تخطى إلى المحتوى

نهاية مرض الفصام

اعراض الادمان كيف تكتشف المدمن

نهاية مرض الفصام  , من النهايات المأساوية التي يصل إليها أصحاب الأمراض النفسية، وذلك باعتبار أن الفصام من الأمراض العقلية والنفسية الخطيرة التي تؤثر على العقل، ويترتب عليه العديد من الأعراض الجانبية.

وبالإضافة إلى ذلك يتعامل أطباء علم النفس مع مريض الفصام بطريقة حذرة للغاية، وذلك بسبب خطورة هذا المرض على المريض والأشخاص من حوله، والجدير بالذكر أن الفصام يعد ضمن الاضطرابات النفسية العنيفة التي تسيطر على سلوكيات المريض.

حيث يعيش في عالم من الأوهام والتخيلات الغير حقيقة التي تهدم الاستقرار النفسي، كما أن كثرة الهلاوس التي يتعرض لها مريض الفصام يترتب عليه اضطراب الحالة المزاجية بشكل دوري، وبالتالي نهاية مرض الفصام تكون مأساوية للغاية، ولذا ينصح بالبحث عن علاج مناسب في أسرع وقت لمساعدة مريض الفصام على الوصول إلى بر الأمان، ومركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان يقدم أفضل البرامج العلاجية للأمراض النفسية والعقلية .

مرض الفصام

مرض الفصام واحد من أشهر الأمراض العقلية التي تؤثر على ذهن المريض وطريقة التفكير، وتدفعه إلى التصرف بطريقة غير طبيعية مع الآخرين، ويطلق عليه اضطراب الشيزوفيرنيا (Schizophrenia)، كما أن علماء النفس يعتبرون مرض الفصام من أشرس الاضطرابات النفسية والعقلية، والتي تعرف بكثرة الهلاوس والتخيلات البصرية والسمعية التي يتعرض لها المريض.

وإلى جانب ذلك نهاية مرض الفصام تكون مأساوية للغاية بسبب إهمال العلاج الطبي.

أنواع الفصام 

في إطار الحديث عن نهاية مرض الفصام سنتحدث عن أنواع مرض الفصام، والتي أكد العلماء على أنها تنشأ نتيجة أساس بيولوجي، كما يحدث مع مرض السرطان أو داء السكري المزمن وغيرها من الأمراض العضوية، وبالتالي لا يمكن الاعتماد على أن مرض الفصام ينشأ فقط عن التربية الأسرية أو العوامل البيئية، والجدير بالذكر أنه يوجد أكثر من نوع لمرض الفصام كما يلي:

  1. فصام المطاردة (Paranoid schizophrenia) .
  2. وفصام جامودي (Catatonic schizophrenia) .
  3. فصام لا متميز (Undifferentiated schizophrenia) .
  4. وفصام لا منتظم (Disorganized schizophrenia) .
  5. فصام متبقي (Residual Schizophrenia) .

أعراض مرض الفصام

مرض الفصام من الاضطرابات النفسية التي تنشأ عن عدة عوامل تؤثر على الإنسان في مرحلة الطفولة، أو بسبب بعض التغيرات الهرمونية والعقلية، والتي تتسبب في بعض الأعراض الجانبية كالتالي:

1_ أعراض إيجابية

المقصود بالأعراض الإيجابية أنها واضحة بشكل جيد على المريض، وتؤثر سلبًا على صحته العقلية، والتي تكون كما يلي:

  • الأوهام .
  • الهلوسة السمعية والبصرية .

2_ أعراض سلبية

هي الأعراض الجانبية التي تحتاج إلى طبيب مختص ليتم تشخيصها، حيث من الصعب ملاحظة تلك الأعراض على المريض، كما تتشابه مع الأعراض بعض الاضطرابات النفسية الأخرى، ومن أمثلة تلك الأعراض ما يلي:

  • اضطراب المشاعر مثل البكاء الشديد عند سماع الأخبار السعيدة، أو الضحك عند مشاهدة أخبار الجرائم وهكذا .
  • يصعب على مريض الفصام التواصل مع البشر بسبب استخدامه جمل طويلة غير منطقية، وغير مترابطة ولا تحمل أي معنى .
  • بطء في الحركة .
  • صعوبة التفكير .
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات .
  • قضاء وقت طويل في أداء بعض المهام الغير مفيدة مثل الشخبطة على الورق .
  • الانسحاب الاجتماعي مثل تجنب حضور الحفلات أو المناسبات العامة .
  • الخوف من التواجد في المناطق المزدحمة .
  • تكرار بعض الجمل بشكل مستمر لفترة من الزمن .
  • التحرك بشكل دائري في الغرفة .
  • عدم القدرة على التأقلم والتعايش مع بعض الأمور الطبيعية مثل الضوضاء أو النغمات أو المشاعر .
  • الجمود والذي يعد من أخطر أعراض الفصام، حيث يظل المريض ثابتًا في مكانه لفترة طويلة .
  • كثرة الاضطرابات المزاجية .
  • عدم القدرة على الاهتمام والعناية بالنظافة الشخصية .
  • انخفاض الطاقة .
  • الخمول .
  • اضطرابات النوم مثل الإصابة بالأرق .

ماذا يتخيل مريض الفصام؟

مدة علاج مريض الفصام

نهاية مرض الفصام تكون حزينة بسبب التخيلات التي تملء عقل المريض، ولذا يتساءل البعض عن ماذا يتخيل مريض الفصام، والإجابة عن هذا السؤال تتلخص في عدد من النقاط كما يلي:

  • يعيش مريض الفصام في مجموعة من الأوهام حول وجود أشخاص يرغبون في قتله .
  • يتخيل مريض الفصام أنه مطارد ومحاصر طوال الوقت .
  • كما يتخيل المريض أنه يمتلك قدرات خارقة تميزه عن غيره مثل الطيران أو التنفس تحت الماء أو سماع أفكار الآخرين وغيرها .
  • يتخيل أن الرموز أو الإشارات الموجودة في الشوارع عبارة عن شفرات سرية .
  • من ضمن تخيلات مريض الفصام أنه شخص مشهور ويمتلك مكانة مميزة بين الناس .
  • يتخيل المريض أن أنظار الجميع تراقبه وأنه محط الاهتمام .
  • من ضمن تخيلات مريض الفصام أنه يشعر بالخوف على الأشخاص المقربين، وأن الخطر يلاحقهم وقد يقوم بقتلهم رغبته في حمايتهم من هذا الخطر .
  • دائمًا ما يتخيل مريض الفصام أن هناك بعض العصابات التي تلاحقه لأنه يمتلك معلومات خطيرة .
  • كذلك يتخيل بعض الأشياء الغير حقيقة مثل تعرضه إلى السرقة أو محاولة القتل وغيرها .
  • أيضًا يتخيل مريض الفصام أنه يسمع أصوات غريبة في المنزل .

هل مريض الفصام مجنون؟

أعراض انتكاسة الفصام

ضمن التساؤلات عن نهاية مرض الفصام سنتحدث عن استفسار البعض حول هل مريض الفصام مجنون، والإجابة هنا غير حتمية لأن مرض الفصام من الأمراض العقلية التي تسيطر على المريض.

ومن ضمن أعراضها الهلوسة والتخيلات، ولكن لا يمكن القول بأن المريض مجنون، وذلك لأنه في بعض الحالات قد يتمكن المريض من التواصل بشكل جيد مع الآخرين، كما أن الأعراض تكون بسيطة ويمكن علاجها عن طريق الأدوية الطبية والعلاج النفسي .

وإلى جانب ذلك هناك بعض الحالات المتقدمة من مرض الفصام التي تعاني من حدة الأعراض الجانبية، مثل كثرة التخيلات والهلاوس السمعية والبصرية وغيرها، وفي تلك الحالة يحتاج المريض إلى التواجد في مستشفى.

أو مركز طبي للحصول على الرعاية المتكاملة والحد من خطورة المرض .

هل مرض الفصام خطير؟

هل مرض الفصام خطير؟ هذا السؤال يطرح بكثرة من قبل بعض الأشخاص، ولتوضيح الإجابة سنتحدث عن بعض المحاور الهامة كما يلي:

  1. العنف تجاه الآخرين على الرغم من أن مريض الفصام غالبًا ما يتعرض إلى العنف من قبل المجتمع، إلا أن كثرة التخيلات والأوهام التي تملء عقله تدفعه إلى التصرف بعدوانية .
  2. كما أن خطورة مرض الفصام تكمن في المضاعفات التي تنشأ عنه مثل الإصابة ببعض الأمراض النفسية الأخرى، مثل الاكتئاب والوسواس القهري وغيرها .
  3. كذلك السلوكيات المضطربة مثل تعاطي المخدرات أو تناول الكحوليات .
  4. مواجهة بعض المشاكل الاجتماعية مثل الطرد من العمل أو المشاكل المادية أو التشرد، وأيضًا انخفاض المستوى التعليمي .
  5. خطورة مرض الفصام تتمثل في اضطراب التفكير الذي يدفع المريض إلى التفكير في الانتحار، أو إلحاق الضرر بنفسه .
  6. المعاناة من الوحدة بسبب اضطراب العلاقات الاجتماعية مع الأهل والأصدقاء .

نهاية مرض الفصام

علاج ادمان الحشيش في المنزل

نهاية مرض الفصام تكون مأساوية عندما يهمل المريض العلاج، حيث يتصرف بعدوانية من الأشخاص من حوله بسبب التخيلات والأوهام التي تملء العقل، كما أنه قد يقدم على الانتحار، وإيذاء نفسه وغيرها من النهايات الحزينة، والتي من المتوقع أن يتعرض لها مريض الفصام، وتختلف نهاية مرض الفصام وفقًا لحدة الأعراض الجانبية التي يعاني منها المريض .

وبالتالي من الضروري البحث عن مركز متخصص لطلب المساعدة، وتلقي العلاج النفسي تحت إشراف أمهر الأطباء والاستشاريين، ولا يوجد أفضل من مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان.

حيث يقدم أفضل البرامج العلاجية الحديثة الخاصة بعلاج الأمراض العقلية والنفسية، كما يساعد الأطباء المرضى على التخلص من الأعراض الجانبية للفصام، وأيضًا يوفر خدمة المتابعة بعد الشفاء، حيث يتم مراقبة حالة المريض بعد الخروج من المركز، والتأكد من عدم إصابته بأعراض الانتكاسة .

وبذلك نصل إلى ختام مقالنا عن نهاية مرض الفصام حيث تحدثنا عن أعراض وأنواع الفصام، وما هي المخاطر التي قد يتعرض لها المريض عند إهمال العلاج الطبي .

موضوعات ذات صلة:

مدة علاج مرض الفصام 

أفضل دكتور لعلاج مرض الفصام 

هل يورث مرض الفصام 

مصدر1 

مصدر2 

مصدر3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.