباء (Electroconvulsive therapy – ECT) .

مدة علاج مرض الفصام

بعد التحدث عن كيفية علاج مرض الفصام نهائيا سنتحدث عن مدة علاج مرض الفصام، والتي يحددها الطبيب المعالج بعد وضع التشخيص الطبي للمريض، والتي تقاس على مدى حدة الأعراض الجانبية، وفي الغالب يستمر المريض في تناول مضادات الذهان لمدة سنة أو سنتين تبعًا لتعليمات الطبيب، وذلك بهدف حمايته من عودة الأعراض مرة أخرى، كما يخضع طويلًا لجلسات التأهيل النفسي لتحسين سلوكياته، وتعزيز قدراته على التواصل مع الآخرين .

علامات الشفاء من الفصام

انتهاء مدة علاج مرض الفصام تبدأ عن ظهور بعض العلامات الدالة على الشفاء والتعافي، ومن علامات الشفاء التي أوضحها أطباء مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان التالي:

  • القدرة على التخلص من الأوهام والهلوسة البصرية والسمعية التي يعاني منها مريض الفصام .
  • تعلم المريض كيفية التحكم في سلوكياته وأفعاله المختلفة المرتبطة بالضلالات التي تدور في ذهنه .
  • تطور قدراته ومهاراته على التواصل مع الآخرين .
  • التخلص من السلوك العدواني .
  • القدرة على التحكم في الأفكار الغير منطقية .
  • استقرار الحالة المزاجية لفترة زمنية طويلة .
  • تعلم أساليب الاعتناء بالنظافة الشخصية .

العلاقة بين الفصام والمخدرات

ارتباطا بالحديث عن مدة علاج مرض الفصام سنتحدث عن العلاقة بين الفصام والمخدرات، حيث أن إدمان المواد المخدرة يعد سبب في زيادة خطر الإصابة بمرض الفصام، وتحديدًا الذين يتعاطون المواد التالية:

  1. الكوكايين .
  2. الحشيش .
  3. الأمفيتامين .
  4. القنبيات .
  5. LSD .

وفي الختام نكون قد تحدثنا عن اضطراب الفصام وأنواعه المختلفة، وأوضحنا أن مدة علاج مرض الفصام تختلف من مريض إلى آخر، وذلك بالاعتماد على حدة الأعراض الجانبية .

موضوعات ذات صلة:

هل يورث مرض الفصام 

أفضل دكتور لعلاج مرض الفصام في 2021 

علاج مرض الفصام في امريكا والجديد في علاج الفصام 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.