مشاركو عبر الواتس

التفاصيل

مصحات علاج الادمان بحدائق الاهرام

 مصحات علاج الادمان بحدائق الاهرام , مصحة لعلاج الادمان بالهرم , مستشفيات حدائق الاهرام لعلاج الادمان , مستشفي علاج الادمان بالهرم )

محتوى المقال



علاج الادمان بحدائق الاهرام

البحث عن مصحات علاج الادمان بحدائق الاهرام ومراكز علاج الادمان بالتجمع الخامس وغيرها من مستشفيات علاج الادمان الخاصة التي تملأ ارجاء مصر في ظل انتشار المخدرات في الاونة الاخيرة بشكل لم يسبق له مثيل ووقع الكثير من الاشخاص في فخ الادمان علي المخدرات خاصة من هم في مرحلة المراهقة والشباب الذين غرر بهم في طريق التعاطي وفي الواقع مرض الادمان من الامراض المزمنة والمعقدة والتي تحتاج الي الاستعانة بالمختصصين في علاج الادمان وفي ظل اعداد المدمنين الذين هم في تزايد مستمر لم تعد مصحات علاج الادمان مجانا في مصؤ كافية لعلاج هذه الاعداد المهولة من مدمني المخدرات فبحسب الاحصائيات الصادرة عن الجهات الرسمية في مصر بان هناك 2% من الشعب المصري قد ادمن المخدرات يعني قرابة 2 مليون مدمن في مصر كما ان هناك 10% من جموع الشعب المصري يتعاطي المخدرات بمختلف انواعها اي ما يقارب 10 مليون شخص يتعاطي المخدرات في مصر وهذه النسب ضعف النسب العالمية للتعاطي ففي الواقع تعد مصر اكثر الدول العربية تعاطيا للمخدرات ومع الجهود المبذولة للتوعية بخطر الادمان والتعاطي الا ان اعداد المدمنين في تزايد مستمر وسنتعرف من خلال هذا الموضوع حول بحث العديد عن مصحة لعلاج الادمان في حدائق الاهرام والمراكز العلاجية الخاصة سنتعرف علي العديد من المحاور التي تخص علاج الادمان في مصر واسباب انتشار تلك السموم وكيف الوقاية من طريق الظلام وحماية ابنائنا من الوقوع في شرك الادمان .



مصحات علاج الادمان بحدائق الاهرام

في حقيقة الامر تعد مراكز علاج الادمان الحل الامثل والطريق الاسرع الي الوصول الي التعافي من الادمان والخروج من هذا العالم المظلم واقتلاع الادمان من جذوره ففي الواقع فكرة علاج الادمان في المنزل يعتريها العديد من الانتكاسات اما فكرة علاج الادمان بالاعشاب غير فعالة وليست طريق صحيح لعلاج مرض الادمان المزمن الذي يحتاج الي المختصصين في علاج الادمان ولان مراكز علاج الادمان بحدائق الاهرام من اقدم المراكز العلاجية في مصر فمن المعروف عن مستشفيات حدائق الاهرام  لعلاج الادمان  وما لها من خبرات وسابقات اعمال كثيرة في علاج الادمان وعلاج الامراض النفسية لكن في ظل ارتفاع نسب مدمني المخدرات اصبحت الحاجة الي العديد من مراكز علاج الادمان الخاصة لتحمل هذه الزيادة الحاصلة في اعداد المدمنين فقد عج المجتمع بالسموم ومن هنا انتشرت مراكز علاج الادمان في التجمع الخامس و مراكز علاج الادمان بالمعادي واكثر من مصحة لعلاج الادمان بالقاهرة فضلا عن عراقة  وريادة مستشفي الدكتور عمرو يسري الوعي الجديد احد مصحات علاج الادمان بحدائق الاهرام  ومراكز علاج الادمان بالاسكندرية واصبحت تلك المراكز العلاجية هي الطريق الاوحد للخروج من هذا الطريق المظلم وليس بمقدور الاشخاص الاقلاع عن المخدرات من تلقاء انفسهم بل عليهم ان يتواصلوا مع مصحات علاج الادمان والتي تعد سفنا يعبر بها المدمن من عالم الظلام الي عالم النور ونحن في دار الطب النفسي وعلاج الادمان والتي تعد ارخص اسعار مصحات علاج الادمان في مصر مع خدمات علاجية مميزة وفي ظل اساتذة الطب النفسي ومختصي علاج الادمان نمد ايدينا لابنائنا الذين غرر بهم في طريق التعاطي لاخراجهم من هذا العالم المظلم .



اسباب انتشار المخدرات في مصر ؟

الواقع يشهد علي الزيادة المهولة في اعداد المدمنين في مصر وهذا ما اكدته كافة الدراسات التي تمت علي علاج الادمان في مصر وتقديرات الاطباء التي افادت بان اعداد مدمني المخدرات في مصر في تزايد وقد تفشت تلك السموم بين المصرين بمختلف الاعمار حتي لدي كبار السن وارجع المختصون اسباب انتشار المخدرات في مصر الي المشاكل والضغوط الاجتماعية والمشاكل النفسية التي اصبحت سمة العصر الحالي .

لخص خبراء الطب النفسي ومختصي علاج الادمان في مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الادمان اسباب انتشار الادمان في مصر ووقوع الاشخاص في فخ التعاطي الي ثلاث اسباب رئيسية تتمثل فيما يلي :-

اولا العوامل الجسدية :-  اذ يوجد في الدماغ مركز علي استعداد لافراز مادة الدوبامين التي تسبب السعادة ولا يشترط ان يكون الادمان هو ادمان المخدرات فحسب بل اي من انواع الادمان فقد يكون مركز المكافئة في الدماغ يفرز تلك المادة بسبب الادمان علي القهوة او ادمان الشوكولاته او الادمان علي الاكل وهذه من اشهر انواع الادمان السلوكي .

ثانياً العوامل النفسية :- وتنقسم العوامل النفسية الي قسمين اساسين اولهما اصابة الاشخاص باي من الامراض النفسية التي تدفعه الي تعاطي المخدرات لذا التبكير في علاج الاضطرابات النفسية يحمي من الوقوع في فخ الادمان فحين يتعاطي الشخص المصاب بالاكتئاب او مريض القلق او الاشخاص المصابين بالتوتر حين يتعاطوا المخدرات ويتخلصوا من تلك الاعراض التي يعانوا منها يظنوا ان الامر سيظل هكذا وان المخدرات علاج لامراضهم وتخليصهم من معاناتهم فيتمادوا في التعاطي والادمان علي المخدرات الا انهم يلقوا بايديهم في التهلكة وسيصير الامر اشد تعقيداً وسيعانوا من المرض النفسي بالاضافة الي مرض الادمان وسيتطلب علاج التشخيص المزدوج افضل دكتور لعلاج الادمان في مصحات علاج الادمان الخاصة لعمل برنامج يعالج المرض النفسي ومرض الادمان علي التوازي , اما الشق الاخر من العوامل النفسية فتتمثل في سمات الشخصية نفسها فهناك ما يعرف باضطرابات الشخصية اذ يكون لدي بعض الشخصيات قابلية وسهولة للادمان علي المخدرات مثل  الشخصية المعادية للمجتمع والشخصيات التي تحب التجارب وينتابها الفضول للاستطلاع بالاضافة الي الشخصيات المحبة للمكأفآت والشخصيات الاندفاعية .

ثالثاً العوامل الاجتماعية :- فقد ينشأ الطفل في بيئة مشجعة علي الادمان كأن يكون احد الوالدين او احد افراد الاسرة يتعاطي المخدرات فهذا ما يجعل الطفل يقلد من يري فيهم القدوة يفترض , بالاضافة الي جو الشجار الاسري والمشاكل والضغوط الحياتية والتي تدفع الاشخاص الي الخروج من عالمهم الي عالم يظنوا فيه السعادة فيتعاطوا المخدرات مع البطالة والفراغ و ضعف الوازع الديني والترف والبذخ دون رقابة من الاهل بالاضافة الي حسن الترويج من قبل تجار السموم ورخص اسعار المخدرات والتي اصبحت في متناول الجميع ومحاولة التقنين لتعاطي بعض انواع المخدرات كالحشيش والخمور التي يرخص لها كل هذا ساعد بشكل كبير علي انتشار المخدرات في مصر ومن هنا زادت مصحات علاج الادمان في مصر ولم تعد مراكز علاج الادمان بحدائق الاهرام كافية لتلك الاعداد المهولة من مدمني المخدرات في مصر  .

ومع الاسباب التي اشرنا اليها والتعرف علي العوامل والدوافع التي اوقعت الاشخاص في الوقوع في طريق الادمان والتعاطي , فان هذا أدي بالطبع الي زيادة اعداد مراكز ومصحات علاج الادمان بحدائق الاهرام ومصحات علاج الادمان بالهرم الاسكندرية ووجود اكثر من مصحة نفسية و مركز لعلاج الادمان بالقاهرة والجيزة وغيرها من المحافظات , ومع سعي الدولة الحثيث لانشاء مستشفيات علاج الادمان مجانا في مصر .



طرق الوقاية من الادمان علي المخدرات في مصر ؟

حديثنا عن مصحات علاج الادمان في حدائق الاهرام او غيرها من الاماكن العلاجية بشكل عام يجعلنا نتطرق الي ذكر اهم طرق الوقاية من الادمان لان الوقاية بالطبع خير من العلاج , والجميع يلقي بالمسؤلية علي الحكومات والجهات الرسمية في علاج مدمني المخدرات وتخليص المجتمع من تلك السموم الا ان المسؤلية تقع علي الجميع فالمصريين جميعا في مركب واحدة واذا غرقت بتلك السموم فالجميع سيعاني والكل خاسر ولذا يجب ان نعي تماما ان حماية المجتمع من اغراقه بالمخدرات مسؤلية جموع الشعب المصري وليست الحكومات فحسب والوقاية خير من العلاج ففي الواقع طريق علاج الادمان ليس وردياً وسيجد الاشخاص المدمنين صعوبة في الخروج من عالم الادمان لذا لنقي انفسنا وشبابنا وابنائنا فلذات اكبادنا من الوقوع في طريق الادمان والتعاطي علي المخدرات ومن خلال هذه المحور سنتعرف علي ابرز طرق الوقاية من الادمان والتي تتمثل فيما يلي :-

  1. زرع الوازع الديني في قلوب الاشخاص فتعاطي المخدرات حرام في كافة الشرائع فالتوعية الدينية من اعم طرق الوقاية من الادمان وتقع علي علماء الشريعة وعلماء الفقه فالمجتمعات الشرقية يغلب عليها الطابع الديني ومن هنا يجب الطرق علي هذا الباب حتي يفيق الجميع من غفلته ويعي مدي الجرم في تعاطي تلك السموم ومدي الاضرار التي تحل به وجلب غضب الرب جل وعلا .
  2. دور المدارس والجامعات في الوقاية من الادمان هام جدا خاصة ان اغلب مدمني المخدرات في مصر من المراهقين لذا يجب ان يكون هناك تنسيق ما بين المؤسسات التربوية مع المؤسسات الدينية والاسرة لوقاية الشباب من الوقوع في فخ الادمان مع عمل حملات توعية وندوات توضح مدي الاضرار والمخاطر الناجمة عن تعاطي المخدرات وانها طريق الهلاك والضياع للفرد والاسرة والمجتمع .
  3. التوعية الاعلامية لها دور كبير في الوقاية من المخدرات فالمسلسلات والافلام قديما كان لها دورا سلبياً في انتشار المخدرات في المجتمع من خلال تحسين صورة بائع المخدرات واظهار قوته ومكانته في المجتمع وانه اصبح شخص ثري بسبب الاتجار في تلك السموم لذا يجب ان يكون هناك حملات توعوية للتحذير من الادمان والتعاطي بين الحين والاخر وبالفعل بدأت تلك الحملات فقد راينا حملة محمد صلاح نجم المنتخب المصري في حملة " لا للمخدرات " وحملة محمد رمضان " لا تجرب المخدرات " وغيرها من الحملات الاعلامية التي تتم من اجل التحذير من مخاطر الادمان علي المخدرات .
  4. من اهم طرق الوقاية من الادمان هي القوانين الرادعة والتشريعات القانونية التي تحد من انتشار المخدرات في المجتمع فمن لم يردعه القران ردعه السلطان ومن هنا ينبغي ان تصل عقوبة الاتجار في المخدرات الي الاعدام حتي يكون عبرة لغيره لمن يريد ان يوقع شبابنا في طريق المخدرات كما هو الحال في التعامل مع مروجي المخدرات في السعودية . 


مصحة لعلاج الادمان بالهرم

اصبح الان في كل منطقة في مصر مركز واكثر من مراكز علاج الادمان والسبب لا يحتاج الي مزيد بيان فقد اصبحت المخدرات في الشوارع تباع علي مرآي ومسمع علي الرغم من الحملات الامنية المكثفة من قبل رجال الشرطة الا انه قد عمت البلوي وزاد اعداد المفسدين وراغبي نشر الفساد من اهل الشر في الخارج والداخل, الامر الذي ساعد علي انتشار المخدرات في المجتمع , وزاد بالطبع اعداد مدمني المخدرات ,وترغب العديد من الاسر ان يكون المدمن بالقرب من محل سكنه ولذا سكان الهرم يرغب في مستشفي علاج الادمان بالهرم , وسكان حدائق الاهرام يرغبوا في مصحات علاج الادمان بحدائق الاهرام , ونحن في مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الادمان نقدم افضل طرق علاج الادمان في ارقي وافضل مستشفيات حدائق الاهرام لعلاج الادمان فتواصلوا معنا .




المستشفي مرخص من قبل وزارة الصحة والعلاج الحر والامانة العامة للصحة النفسية وترخيص البيئة