تخطى إلى المحتوى

الهوس الاكتئابي

الهوس الاكتئابي

الهوس الاكتئابي هو أحد أشهر الأمراض النفسية وأكثرها انتشارًا في العالم حاليًا، وهو اضطراب نفسي يتصف المصاب به بعدم الاتزان النفسي والعاطفي مما يجعل مشاعر المصاب به تتأرجح ما بين الاكتئاب وكره الحياة وبين السعادة والنشوة المفرطة بدون أي أسباب واضحة، ويعاني المصاب بهذا الاضطراب من الكثير من المشاكل في حياته ومنها عدم فهم من حوله لمشاعره أو عدم الاستيعاب وفهم المرض، وبالتالي إهمال علاجه مما يسبب الكثير من المضاعفات الخطيرة.

علاج الهوس الاكتئابي يساعد الشخص على الاستمتاع بحياة طبيعية، والجدير بالذكر أن العلاج يصبح أكثر فاعلية ومدته أقصر عند الإسراع بطلب المساعدة، لذلك لا تترددوا في التواصل مع مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان لطب المساعدة، وتابعونا لنتعرف على تفاصيل هذا الاضطراب بشيء من التفصيل خلال هذا المقال.

الهوس الاكتئابي

الهوس الاكتئابي هو أحد أكثر الأمراض النفسية انتشار وهو عبارة عن عدم اتزان في المزاج ما بين الهوس والسعادة المفرطة والتحول إلى حالة الاكتئاب والحزن الشديد الذي يصل ببعض الأشخاص إلى الانتحار، ويعرف الهوس الاكتئابي باضطراب ثنائي القطب (Bipolar disorder)، ويشكل عدم اتزان الحالة المزاجية الكثير من المشاكل الاجتماعية والنفسية ويعوق تقدم الفرد في الدراسة والعمل.

أثبتت الكثير من الدراسات التي أجريت في الآونة الأخيرة أن الهوس الاكتئابي أنه يرتبط به الكثير من الأعراض التي يمكن أن تتداخل مع أمراض واضطرابات أخرى مما يصعب عملية تشخيصه وخاصة أن معدل الانتحار الناتج عن هذا الاضطراب هو كبير للغاية، ولكن لحسن الحظ أن علاج هذا الاضطراب يساعد بشكل فعال في الحد من التقلبات المزاجية الشديدة ويعزز القدرة على التحكم في مجريات الحياة بشكل طبيعي.

أسباب الهوس الاكتئابي

البحث حول أسباب الإصابة بالهوس الاكتئابي هو أحد أهم المحاور لعلاج هذا الاضطراب، ولكن حتى وقتنا الحالي لا يمكن معرفة الأسباب المؤكدة التي تسبب هذا الاضطراب، وفيما يلي نقدم لكم أكثر الأسباب وعوامل الخطر التي يعتقد أنها تسبب زيادة احتمالية الإصابة باضطراب ثنائي القطب:

1_ عوامل وراثية

تشير الكثير من الدراسات والتجارب أن وجود تاريخ إصابة لأحد أفراد العائلة بهذا الاضطراب يعد أحد عوامل الخطر التي تزيد فرصة الإصابة بهذا الاضطراب.

2_ أسباب بيولوجية

أثبتت الدراسات أن جميع من يعانون من اضطراب الهوس الاكتئابي يحدث لهم تغير في النواقل العصبية في المخ بشكل ملحوظ.

3_ أسباب بيئية

تعتبر البيئة أحد أهم العوامل المؤثرة على تشكيل شخصية الفرد، لذلك لا يمكن إهمال تأثير البيئة على الحالة النفسية للفرد حيث أن التعرض لصدمات أو التعرض للعنف الأسري يمكن أن يكون أحد محفزات ظهور المرض، والجدير بالذكر أنه يمكن أن يصاب أحد التوأمين باضطراب ثنائي القطب والأخر لا مما يثبت أن العوامل الوراثية ليست المتحكم الوحيد.

4_ أسباب أخرى

  • التعرض لصدمات شديدة مثل الموت المفاجئ لشخص عزيز.
  • الإدمان على المخدرات والكحول.
  • التعرض للتوتر الشديد لفترة طويلة

يجدر القول بأن معدل إصابة الرجال باضطراب ثنائي القطب مساوي لمعدل الإصابة في النساء، مما يثبت أن الجنس والعمر ليست ضمن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا الاضطراب.

موضوعات ذات صلة 

الشفاء من مرض ثنائي القطب 

أنواع الاضطراب الوجداني ثنائي القطب وابرز أعراضه

أنواع الهوس الاكتئابي

تعتبر المعلومات عن الهوس الاكتئابي من أهم المعلومات التي يبحث عنها الكثير من الناس نظرًا لانتشار المرض بين الكثير من الفئات، ويمكن تقسيم هذا الاضطراب إلى عدة أنواع حسب حدة كل حالة ومدى تأثير هذا الاضطراب على سير الحياة، وفيما يلي نقدم لكم أشهر أنواع الهوس الاكتئابي:

1_ النوع الأول من الهوس الاكتئابي (Bipolar disorder I)   

يعاني المريض في هذه الحالة من نوبات شديدة من الهوس وقد يتبعها نوبة اكتئاب أو لا، ولكن وجود نوبة واحدة من الهوس الشديد المتكررة كافية للتشخيص.

2_ النوع الثاني من الهوس الاكتئابي (Bipolar disorder II)

يكون هذا النوع أقل حدة من النوع الأول ويكون عبارة عن نوبة اكتئاب يتبعها نوبة هوس وهكذا وقد تستمر هذه النوبات لمدة أسبوع، ولكن هذا النوع لا يحتاج إلى الرعاية داخل المستشفى نظرًا لقدرة الشخص على ممارسة نشاطات حياته اليومية.

3_ اضطراب المزاج الدوري (Cyclothymic disorder)

هو أقل الأنواع خطورة ولا يستلزم عناية خاصة في أغلب الأحيان، ويتصف المصاب بهذا النوع باضطراب في الحالة المزاجية بشكل سريع ما بين الفرح والاكتئاب البسيط.

أعراض الهوس الاكتئابي

يتصف اضطراب الهوس الاكتئابي بتغير شديد في الأنماط السلوكية والحسية ما بين البهجة والسعادة المفرطة والتي تعتبر قمة الشعور وبين الحزن والاكتئاب والذي يعتبر القاع، ويعتمد ظهور الأعراض على حدة المرض وقد تستمر الأعراض لأيام وأسابيع وتختفي في أسابيع أخري، وتعتبر أبرز الأعراض:

أعراض الهوس

  • الشعور بالسعادة والبهجة والنشوة المفرطة.
  • التحدث بسرعة وعدم القدرة على تنظيم الأفكار .
  • نوم عدد قليل من الساعات.
  • زيادة الرغبة الجنسية بشكل ملحوظ.
  • التفاؤل المفرط.
  • الثقة الزائدة بالنفس.
  • زيادة النشاط الجسدي.
  • التجارب الخطيرة.
  • صرف الاموال بدون داعي.
  • إدمان المواد المخدرة.

أعراض الاكتئاب

تعتبر مرحلة الاكتئاب من أصعب المراحل التي يمر بها المريض بعد الشعور المفرط بالسعادة والنشوة، وتتميز بعدة خصائص كالتالي:

  • الحزن وانعدام الشغف.
  • فقدان الأمل.
  • فقدان الشهية.
  • اضطرابات النوم.
  • الميول الانتحارية أو محاولة جدية للانتحار.
  • الشعور بالذنب والندم.
  • آلام جسدية بدون سبب واضح.
  • الإرهاق العام.
  • القلق والتوتر الزائد.
  • إهمال الأنشطة الحياتية حتى التي كان يحبها الشخص.
  • عدم القدرة على التركيز.

علاج الهوس الاكتئابي

الإسراع في تلقي علاج الهوس الاكتئابي هو أحد أهم الأمور التي يجب القيام بها فور التعرف عليها، وذلك لأن إهمال علاج هذا الاضطراب يمكن أن يسبب الكثير من الأعراض الخطيرة مثل الهلاوس السمعية والبصرية والتي تتطور إلى أن تسبب انفصال الشخص عن الواقع وإصابة بالذهان.

الهوس الاكتئابي هو مرض مزمن لا يمكن علاجه بين ليلة وضحاها، وذلك لا يعني استحالة العلاج ولكن يعني طول مدة العلاج وأهميته، حيث أن العلاج بشكل صحيح يساعد في تقليل نوبات الهوس والاكتئاب ويساعد على ممارسة النشاطات الحياتية بشكل سليم، ويتم العلاج من خلال عدة تقنيات كالتالي:

1_ العلاج الدوائي

يعتبر العلاج الدوائي أحد أهم المحاور الأساسية في علاج الهوس الاكتئابي على الرغم من وجود عدة أعراض جانبية لها إلا أنها تساعد على تحسين الحالة المزاجية للمريض، وتعتبر مضادات الاكتئاب أحد أهم الأدوية التي تقلل من الاكتئاب والميول الانتحارية.

الأدوية التي تستخدم لعلاج القلق والتوتر لها دور أساسي أيضًا في العلاج حيث تساعد في تحسين الشهية وعلاج اضطرابات النوم الناتجة عن التغير الحاد في المزاج.

2_ العلاج النفسي

يساعد العلاج النفسي بشكل فعال في علاج المرض والحد من المضاعفات التي تنتج عنه ويمكن أن يكون على هيئة جلسات فردية أو جماعية أو أسرية.

3_ العلاج بالصدمات الكهربية

تعتبر هذه الطريقة هي الاختيار الأخير للعلاج للحالات التي لا تستجيب للعلاج أو التي تعاني من نوبات اكتئاب شديدة وطويلة ويصاحبها ميول انتحارية، وتتم من خلال تمرير تيار كهربي معين في الدماغ ليساعد على استعادة تركيز المواد الكيميائية في المخ.

الخلاصة حول موضوع الهوس الاكتئابي

الهوس الاكتئابي هو أحد أمراض العصر النفسية والذي يتطلب علاجه تشخيص دقيق بسبب تداخل أعراضه مع عدة أمراض أخرى، وسرعة العلاج هي الطريق الأمثل لعيش حياة طبيعية بعيدًا عن الهوس الشديد والاكتئاب الذي يصل في بعض الأحيان إلى الانتحار.

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *