بحث التربية العسكرية عن المخدرات

  • بواسطة

بحث التربية العسكرية عن المخدرات

من أشهر الأبحاث المشهورة هو عمل بحث التربية العسكرية عن المخدرات , ولكن إزاي تعمل بحث التربية العسكرية عن المخدرات ده الموضوع اللي هنتكلم عنه المرة دي من خلال موضوعنا , إزاي تعمل بحث التربية العسكرية حول المخدرات .

ما هي المخدرات ؟

لابد من أن يحتوي بحث التربية العسكرية عن المخدرات التعريف بتلك السموم الفتاكة , فإن المخدرات هي مجموعة من المواد التي تسبب الإدمان وتسمم الجهاز العصبي , ويطلق لفظ مخدر علي ما يذهب العقل ويغيبه بسبب احتوائه علي مواد كيميائية تؤدي إلي النعاس والنوم أو غياب الوعي .
قد يتسبب استعمال المخدرات إلي ما يسمي متلازمة التبعية , وهي مجموعة من الظواهر السلوكية والمعرفية والفسيولوجية التي تتطور بعد الاستخدام المتكرر للمواد , وتتضمن عادة رغبة قوية في الاستمرار بذلك علي الرغم من العواقب حتي يصل إلي مرحلة الاعتماد عليها وظهور الأعراض الانسحابية وهي من الخطورة بمكان .

معني الادمان ؟

حديثنا عن بحث التربية العسكرية عن المخدرات , فهو الرغبة القهرية للاستمرار في تعاطي المخدرات أو الحصول عليها بأي وسلية , مع الميل إلي زيادة الجرعة المتعاطاة , مما يسبب الاعتماد الجسدي والنفسي والتأثير الضار علي الفرد والمجتمع .

أنواع المخدرات ؟

أما عن أنواع المخدرات فهي كثيرة وأشكالها متنوعة وخطيرة بل إن جميع أنواع المخدرات خطير ويتسبب في العديد من المخاطر والأضرار الوخيمة علي الصحة النفسية والجسدية .
أما عن أشهر أنواع المخدرات فتتمثل في المخدرات الطبيعية مثل الحشيش والقات والأفيون والمورفين ومنها ذا المصدر الطبيعي كالكوكايين وغيرها .
أما عن ذات المصدر الصناعي فيتمثل في الهيروين والأمفيتامينات وغيرهما , بالاضافة إلي الحبوب المخدرة والمذيبات الطيارة .
أما عن أشهر انواع المخدرات في المملكة العربية السعودية فإن الكبتاجون قد عمت به البلوي بين قطاع عريض من أبناء الشعب السعودي , ومن ثم الهيروين وبالطبع الحشيش قد لاقي رواجاً كبيراً وللأسف هو من أنواع المخدرات المغشوشة .
وعلينا أن نعلم بأن الفصام من أشهر الاضطرابات النفسية التي تنتج حال تعاطي مثل تلك السموم من أنواع المخدرات .

ما هي أسباب الوقوع في الإدمان ؟

لا شك أن بحث التربية العسكرية عن المخدرات لابد من أن يحتوي علي العديد من المحاور التي تجعل القاريء علي دراية كاملة بملف الادمان علي المخدرات .
وبالفعل هناك العديد من الأسباب والعوامل التي كان لها دور كبير في انتشار المخدرات في مجتمعاتنا , بل قد لا يعلم الكثير بأن مصر من أكثر الدول التي تتفشي فيها سموم المخدرات فنحن امام 10% من الاشخاص يتعاطون تلك السموم من المخدرات , وهي ضعف النسبة العالمية للتعاطي .
من أسباب الادمان علي المخدرات هي الأسرة , فالقدوة الحسنة من قبيل الوالدين وادمان أحد الوالدين أو التفكك الاسري وإهمال الوالدين لأولادهم من أكبر الأسباب التي قد ساهمت في وقوع الأبناء في طريق الإدمان علي المخدرات .
ومن العوامل البيئة التي لها دور كبير في الوقوع في طريق الادمان هي رفقة السوء والفراغ مع السفر إلي الخارج حيث الانفتاح الكبير ولا رابط ولا زابط للأمور فالشخص له حرية متعدية .
ومن أسباب الادمان علي المخدرات ضعف الوازع الديني واضطرابات الشخصية وحب الاستطلاع وغيرها من العوامل والأسباب التي كان لها دور في وقوع الاشخاص في طريق الإدمان علي المخدرات .

ما هي أعراض الادمان علي المخدرات ؟

أما عن أعراض الادمان والتي من خلالها يمكننا اكتشاف الشخص المدمن , فهناك العديد من الاسباب التي من خلالها يمكننا التعرف علي المدمن متمثلة في النعاس والرجفة واحمرار العينين واتساع في حدقة العين .
ومن بين تلك الاعراض والعلامات التي تساعد علي اكتشاف المدمين عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر العام وفقدان الوزن مع هالات سوداء حول العين مع وجود اضطرابات حول العين وجميعها من أبرز أعراض الادمان علي المخدرات .

ما هي أضرار الادمان علي المخدرات ؟

هناك العديد من المضاعفات والمخاطر التي تتسبب فيها تلك السموم من أنواع المخدرات من أبرزها المضاعفات النفسية كالتغير في الشخصية والتدني في الأداء الوظيفي والمعرفي .
مع الأعراض الذهنية كالشعور بحالة من اللامبالاة وفقدان الحكم علي الأشياء بصورة صحيحة .
مع اصابة الجهاز المناعي كالاصابة بمرض الايدز والامراض الجنسية الاخري والفيروسية كالتهاب الكبدي الوبائي الفيروسي .

كيف تتعرف الأسرة علي الشخص المدمن ؟

حدث ولا حرج عن الأمور التي من خلالها يمكن للأسرة أن تتعرف علي الشخص المدمن وكيف لها اكتشاف المدمن باسرع وقت والعمل علي مساعدته في التخلص من المعاناة التي يعيش فيها , وتتمثل السلوكيات والتغيرات في حياة المدمن فيما يلي :-
تغيرات في الأصدقاء فنجد تغير جذري في الصحبة , فتتغير لأنها صحبة جديدة هي صحبة التعاطي والمخدرات , بالاضافة إلي العزلة المجتمعية .
كما أن ضعف التحصيل الدراسي والكسل والغياب عن المدرسة وعدم حضور الدروس أو الغياب عن العمل كلها أمور تؤكد علي أن هناك شيء غريب في حياة الشخص ومن الأمور التي علينا أن نشك فيها هي تعاطي الشخص مخدرات .
الزيادة الغير مبررة في الحصول علي المال مع تذبذب كبير وعنف في التعامل مع الوالدين وحالة من النرفزة والغضب والعصبية الكبيرة كل هذا دليل قوي علي الوقوع في براثن الادمان .
بحث التربية العسكرية عن المخدرات من الأبحاث الهامة التي يقوم بها الطلبة في ظل اهتمام القوات المسلحة والعسكرية بهذا الجانب وتوعية أبنائنا بمخاطر وأضرار الادمان علي المخدرات .
مقالات ذات صلة

كيفية الوقاية من الادمان علي المخدرات ؟

من أهم المحاور التي نتحدث فيها من خلال طيات الموضوع بحث التربية العسكرية عن المخدرات هي الحديث عن طرق الوقاية وكيفية حماية الأبناء من المخدرات , فدرهم وقاية خير من قنطار علاج .
أما عن الوقاية من الادمان فلا شك أن الوقاية خير من العلاج , وتلك حقيقة فالدخول في طريق الادمان لو كان سهلاً فإن الخروج من عالم الإدمان ليس بالامر الهين علي الإطلاق , وسوف نتعرف علي بعض الأمور التي تمكننا من الحفاظ علي أبنائنا من الوقوع في طريق المخدرات .
  • العمل علي تعزيز الوازع الديني لدى الأبناء لأجل الحفاظ عليهم من الوقوع في بوتقة وعبودية المخدرات , وليعلم الطفل منذ وعيه واستيعابه أن المخدرات حرام وليس فقط مرفوضة مجتمعاً ولكنها حرام فليبتعد عما حرمه الله كي لا يتعرض لعقابه .
  • علي الوالدين دور كبير في وقاية الأبناء من الوقو ع في طريق المخدرات من خلال احترام رأي الأبناء وتشجيعهم على التعبير عن الرأي وعدم اللجوء إلي رفقة السوء .
  • علي الوالدين الدور الكبير في منح الثقة للأبناء بالبوح بمشكلاتهم والتقرب منهم.
  • التركيز على المبادئ والثوابت الثقافية والتي علي الجميع التركيز عليها .
  • تنمية اهتمامات الأبناء من خلال اشراكهم في الانشطة إيجابية كالرياضة والرسم والبرمجة وغيرها من البرامج التي تجعلهم في حالة شغل بعيداً عن الفراغ القاتل .
  • تعليم الأبناء كيفية التعامل مع الضغط النفسي في حال التعرض له وألا يكون مخرجهم إلي امور محرمة .
  • تخصيص وقت للسفر لأداء العمرة مثلاً لو تيسر الأمور  أو ان يتم تحديد وقت للزيارة وأوقات للمرح معهم .
  • تخصيص وقت لقضائه مع الابناء في المنزل من قبل الوالدين ,  ومشاركة الأب والأم  الأبناء أنشطتهم المدرسية .
  • الحذر كل الحذر  إذ إن غالبية الآباء والأمهات لا يتصورون أن أبناءهم يمكن أن يتعاطوا مثل تلك السموم من المخدرات لا قدر الله ولكن وارد جداً أن يقع ابنك في طريق الادمان .
  • التركيز على قيمة الحب العائلي والابتعاد عن التفكك الأسري ، وأن عدم الرضا عن فعل معين لا يقلل من قيمة الحب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *