المشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال

  • بواسطة

المشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال

كثير منا لديه اعتقاد وهمي بأن الاضطرابات النفسية تصيب الأشخاص في مرحلة المراهقة والشباب أو في المراحل المتقدمة من العمر , ولكن في حقيقة الأمر تلك الاضطرابات النفسية تصيب الأشخاص في مختلف المراحل العمرية  .

والمشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال من الموضوعات التي حازت مؤخرًا على اهتمام فئة كبيرة من الأمهات بسبب ظهور العديد من الاضطرابات النفسية والسلوكية لدى الأطفال، وذلك بعد جهل الكثيرين بمدى أهمية نفسيه الطفل وإمكانية إصابته بواحد أو أكثر من الاضطرابات النفسية أو السلوكية فلا يكون الأمر قاصر على البالغين فقط، والجدير بالذكر أن الاضطرابات لدى الأطفال تميل في أغلب الأحيان إلى أن تظهر على هيئة مشاعر مثل الغضب، الانطواء، الحزن وغيرها من المشاعر الأخرى .

لكنها تكون عارمة إلى أن تسيطر على الطفل وتؤثر على قدرته على أداء الأنشطة والمهام اليومية إذا كان في مرحلة المدرسة، وخلال سطور هذا المقال يقدم لكم مركز ميديكال لعلاج الاضطرابات النفسية والإدمان كافة ما يتعلق بالمشكلات والاضطرابات النفسية لدى الأطفال والأسباب التي تؤدي إلى ظهورها وكذلك آليات العلاج الممكنة .

المشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال

ظهور الاضطرابات والمشكلات النفسية في الغالب ليس مرهون بسن أو مرحلة عمرية معينة، وهو ما يشير إلى إمكانية ظهوره لدى الأطفال في مراحل عمرية مبكرة وهو ما يصعب من كشفه والتعرف عليه خاصة إذا كان من الاضطرابات الغير شائعة لدى الأطفال .

الجدير بالذكر أن كثير الأمهات تغفل عن الصحة النفسية لطفلها وتهتم فقط بالنمو الجسدي والحركي على الرغم من أن ظهور الكثير من الاضطرابات النفسية لدى الأطفال يكون في مرحلة الطفولة مثل اضطراب الأكل، فرط القلق وكذلك التوحد وغيرها من الاضطرابات الأخرى .

لهذا من الضروري أن تكون الصحة النفسية للطفل من ضمن أولويات الأم من خلال ملاحظة أي تغيرات غير طبيعية للطفل منذ مراحل حياته الأولى والتوجه إلى الطبيب للكشف عن وجود أي مشكلة أن وجدت، ويجدر بنا الإشارة إلى أن الذهاب إلى طبيب متخصص في التعامل مع الأطفال أمر جلل من الضروري الاهتمام به، وذلك لكي يفرق بين المشاعر الطبيعية للطفل والاضطرابات النفسية، ولأجل هذا الأمر يوفر مركز ميديكال أفضل الأطباء المتخصصين في تشخيص وعلاج الاضطرابات النفسية لدى الأطفال والمراهقين .

أسباب الاضطرابات النفسية لدى الأطفال

تظهر كثير من مشاكل الاضطرابات النفسية في مرحلة الطفولة مما يؤدي إلى طرح العديد من الأسئلة حول الأسباب التي تؤدي إلى ظهور هذه المشكلات في وقت مبكر .

الجدير بالذكر أن الاضطراب النفسي والعقلي ينشأ في الغالب نتيجة إلى سببين هما :

1_ تأثير البيئة المحيطة ودروها في المشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال

يظهر المرض النفسي أو العقلي لدى الأطفال في مراحل عمرية مبكرة نتيجة تأثره بالبيئة المحيطة به خاصة إذا كن يتعرض للعنف الأسري، التنمر، الاعتداء الجنسي أو كان ضحية لانفصال الأهل وغيرها من المشكلات البيئية الأخرى التي تؤثر على نفسية الطفل وتسبب ظهور مشكلات يجب التعامل معها على الفور لتجنب مضاعفات المشكلة على المدى البعيد .

2_ العامل الوراثي ودوره في المشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال

ترتبط المشكلات النفسية والعقلية لدى الأطفال في الغالب بارتفاع نسبة السيروتونين أو الدوبامين مع تأثر مناطق أخرى في الدماغ وصغر حجمها وزيادة نشاط أماكن غيرها، وهو ما يتحكم في طبيعة الإنسان والاضطراب الذي يظهر لديه .

الجدير بالذكر أن وجود أحد الوالدين يعاني من مشكلات نفسية أو اضطرابات عقلية يزيد من نسب ظهور هذه المشكلة لدى الطفل، كما أن أنجاب الأم قبل انتهاء نضجها الجسدي والعقلي أي قبل إتمام العام الـ 18 يتسبب في ظهور مشكلات واضطرابات نفسية لدى المولود .

علامات الاضطرابات النفسية عند الأطفال

المشكلات النفسية والعقلية التي يعاني منها الأطفال تؤثر على الحالة المزاجية والنفسية لديهم وتعوقهم عن أداء العديد من المهام اليومية، كما تتسبب في حدوث الكثير من المشكلات عند التواصل مع البيئة والأفراد المحيطين بهم .

والجدير بالذكر أن هذه المشكلات تتسبب في ظهور العديد من العلامات والأعراض التي تشير إلى وجود مشكلة أو خلل ما لدى الطفل ويجب التعرف عليه والتعامل معه بسرعة، ومن ضمن أبرز علامات الاضطرابات النفسية لدى الأطفال الآتي :

  • ظهور مشاكل الخوف بشكل متكرر من الأصدقاء والأقران في المدرسة .
  • ظهور العديد من الأعراض الجسدية من دون وجود أي علة صحية .
  • تغيرات مزاجية ونفسية حادة إلى جانب أعراض الحزن والاكتئاب التي تسود حياة الفرد بشكل متكرر.
  • قيام الطفل بالعديد من التصرفات والسلوكيات الغريبة على الرغم من عدم وجود أي مشكلات حقيقة.
  • عدم القدرة على تكون صداقات بسبب عدم القدرة على التعامل مع الأفراد المحيطين به سواء في المنزل أو في المدرسة .
  • انخفاض الأداء الدراسي بسبب عدم القدرة على التركيز ومواجه العديد من الصعوبات في التعلم، هذه المشكلات لا تؤكد بالضرورة على وجود خلل ما لدى الطفل، ولكن تكرارها دائما وبشكل متواصل يدل على مرور الطفل بمشكلة يجب التعامل معها من قبل طبيب متخصص .

ما هي أنواع المشكلات النفسية عند الأطفال ؟

يمر الطفل خلال مراحل نموه المختلفة بالعديد من التغيرات النفسية والجسدية وكذلك العاطفية مما يؤدي إلى صعوبة تشخيص الاضطرابات النفسية لدى الأطفال، حيث يتطلب تشخيصها التعرف على حالة الطفل في كل من المدرسة والمنزل وتعامله مع أقرانه مع أخذ عمر الطفل في عين الاعتبار، وذلك لكي يتم التشخيص بشكل دقيق دون وجود أي عوائق .

الجدير بالذكر أن تشخيص الاضطراب النفسي لدى الطفل ينقسم إلى نوعين هما الاضطراب النفسي العقلي والاضطراب النفسي السلوكي، ويمكن التعرف عليهم بشيء من التفاصيل خلال السطور التالية :

1_ الاضطراب النفسي السلوكي لدى الأطفال

  • الكذب خاصة في حالة استمراره طوال الوقت .
  • التلاعب، وهو أمر شائع لدى الأطفال يكثرون فيه من الكذب، المراوغة، التمثيل، البكاء للحصول على ما يرغب به وغيرها من السلوكيات الأخرى .
  • السلوك العنيف والعدواني .

2_ الاضطرابات النفسية العقلية عند الأطفال

  • اضطراب العرات، وهو سلوك أو تصرف يقوم الطفل به بشكل مفاجئ وعشوائي قد ينتج عنه إيذاءه لنفسه مثل ضرب الرأس عدة مرات، وتعرف هذه الحالة غالبًا باسم التشنجات اللاإرادية .
  • الاضطرابات العاطفية أو المزاجية .
  • اضطراب الإخراج مثل سلس البول أو التبول في الفراش .
  • اضطراب الأكل .
  • اضطرابات السلوكيات التخريبية .
  • اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط والحركة .
  • اضطراب القلق والتي تعد من أبرز المشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال .

مشكلات الأطفال في الروضة

تشكل مرحلة الروضة خروج الطفل من العالم الذي اعتاد عليه ليحتك بالعالم الخارجي وبيئة جديدة عليه وهو ما قد يشكل بعض التحديات مثل ظهور بعض المشكلات النفسية أو السلوكية لدى الطفل بسبب التغيرات التي يمر بها، ومن ضمن هذه المشكلات التي يمر بها الطفل في مرحلة الروضة ويجب التعامل معها بشكل صحيح الآتي :

  • السلوك العدواني .
  • التبول اللاإرادي .
  • الانطواء .
  • استخدام لغة وألفاظ مسيئة .

آليات علاج مشكلة الاضطرابات النفسية للأطفال مركز ميديكال

المشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال والتعامل مع الاضطرابات النفسية السلوكية والعقلية التي يعاني منها الأطفال من الضروري أن تكون بشكل سريع دون إهمال لتجنب أي مضاعفات قد تظهر مع الوقت خاصة مع استمرار نمو الطفل من كافة الجوانب، لذا يوفر مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان أفضل آليات العلاج والتي تشمل الآتي :

  • العلاج النفسي والذي يتمثل في العلاج النفسي السلوكي الذي يساعد الطفل على التعامل مع المخاوف والاضطرابات التي يمر بها من خلال مهارات التكيف الصحية التي تساعده في الاستجابة والتعامل في المواقف الصعبة .
  • العلاج الدوائي والذي يلجأ له بعض الأطباء للتحكم في انفعالات الطفل مثل مضادات الاكتئاب والفصام، المنشطات العصبية وغيرها، ويتم وصف هذا الدواء على حسب حالة المريض وعمره لتجنب أي أضرار من الممكن أن تظهر .

المشكلات والاضطرابات النفسية للأطفال أمر وارد بشكل كبير جدًا خاصة مع الاضطرابات التي تظهر في سن مبكر مثل الاكتئاب، اضطراب القلق، الخوف المرضى، التوحد وغيرها من الاضطرابات الأخرى، لذا من واجب الأم ملاحظة علامات الاضطرابات النفسية لدى الأطفال لتوقيع الكشف الطبي وحدوث التشخيص المبكر، وهو ما يوفره مركز ميديكال من خلال كادر متميز من الأطباء المدربين على التعامل مع الأطفال .

موضوعات ذات صلة:

اسباب الاضطرابات النفسية وطرق العلاج

مراكز علاج الادمان بالدقهلية

دكتور نفسي في الجيزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *