تخطى إلى المحتوى

أعراض انتكاسة الفصام

  • بواسطة
أعراض انتكاسة الفصام

ما هي أعراض انتكاسة الفصام؟ شغل هذا السؤال بال الكثير من أسر مرضى الفصام، وهذا لأن بعض المرضى يقومون بترك الأدوية التي وصفها الأطباء أو يهملوا الذهاب إلى الجلسات العلاجية والنفسية بعد الخروج من المصحة، مما يزيد من خطورة التعرض للانتكاسة، ولأن اضطراب الفصام من الأمراض المزمنة التي تستمر مع المريض طول حياته وهو ما يزيد من احتمالية ظهور أعراض الفصام بعد التخلص منها، لهذا كان من الضروري التعرف على أعراض انتكاسة الفصام، لسرعة التوجه إلى مركز العلاج في أسرع وقت ، ويقدم مركز ميديكال للطب النفسي برامج علاج المنتكسين ضمن بيئة تساعد على التعافي وفي سرية تامة .

اضطراب الفصام

مرض الفصام أو الشيزوفرينيا من الأمراض النفسية التي تشكل خطورة كبيرة على الإنسان، حيث يتسبب في ظهور العديد من الأعراض النفسية والعصبية التي تعيق قدرة الفرد على التمتع بحياة طبيعية، ويصيب هذا المرض 1 من كل 100 شخص حول العالم .

الجدير بالذكر أن مرض الفصام لا يظهر لدى الأطفال، حيث يظهر في الفئات العمرية من 15: 35 عام، وتنقسم أعراض مرض الفصام إلى أعراض إيجابية واضحة على المصابين، وأعراض سلبية يتم ملاحظتها عن طريق التشخيص الطبي، كما يؤثر هذا المرض على المستوى الاجتماعي للمصابين بشكل سلبي .

ووفقا للإحصائيات الطبية فإن 25% من مرضى الفصام تتحسن حالتهم، وتقل الأعراض التي تصيبهم في حال تلقي العلاج في أحد مصحات العلاج النفسي، وتعاني هذه الفئة من أعراض الفصام الموجبة التي تتمثل في :

  • تشتت الذهن .
  • الإصابة بالأوهام .
  • المعاناة من الهلاوس السمعية والبصرية والحسية .
  • عدم القدرة على تحديد الرغبات واتخاذ القرارات .

وحوالي 50% من المرضى يحتاجون إلى المتابعة المستمرة مدى الحياة مع المصحة، وهذا لكثرة تعرضهم للانتكاسة، وهناك 25% من المرضى لا يحصلون على الشفاء التام ويحتاجون للمتابعة الدورية ويصنفون تحت مرض الفصام المزمن، وهذا لمعاناتهم من الأعراض السلبية لمرض الفصام، وهي تتمثل في :

  • الإصابة بالإرهاق نتيجة لقلة الطاقة في الجسم .
  • إهمال المظهر الخارجي والنظافة الخارجية .
  • الإصابة بحالة من اللامبالاة .
  • قلة النشاط في المدرسة أو في العمل أو المنزل .
  • حدوث اضطرابات في المزاج .
  • الإصابة بنوبات من العصبية .
  • الثبوت في مكان منعزل لمدة طويلة .
  • إهمال الصحة الجسدية .
  • اضطراب الشهية .
  • الإصابة بالاكتئاب .
  • ترك ممارسة النشاطات والمواهب المفضلة .
  • الابتعاد عن الأصدقاء والأسرة .
  • انعدام العاطفة، وعدم القدرة على التعبير عن المشاعر .

أنواع الفصام

الفصام أو الشيزوفرينيا بمختلف أنواعه هو أحد الأمراض الذهانية التي تستمر مع المصابين بها مدى الحياة، لكن تلقي المساعدة من مصحة نفسية متخصصة، للحصول على العلاج الدوائي والنفسي يساعد على التخلص من حدة بعض الأعراض، ومن أنواع الفصام الآتي :

  • الفصام اللامنتظم .
  • الفصام غير المتمايز .
  • الفصام السينوباثي .
  • الفصام البسيط .
  • الفصام البارانويدي .
  • الفصام الجامودي .
  • فصام المطاردة .
  • الفصام المتبقي .

أعراض انتكاسة الفصام

لاحظ الأطباء أن الأعراض التي تصيب المرضى عند التعرض للانتكاسة تشابه مع الأعراض التي أصابت المريض من ذي قبل، ولكن عند حدوث الانتكاسة تكون الأعراض أكثر خطورة وشدة، ومن أعراض انتكاسة الفصام الآتي :

  • الهلاوس والضلالات .
  • الإصابة بالأوهام .
  • عدم القدرة على النوم، بسبب الأفكار المزعجة .
  • تشتت الذهن، وعدم القدرة على التركيز واتخاذ القرارات .
  • حدوث تغير سلبي في حياة المريض من حيث الاهتمام بالنظافة، ومواعيد الأكل .
  • نوبات شديدة من التعصب والهلع، تؤدي إلى إرباك من حوله .
  • الإصابة بالاكتئاب الحاد .
  • القلق الحاد .
  • تغير الروتين اليومي للمريض، وإهماله لمواهبه وأنشطته المفضلة .
  • تدني أداء المريض في الدراسة أو في العمل .
  • الإصابة بالعزلة، والابتعاد عن الأهل والأصدقاء .
  • تدهور حالة المريض الصحية، والجسدية نتيجة إهمال الحصول على التغذية .
  • المعاناة من الإرهاق .
  • ممارسة العنف، وعدم القدرة على التماسك أثناء الغضب .
  • الإصابة ببعض الأفكار السلبية، تؤدي إلى الرغبة في الأنتحار والموت .
  • صدور الكلام بكثرة وبدون داعي .
  • إصدار بعض ردود الفعل الغير ملائمة للموقف .
  • الابتسام أو البكاء بدون وجود سبب لذلك .
  • الإصابة بجنون العظمة، مما يؤدي إلى نوبات من نتف الشعر وتكسير الأشياء .

أسباب الإصابة بأعراض انتكاسة الفصام

ظهور أعراض انتكاسة الفصام ترتبط بالعديد من الأسباب والعوامل الخارجية التي تؤثر على المريض بشكل سلبي، لذلك يعمل مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان على نشر هذه الأسباب لتوعية المريض وأسرته بهدف تجنبها، وتتمثل أسباب ظهور أعراض انتكاسة الفصام في الآتي :

  • إهمال تناول الأدوية تدريجيًا، ويعد هذا من أكثر الأسباب انتشارًا وينتج عن شعور المريض بزوال الأعراض .
  • إدمان المريض لأحد المخدرات أو شرب الكحول، أو التدخين بشراهة .
  • التعرض للضغوطات النفسية والجسدية .
  • مواجهة مشاكل في العمل أو في المنزل .
  • تأخر المريض في تلقي العلاج عند الإصابة بالفصام لأول مرة يعمل على زيادة نسبة التعرض للانتكاسة .
  • معاناة المريض من اضطراب الفصام المزمن .
  • عدم المواظبة في تلقي الجلسات النفسية بعد الخروج من المصحة النفسية، تتسبب في زيادة حدة أعراض انتكاسة الفصام .

ماذا تفعل إذا ظهرت عليك أعراض انتكاسة الفصام ؟

ينصح الأطباء بإجراء بعض الخطوات في حال ملاحظة معاودة ظهور بعض أعراض انتكاسة الفصام التي سبق ذكرها، وتتمثل الخطوات في :

  • سرعة التواصل مع الطبيب النفسي الذي تلقيت العلاج النفسي بمساعدته .
  • التزم بتناول دوائك في الأوقات المخصصة له، في حال التوقف عن تناوله .
  • ابتعد عن البيئة المليئة بالضغوطات، لأن هذه الخطوة تؤدي دورًا فعالًا في تقليل حدة أعراض انتكاسة الفصام .
  • الحصول على قسط كافي من النوم .
  • التزم بتناول الطعام بشكل جيد .
  • ابتعد عن أي المخدرات او الكحوليات، حتى الذهاب إلى المصحة لتلقي جلسات للعلاج من الاضطرابات النفسية والإدمان .
  • جاهد نفسك على الانخراط في القيام بأنشطتك المفضلة أو حضور التجمعات العائلية .
  • اطلب المساعدة المعنوية من المقربين إليك .

كيفية علاج انتكاسة مريض الفصام

إصابة مرضى الفصام بالانتكاس يعد أمر طبيعي للمرة الأولى، لكن تكرر الإصابة يصنف ضمن الحالات الخطيرة ويحتاج لبرنامج علاجي يساعد على القضاء على حالات الانتكاس، ويتمثل البرنامج العلاجي لعلاج انتكاسة الفصام في الآتي :

  • اللجوء إلى العلاج الدوائي لما له من نتائج مضمونة، ويتضمن العلاج الدوائي استخدام مضادات الذهان من الجيل الأول أو مضادات الذهان من الجيل الثاني، والتي يفضل استخدامها لأنها ذات فاعلية كبيرة وأعراض جانبية أقل، ومن أشهر مضادات الذهان من الجيل الثاني دواء فلوفينازين هيدروكلوريد .
  • استخدام العلاج النفسي، وهو من أفضل الطرق التي يتبعها مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان بجانب استخدام الأدوية، ويتضمن العلاج النفسي جلسات إعادة التأهيل السلوكي والاجتماعي، وتعمل هذه الجلسات على توفير المساعدة في مواجهة المشاكل التي يمر بها المريض وأسرته .
  • في حال عدم استجابة المريض للعلاج الدوائي والنفسي، يتم مساعدته عن طريق جلسات العلاج الكهربي، ويتم إجراء هذه الجلسات في المصحة تحت أشراف الطبيب المهتم بالحالة، ولا يكثر استخدام هذه التقنية، وهذا لكثرة نسبة استجابة المرضى للعلاج الدوائي والنفسي .

نصائح للحد من التعرض لانتكاسة الفصام

يوجه الأطباء علاج الإدمان الكثير من النصائح التي تقي المرضى من التعرض للانتكاسة عن طريق توعيتهم بأسباب الفصام وأعراضه، ومن هذه النصائح الآتي :

  • اتباع تعليمات الطبيب حول موعد تناول الدواء، والجرعة التي قام بتحديدها .
  • عدم القيام بوقف تناول الدواء دون استشارة الطبيب .
  • شارك جميع الأفكار، والمشاكل التي تمر بها خلال يومك مع الطبيب .
  • تجنب تناول الكحول وتعاطي المخدرات، والإسراف في التدخين .
  • ينصح بالابتعاد عن الضغوطات والمشاكل، لأنها تؤدي تزيد من نسبة ظهور أعراض انتكاسة الفصام .

ينصح الأطباء بضرورة الاعتناء بالأبن المصاب بالفصام من قبل الأسرة ومعرفة أعراض انتكاسة الفصام، وهذا لسرعة تقديم العلاج له في المصحة مرة أخرى، وأوضح الأطباء في مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان أن مساندة الأسرة للمريض، ودعمه يقلل من معدل إصابته بانتكاسة الفصام .

مصدر

موضوعات ذات صلة :

مدة علاج مريض الفصام

نهاية مرض الفصام

مريض الفصام والصلاة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.