تاثير الترامادول علي المخ

  • بواسطة

تاثير الترامادول علي المخ

تأثير الترامادول علي المخ قد يحول المتعاطي إلي شخص يعاني من اضطرابات ذهانية وجسم ميت منفصل تماماً عن الواقع في ظل التأثير علي الدماغ والاصابة بالاضطرابات الذهانية , حيث يسبب الترامادول العديد من الأضرار المدمرة علي الأعصاب والتي تتعرض للتسمم والتلف التام مما يعرقل عمل وظائف الجسم وأحياناً قد تصل إلي أضرار الترامادول إلي حدوث السكتة الدماغية والوفاة ولكن ذلك التأثير علي الرغم من خطورته إلا أنه من الممكن جداً علاجه وإصلاح الخلل الذي أحدثته المخدرات في المخ , ومن هنا حتي لا تزيد مخاطر وأضرار الترامادول علي المخ فلابد من الإسراع في علاج إدمان الترامادول من خلال المختصين من مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي .

تأثير الترامادول علي الجهاز العصبي ؟

ليس الأمر متعلق فقط بحدوث الإدمان ولكنه يتسبب في حدوث التأثير السام لخلايا المخ العصبية مما ينعكس علي وظائف الجسم والجهاز العصبي وخاصة القدرات الحركية والحالة النفسية التي تتدهور بشكل تام , ويتمثل تأثير الترامادول فيما يلي :-

1-تشوه في نسيج القشرة المخية , حيث يتسبب الادمان علي الترامادول في حدوث تشوهات في انسجة القشرة المخية وموت الخلايا المبرمجة , مما يؤثر علي وظائف النشاط الحركي مثل الرؤية , والمعرفة والكلام والإدراك .

2-زيادة الإجهاد التأكسدي , حيث يعمل الترامادول العمل علي زيادة الإجهاد التأكسدي مما يتسبب في زيادة المواد المؤكسدة في الخلايا ويظهر ذلك في صورة أورام سرطانية في المخ بالاضافة إلي ارتفاع ضغط الدم مع تصلب الشرايين , بالاضافة إلي الاصابة بالسكر كما انها من الممكن أن يتسبب في حدوث تشوهات في الحمض المنوي والتي يترتب عليها طفرات جينية للأجنة .

3-من أبرز أضرار ادمان الترامادول علي المخ أنه يؤدي إلي حدوث تغيرات إدراك المخ للألم , ومن هنا يستعمل الترامادول في العمل علي تسكين الألم حيث يرتبط الترامادول بمستقبلات الأفيون في المخ وزيادة إفراز هرمون الأندروفين ومن ثم تقليل استجابة الجسم للألم , ولكن في ظل الاستمرار في تعاطي المخدر يحدث تعود علي الجرعة والوصول إلي مرحلة تعرف بالتحمل ويحتاج الجسم معها إلي زيادة الجرعات لمنع الشعور بالألم ومع زيادة الجرعات يعاني الشخص المريض من آلام حادة في الجسم بسبب حدوث انخفاض في الجرعات المعتادة .

4-تأثير الترامادول علي الدماغ أنه يتسبب في السمية العصبية ويؤدي في حدوث تسمم في أعصاب الدماغ والجهاز العصبي ينتج عنه تحول في المواد الطبيعية بداخل الخلايا إلي مواد سامة تدمر الأعصاب تماماً وتعوقها عن القيام بوظائفها المتعددة ,وبالتالي منع انتقال الإشارات العصبية بين الخلايا والتي يتم ترجمتها لحركات وردود الأفعال اللاارادية  .

5-يتسبب الادمان علي الترامادول علي مراكز المخ علي تلك السموم من المخدرات حيث يؤدي تعاطي الترامادول إلي زيادة نشاط مستقبلات الأفيون في المخ وإطلاق هرمونات السعادة من السيروتونين والأندروفين , حيث يعتاد الجسم علي تلك النشاطات الزائدة في المستقبلات والمستوي العالي من هرمون السعادة , ومن هنا عدم القدرة علي العمل بشكل طبيعي بدونه , وإلا سوف يواجه الشخص المريض أعراض انسحابية شديدة ناجمة عن التوقف عن الترامادول .

6-من مخاطر وأضرار إدمان الترامادول علي الجسم أنه يؤدي إلي حدوث خلل في كيمياء المخ ناجم عن زيادة إفراز هرمونات السعادة من الأندروفين والسيروتونين وإفراز هرمونات السعادة بحدوث اضطرابات نفسية خطيرة من أبرزها ( الهلاوس السمعية والبصرية , الضلالات وخاصة ضلالات الشك , نوبات الاكتئاب الحاد , البارانويا , الفصام ) وغيرها من الاضطرابات النفسية التي تحول الشخص إلي مريض يعاني من الإدمان والمرض النفسي المصاحب وهو ما يعرف التشخيص المزدوج ومشاكل وخيمة علي الصحة .

7-التسبب في حدوث اضطرابات في كهرباء المخ حيث يتسبب الترامادول في حدوث زيادة في كهرباء المخ مما يؤدي إلي حدوث الصرع ومن ثم يترتب عليه نوبات صرع بشكل مستمر وحدوث التشنجات في الجسم والأطراف, ومن هنا نري الشخص الذي يتعاطي الترامادول يكون في حالة من الاضطراب النفسي , ولذا نري الإسراع في علاج إدمان الترامادول من خلال الاشراف الطبي للمختصين من خلال مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي .

8-بطء في انتقال الإشارات العصبية بين مراكز المخ حيث يؤدي تعاطي الترامادول إلي بطء في انتقال الإشارات العصبية بين مراكز المخ والجهاز العصبي مما ينعكس علي وظائف الجسم والتي تعرض لهبوط عام في وظائف الجسم الحيوية فتشتمل علي مايلي ( بطء ضربات القلب , ضيق في التنفس , انخفاض في ضغط الدم , انخفاض نسبة السكر في الدم ) ومن هنا نري أن أضرار الترامادول لا تتوقف علي علي الصحة النفسية فحسب بل إن تأثير الترامادول يشمل النواحي الصحية بشكل عام .

كيف يؤدي الترامادول إلي حدوث السكتات الدماغية ؟

من أبرز أضرار ومخاطر الإدمان علي الترامادول أنه يؤدي إلي الاصابة بالسكتات الدماغية والسبب في ذلك راجع إلي حدوث ضيق بالأوعية الدموية ومن ثم حدوث انخفاض في ضغط الدم وفي حال عدم وصول الأكسجين الكافي إلي مراكز المخ ينجم عن ذلك حدوث سكتات دماغية وخطر كبير في ظل إمكانية التعرض إلي الشلل أو الوفاة .

كيفية تأثير الترامادول علي المخ ؟

يحتاج علاج تأثير الترامادول علي المخ إلي التوقف بشكل تام عن تعاطي الترامادول بشكل فوري , وسوف تختفي تلك الأعراض بشكل فوري حيث تختفي مستقبلات الأفيون التي تم فتحها جديداً بفعل المخدر ويعود المخ إلي حالة الاتزان الطبيعي مرة أخري ولكن علي المدي البعيد ويكون ذلك من خلال العديد من الخطوات التي تشتمل علي ما يلي : –

1-الفحص الطبي والتشخيص الطبي الشامل ,حيث يتم فحص طبي شامل وعمل إجراء تحاليل تتضمن صورة الدم الكاملة مع عمل تحليل وظائف الكبد والكلي وعمل تحليل فيروسات والتعرف علي الحالة الصحية للمريض وتحديد خطة العلاج التي تناسبه وهذا راجع إلي الفريق الطبي للمختصين وبيئة علاجية تساعد علي التعافي .

2-علاج أعراض الانسحاب بدون ألم حيث يساعد التوقف عن التعاطي وعلاج أعراض الانسحاب الناجمة من خلال برنامج دوائي ومن خلال الاشراف الطبي الدقيق , فتمر تلك المرحلة بصورة سهلة بدون الشعور بأي ألم أو معاناة .

3-التأهيل النفسي والعلاج السلوكي ففي تلك المرحلة يتم علاج الإضطرابات النفسية المصاحبة للإدمان والعمل علي إعادة تأهيل المريض نفسياً وسلوكياً وتغير طريقة التفكير ورود الأفعال والتعامل مع الضغوطات الحياتية والتدريب علي مقاومة الأفكار لتعاطي تلك السموم من أجل منع الانتكاس .

4-مرحلة التأهيل الإجتماعي فعلينا أن نتعرف علي منع الانتكاس وفيها يتم تدريب المريض علي العيش بدون تعاطي المخدر ,والعمل علي إعادة الشخص المريض إلي حياته بشكل طبيعي مرة أخري , والعمل علي مساعدته من أجل القدرة علي مواجهة التحديات الصعبة بدون اللجوء إلي المخدر من اجل الحفاظ علي التعافي ومنع حدوث الانتكاس .

الخلاصة

ما أسهل الوقوع في طريق الإدمان علي الترامادول وما أصعب الخروج من هذا الطريق الوعر والعالم المظلم , وفي ظل سهولة الوقوع في طريق الإدمان علي الترامادول إلا أن الخروج من هذا الطريق الوعر ليس أمراً هيناً علي الإطلاق , فمن ثم من يرغب في التعافي من العلاج والخلاص من هذا الطريق الوعر فلا يفكر في علاج إدمان الترامادول بالمنزل بل عليه أن يسعي في طريق علاج إدمان الترامادول في المراكز العلاجية المتخصصة وبيئة علاجية تساعد علي التعافي .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *