مشاركو عبر الواتس

التفاصيل

علاج ادمان الادوية والعقاقير المسببة للادمان

علاج ادمان الادوية , علاج ادمان الدواء , اشهر الادوية المسببة للادمان, ادمان الدواء , ادمان الادوية النفسية , الوقاية من ادمان الدواء

محتوى المقال



علاج ادمان الادوية

قد يكون مصطلح " علاج ادمان الادوية " والحديث عن الادوية التي تسبب الادمان او ادمان العقاقير امراً مستغرباً لدي العديد من الاشخاص فكيف يتحول الدواء الي داء وكيف يكون عقار مستخدم في علاج الادمان يصير ادمان ولكن لعلك ان علمت ان علاج ادمان العقاقير من اصعب انواع الادمان علي الاطلاق وقد يكون اصعب من علاج المخدرات الطبيعية والتقليدية ونحن في مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الادمان نقدم ايدينا للاشخاص الذين فخ ادمان العقاقير المخدرة للخروج من هذا المأزق والتخلص من ادمان العقاقير والتي شاعت في الاونة لاخيرة سواء نتيجة سوء الاستخدام للعقاقير او التحاليل علي المرض للتحصل علي ادوية تسبب الادمان , ولا يختلف علاج ادمان الادوية عن علاج ادمان المخدرات ولا يعتقد الاشخاص امكانية علاج الادمان في البيت انه امرا هينا لان علاج مدمن المخدرات يحتاج الي البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي فلا يستهان بالامر لاننا امام احد اخطر انواع الادمان في العصر الحالي واشهرها انتشارا فكم سمعنا عن اشخاص وقعوا في فخ ادمان الترامادول وهو من اشهر انواع ادمان الدواء , وكم من الاشخاص الذين وقعوا في فخ ادمان حبوب ليريكا وغيرها من الادوية التي يدمنها الاشخاص ولكن تلك ليست نهاية المطاف وعلينا ان نسعي في طرق علاج الادمان من الدواء من خلال مراكز علاج الادمان المختصة من خلال رقم علاج الادمان 00201002091877 .

بداية دعنا نتعرف علي مصطلح ادمان الادوية ؟

يشير مصطلح ادمان العقاقير او ادمان الدواء الي حالات التعلق السلوكي والنفسي باحد العقاقير الطبيبة دون أن يكون الشخص في حاجة الي تلك الدواء اذ يستمر الشخص المتعافي في تناول الادوية والعقاقير بالرغم من عدم حاجته اليها وحصول حالة من التعافي , ويعد ادمان الادوية من اخطر انواع الادمان وتشير الاحصائيات الي ان الاستهتار والتساهل في تناول الادوية خاصة الادوية النفسية دون الرجوع الي الطبيب او تعاطيها بنسب أكبر او لفترات أطول فالشخص لا يعي ما يؤل اليه امره فهو في طريقه الي الادمان ولا يعي حقيقة ادمان الا في وقت متأخر .



ما هي الادوية النفسية التي تسبب الادمان ؟

تتعدد الاسئلة حول ادمان الادوية النفسية  فبعضهم يقول هل الادية النفسية تسبب الادمان ؟ والاخر يتعجب بانه حينن تناول الادوية النفسية يكون في حالة تحسن واذا ما نركها فانه يعاني وتعود له الحالة السابقة فهل هذا يعني انه سيبقي هكذا طيلة عمره ؟  وبعضهم يتسائل قائلا ":- اتناول الادوية النفسية منذ زمن بعيد ولا استطيع تركها فهل هذا ضرباً من الادمان ؟

الهاجس الاكبر لدي الاشخاص الذين يتناولون الادوية النفسية بل لعله الهاجس ايضا من خشية العرض علي طبيب نفسي والخوف من ادمان تلك الادوية فهل هذا الامر حقيقي ام انه من الامور التي يبالغ فيها وانه وهم وشبح مزعوم ام ان الاطباء يحاولون التقليل من شان المشكلة وان الادوية النفسية تسبب الادمان ؟ هذا ما سنتعرف عليه خلال الاسطر القادمة .

أولاً :- الادوية النفسية تختلف كثيراً عن بعضها ويوجد العديد من الادوية النفسية ما يسبب الادمان الجسدي مثل المهدئات كمجموهة البنزوديازيين بمختلف انواعها الا النذر اليسير , ومنها لا يسبب الادمان الجسدي وهو الاعم الااغلب في الادوية النفسية .

ثانياً :- يمكننا تقسيم الامراض النفسية الي ثلاثة انواع من حيث شدة الاصابة والتي تتمثل فيما يأتي :-

  • الامراض النفسية المزمنة والتي تستمر طول العمر مثل فصام العقل بانواعها والتي تجعل المريض يستمر علي اخذ الادوية النفسية طول العمر وبجرعات متفاوتة يحددها الطبيب الفنسي المعالج وهي مثل الامراض العضوية المزمنة كالسكري مثلاً ولا يسمي هذا ادماناً للادوية النفسية ولكن علاج للحالة يتطلب الاستمرار عليه .
  • الامراض النفسية التي تأتي علي هيئة نوبات وتستمر لفترة ثم تختفي تماماً ثم ما تلبث ان تعود مرة اخري كنوبة جديدة سواء بسبب او من غير سبب وابرز تلك الاضطرابات النفسية الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ويتم استخدان الادوية النفسية للتعامل مع النوبة من اجل تخفيف الاعراض وعدم حدوثها مرة اخري او علي الاقل تقليل حدوث النوبة وفي تلك الحالات يتم استخدام الادوية النفسية طيلة العمر وهذا لا يعني ادمان الادوية النفسية لكن استخدام تلك الادوية للعلاج حتي ولو طالت المدة او استمرت طيلة العمر .
  • هناك بعض الامراض النفسية التي تأتي مرة واحدة واذا ما تم علاجها بشكل جيد فانها تزول بشكل تام لكن احباناً نظراً للاستعداد الوراثي او لتهيئة المريض اجتماعياً قد تعود تلك الامراض مرة اخري ومن ابرز الامثلة علي الامراض النفسية من هذا الانوع هو مرض الاكتئاب او اضطرابات القلق العام وانواعه المختلفة وحين رجوع المرض يجب استخدام الادوية النفسية مدة ظهور المرض وفترة بعد التحسن من المرض كفترة وقاية وقد تستمر مدة اخذ الادوية النفسية في مثل هذه الحالة ستة اشهر الي سنة وتكون الجرعة محددة من قبل الطبيب النفسي المعالج حتي يتم التحسن تماماً واذا ما عاد المرض النفسي عاد المريض النفسي الي اخذ الادوية ولا يعد هذا ادمانا للادوية النفسية لكنه علاج متطلب للحالة حتي لا تحدث اي مضاعفات او اي مشاكل صحية اخري .
  • تختلف استجابة الاشخاص للادوية النفسية بشكل كبير ولعل قاعدة الثلث هي الاشهر مع مرضي الاضطرابات النفسية والمرضي النفسيين حيث ان ثث المرضي النفسيين يتحسننون بشكل تام ولا يرجع اليهم المرض ولا يحتاجون لاي ادوية نفسية تماماً , و ثلث الاشخاص المرضي النفسيين يتحسنون بشكل جيد جداً وتبقي بقايا بسيطة من المرض النفسي تحتاج الي جرعات خفيقة من الادوية النفسية , وثلث المرضي النفسيين لا تتحسن حالتهم وقد يكون علاجهم امراً صعباً بل قد تتدهور الحالة وحينها نحتاج الي الاستمرار علي الادوية النفسية وبصورة مكثفة وهؤلاء الاشخاص هم الموجودون في المصحات النفسية بشكل شبه دائم .

اذاً التعميم بان الادوية النفسية تسبب الادمان امر غير صحيح وكما اوضحنا فان الادوية النفسية منها ما يسبب الادمان ولكن مجموعة المنومات او المهدئات لكن القول بان الادوية النفسية تسبب الادمان من اكثر المفاهيم المغلوطة الشائعة ومع الأسف يشترك معها العامة مع الخاصة وقد يشترك فيها الاطباء والصيادلة فيحذرون المرضي من تناول الادوية النفسية وينصحون المرضي بعدم تناولها حرصاً علي المريض من تتحول الحالة الي ادمان ولكن كما اوضحنا اعلاه والحديث حول الادوية النفسية وليس الامر متعلق بالادوية النفسية فهناك ادوية تسبب الادمان تستخدم في علاج الامراض العضوية فالامر سواء .



ما هي مظاهر الادمان علي الادوية ؟

ادمان العقاقير من اخطر انواع الادمان لان الشخص لا يعي حقيقة ادمانه الا في وقت متأخر ولذا ضرروة الانتباه الي هذ الامر قبل الولوغ الي ساحة الادمان والتي لا تقل خطورة عن ادمان المخدرات التقليدية , لذا هناك العديد من المظاهر الدالة علي ادمان الادوية وادمان العقاقير الطبية وهذه العلمات وضعها العلماء والمختصصون وهي في حقيقتها متشابهة الي حد كبير مع اعراض ادمان المخدرات وتتمثل مظاهر ادمان العقاقير في الآتي :-

أولاً :- الاستمرار في تنااول الدواء او العقار الطبي دون الحاجة اليه وحصول التعافي والشفاء .

ثانياً :- شعور الشخص بحالة من الضيق والتوتر في حالة التوقف عن تناول دواء او عقار طبي معين .

ثالثاً :- الشعور بالقلق والتونر والفتور العضلي والفتور الذهني  مع اضطرابات النوم والتي تتمثل في الأرق وصعوبة الخلود الي النوم وغير ذلك .

رابعاً :- رغبة الشخص الدائمة الي العزلة والميل الي الوحدة مع الانطواء علي النفس وهذه من اهم اعراض الادمان المباشرة والتي تشترك فيها ادمان العقاقير مع اعراض ادمان المخدرات التقليدية .

خامساً :- الشخص المدمن علي العقاقير الطبيبة شأنه شأن متعاطي المخدرات من حيث الاستثارة وتقلب المزاج وسرعة الغضب .

اما بالنسبة للمظاهر السلوكية التي تدل علي ادمان العقاقير الطبيبة وادمان الدواء وهذه السلوكيات مؤشرات قوية تدل علي ادمان الشخص للادوية ومنها ( اهمال المظهر العام والهندام والاهمال في النظافة الشخصية , الاهمال في القيام بالوجبات والمهام الاجتماعية وعدم الالتزام بالامور العملية اليومية , حرص الشخص علي ابقاء الدواء قريباً منه كأن يحمله في الجيب أو أن يحتفظ بالدواء في السيارة لتناوله علي مدار اليوم وهذه علامة مميزة علي ادمان الدواء , شراء كميات كبيرة من دواء معين بصورة اكبر من المعتاد ) .



ما هي اشهر الادوية المسببة للادمان ؟

يوجد مبالغات كثيرة حول ادمان العقاقير فبلا شك هناك ادوية تسبب الادمان لكن لكن يبالغ الاشخاص كثيراً في تعميم الامر كالقول بان الادوية النفسية تسبب الادمان لكن القول بالتعميم من الاخطاء الشائعة حتي بين الخاصة لذا من خلال هذا المحور الهام سنتعرف علي اشهر اسماء ادوية الادمان واشهر التصنيفات بخصوص الادوسة التي تسبب الادمان .

تصنيف ادوية تسبب الادمان تضم كم مهول من العقاقير والاقراص والادوية بمختلف الانواع كادوية علاج الاكتئاب والادوية المسكنات وغيرها من الادوية والعقاقير العلاجية التي تحوي التركيبات الكيميائية والتي تؤثر بشكل مباشر علي النواقل العصبية الموجودة في الدماغ والمسؤلة عن الربط والوصول بين الخلايا الدماغية ويكون التأثير الحاصل من جراء ادمان تلك الادوية تقريباً نفس التأثير الحاصل من تدخين الحشيش المخدر .

 التركيبات الكيميائية لتلك الادوية تؤثر بشكل مباشر علي مستويات الدوبامين وهذه المادة هي المسؤلة بشكل أساسي عن الاحساس بالسعادة والنشوة بالاضافة الي التأثير علي مستويات السيرتونين والزيادة والنقص في السيرتونين يتسبب في خلل في الدماغ ومنه الشعور اما بحالة من السعادة والنشوة أو حالة من الاكتئاب ويعتمد هذا علي حسب الزيادة او النقص في تلك المواد , لذا تناول ادوية تسبب الادمان يجعل الشخص يشعر بحالة من الانتشاء والسعادة هي السبب في ادمانه لتلك العقار الطبي والعجز عن الامتناع عنه .

اما عن اشهر اسماء ادوية الادمان والعقاقير التي تتسبب في حدوث الادمان فبحسب الدراسات التي تمت يمكننا تقسيمها علي الشكل التالي :-

أولاً مسكنات الألم :- فمسكنات الألم القوية التي لها تأثير مباشر علي الخلايا العصبية حيث يؤدي الافراط في تناولها الي حالة من الادمان ومن اكثر الادوية المسببة للادمان من المسكنات تلك التي تحوي علي المورفين او مشتقات الأفيون .

ثانياً المنومات والمهدئات التي تسبب الادمان :- وفي الغالب يتم استخدام ادوية المنومات في علاج اضطرابات النوم وحالات الأرق وادوية المنومات تتسبب في الادمان بسبب التاثير علي الجهاز العصبي المركزي ومن ثم يحدث الادمان عليها .

ثالثاً الأدوية المنشطة المسببة للادمان :- وفي الغالب يتم استخدام المنومات والمهدئات في علاج فرط الحركة وتشتيت الانتباه او علاج السممنة كما تستخدم في علاج العديد من امراض الجهاز العصبي وعلاج ادمان المنومات والمهدئات امر مشهور في الطب النفسي  .

رابعاً  الادوية النفسية التي تسبب الادمان :- ادمان العقاقير الطبية لا يتوقف علي الادوية النفسية او غيرها من الادوية التي تعالج الامراض العضوية فلا نلصق الادمان بادوية علاج الادمان ومضادات الاكتئاب في مقدمة تصنيف ادوية تسبب الادمان حيث ان لها تأثير مباشر علي السيرتونين في الدماغ واعراض الانسحاب التي تحدث نتيجة التوقف المباشر عن تناول تلك الأدوية يدفع الاشخاص الي الاستمرار في تعاطيها .

يجب ان نشير الي ان ادوية تسبب الادمان لا يعني بالضرورة الي حالة الادمان يعني ان تلك الادوية يكون الادمان احد الاثار الجانبية الناتج عن التعاطي زيكون الادمان الناتج عنها بسبب سوء الاستخدام كتناول الدواء بدون وصفة طبيبة او بجرعات اكبر من المحددة من قبل طبيب نفسي او الطبيب المختص .



ما هي طرق علاج ادمان الادوية ؟

علاج الادمان علي العقاقير لا يختلف كثيراً عن علاح ادمان الكحو او علاج الادمان علي المخدرات فنحن امام ادمان حقيقي واعراض انسحابية تنتج عن التوقف عن الادمان علي الادوية اذاً كلا النوعين لهما نفس الاعراض الانسحابية وقد تصل في بعض الاحيان الي حدوث حالة من التشنجات العصبية ونوبات من الصرع لذا يجب علاج ادمان الادوية في مراكز علاج الادمان شان علاج الادمان علي المخدرات حتي يتم علاج الاعراض الانسحابية وطرد سموم الادوية ويتم العلاج تحت اشراف اطباء مختصصين .

يتم علاج الادمان علي الادوية في مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الادمان من خلال المراحل الاتية والتي تتمثل فيما يأتي :-

أولاً مرحلة سحب وطرد السموم من الجسم :- المرحلة الاولي في علاج ادمان الدواء هي التخلص من رواسب العقاقير والادوية الموجودة في الدسم وتختلف مدة انسحاب الادوية والسموم ومن الجسم بحسب كمية المادة الموجودة في الجسم وتبعاً لنوع العقار الطبي وقوة المادة الفعالة في تلك الدواء لذا تختلف علاج ادمان ادوية السعال عن علاج ادمان ادوسة الاكتئاب .

ثانياً علاج الاعراض الانسحابية :- يتم التعامل مع الاعراض الانسجابية  الناتجة عن التوقف عن الادوية المسببة للادمان , ويتعامل مع اعراض الانسحاب باحترافية من خلال مختصصين حتي لا تتفاقم المشكلة لذا يعتممد علي ادوية لا تسبب الادمان ولكنها تخفف من حدة الاعراض الانسحابية .

ثالثاً العلاج النفسي :- يتضمن برنامج علاج الادمان علي الادوية العديد من البرامج النفسية والتي تتم خلال فترة التعافي من خلال مختصيين ومن خلال خبراء في الطب النفسي والذي له دور كبير في علاج مدمني العقاقير الطبية ويتمثل العلاج النفسي في الآتي :-

  • تأهيل الشخص المريض علي ادمان العقاقير وادمان الادوية علي الاستجابة وتقبل العلاج فرغبة الشخص في تلقي العلاج لها دور كبير في التعافي من الادمان علي العقاقير الطبيبة.
  • تهدف جلسات العلاج النفسي الي التخلص من الاسباب المؤدية للادمان والاسباب الاساسية والرئيسية التي أدت الي ادمان العقاقير الطبية ما لم يكن السبب وراء ذلك عضوياً .
  • المعالج النفسي له دور كبير في استرداد الثقة في نفس الشخص ويؤهله للانخراط في المجتمع وهذه الامور تقلل من احتمالية حدوث انتكاسات في المستقبل .

يتم العلاج النفسي بالتزامن مع العلاج الدوائي وليس منفصلاً عنه فمساعدة الشخص المريض علي التخلص من الاسباب التي قد دفعت به لادمان مضادات الاكتئاب او الادمان علي المهدئات والمنومات ويسرع من وتيرة العلاج علي ادمان الادوية وتظهر نتائج العلاد اسرع واسرع .

رابعاً العلاج الاسري والمجتمعي :- دور الاسرة في علاج الادمان علي العقاقير المخدرة والمسببة للادمان كبير فالدعم المعنوي له دور كبير في عملية العلاج فيجب ان يشعر المريض بالاحتواء من قبل الاسرة من بداية رحلة العلاج والمساندة المادية والمعنوية وابعاده تماماص عن الضغوط التي قد تتسبب في حدوث انتكاسة مرة اخري .

 



طرق الوقاية من ادمان الادوية ؟

لا شك ان الوقاية خير من العلاج والوقاية من ادمان الادوية امر ممكن وليس من مستحيلات الامور لذا نعرض خلال هذا المحور بعض التعليمات التي من خلالها نقي أنفسنا من الوقوع في شرك الادمان علي الادوية .

يجب علينا الا ننتاول أية أدوية او تناول اي عقار طبي الا من خلال الطبيب المعالج او من خلال الصيدلي المختص فالعديد من حالات الادمان تبدأ بسبب تناول ادوية بسبب اغراض علاجية .

الابتعاد عن رفقاء السوء والاصدقاء الذين لهم تأثير علي الاخرين وقد يدفعونهم الي هذا الطريق وادخالهم لمعترك لا يستطيعون الخروج منه بسهولة .

توعية الاطفال والمراهقين حول خطورة الادمان والانتباه الي الابناء في فترة المراهقة وملاحظة اي ادوية تدخل الي المنزل ويكثر وجودها مع التعرف علي اصدقاء ورفقاء الابناء مع تفوية العلاقة بالابناء وخاصة من عم في طور المراهقة .




المستشفي مرخص من قبل وزارة الصحة والعلاج الحر والامانة العامة للصحة النفسية وترخيص البيئة