تخطى إلى المحتوى

جلسات تنظيم ايقاع المخ العلاج بالكهرباء

  • بواسطة

جلسات تنظيم ايقاع المخ العلاج بالكهرباء والعلاج بالصدمة الكهربية , حيث إن هناك مفاهيم مغلوطة بشكل كبير حول استعمال جلسات العلاح بالكهرباء , بالرغم من فاعلية تلك العلاجات ودورها الفعال في مساعدة المرضي للوصول للتعافي , ولها الدور الكبير في تحسين حالة الشخص المريض سواء المريض النفسي وهو الغالب أو حتي بعض المرضي العضويين .

جلسات تنظيم ايقاع المخECT

تعد جلسات تنظيم إيقاع المخ أو ما يعرف بين غير المتخصصين بـ العلاج بالكهرباء , وهي
هى احدى الطرق الاكثر فاعلية و أماناً لعلاج الكثير من الأمراض النفسية والمتبعة في كبري مستشفيات الطب النفسي وعلاج الادمان في العالم الغربي والمصحات النفسية في مصر .

طريقة عمل الصدمات الكهربائية تنظيم ايقاع المخ ؟

ابتعاد ورفض الكثير من الأشخاص عن فكرة علاج الاضطرابات النفسية بالكهرباء راجع بشكل كبير إلي الخوف منها وهذا يتطلب دور الاعلام في العمل علي زيادة الوعي بأهمية تلك العلاجات وأمانها وفائدتها في العلاج النفسي والسلوكي .

أما عن كيفية عمل الصدمات الكهربائية فتعمل الصدمات الكهربائية على تغير حركة الهرمونات العصبية بين أغشية خلايا المخ مما يعيدها لحالة التوازن السابق للمرض، فضلاً على أنها تؤثر أو تعدل من عمل «الهيبوثلاموس»، وهذا هو المسؤل وهو المركز الأعلى الذي يتحكم في الجهاز العصبي اللاإرادي بفرعيه السمبتاوى والباراسمبتاوى.

وكذلك فهو أحد مراكز الانفعال في المخ، ويحتوى على اكبر نسبة من الموصلات العصبية الخاصة بالانفعال.

ويحتمل أن جلسة الكهرباء تعمل علي إعادة توازن تحكم هذا المركز في العمليات الإنفعالية المختلفة من إكتئاب وهوس وفصام  والوسواس القهري وغيرها م الاضطرابات النفسية والذهانية التي تتطلب السعي في طريق العلاج بالكهرباء .

كما أن جلسة الكهرباء تعطي راحة وقتية لنشاط المخ الكهربائي بحيث يبدأ العمل ثانية بطريقة سوية, كما أن جلسات الكهرباء تحت تأثير المخدر وراخي العضلات ولا يشعر المريض إطلاقا بهذه الصدمات علي عكس المعتقد بأنها تؤثر بشكل صعب علي المريض .

كيف يتم تحضير المريض للخضوع إلي جلسات تنظيم المخ بالكهرباء  ؟

علي أن نعي أهمية العلاج بالصدمات الكهربائية لها دور كبير في علاج المرضي ولابد من التعرف علي كيفية تحضير المريض لتلقي تلك الجلسات والتي تتم كالتالي :-
1- يجب أن يتم ذلك بقرار من طبيب إستشاري مؤهل كي يتم تحديد مدى ضرورة الجلسات وليعيد تقييم وتعديل كل الأدوية التي يتناولها الشخص المريض , فليس كل دكتور نفسي له القدرة علي تحديد ما إن كان الشخص المريض يحتاج إلي جلسات العلاج بالكهرباء , ومن ثم فنحن من خلال مستشفي الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الادمان لدينا في المكان العلاجي استعمال العلاج بالكهرباء وجلسات تنظيم إيقاع المخ .

2-لابد من إجراء الفحوص المخبرية ورسم قلب وأشعة مقطعية للدماغ للتأكد من عدم وجود ما يمنع من إجراء تلك الجلسات من خلال المختصين في المكان المخصص لها .

3- قد يتم وقف بعض الأدويه النفسية التي تتعارض مع الجلسات .

4- إستشارة طبيب التخدير حيث إنه  سيقوم بتخدير المريض وسيتابع الحالة بعد إعطاء جلسة الكهرباء .

5- يتم ازالة كل الأشياء الغير ثابتة في جسم المريض كالأسنان الصناعية أو أدوات الزينة للنساء أو أي شيء قد يضر بالمريض أثناء الجلسة فلابد من أن يكون الشخص مؤهل ومستعد استعداداً تاماً لتلقي العلاج .

6-من الامور الهامة التي يجب ان يتم وضعها في الحسبان والتي يجب أن يراعيها أهل المريض أن لا يأكل شيء قبل الجلسات العلاجية , فيجب أن يكون المريض صائم من 6 إلي 8 ساعات قبل الجلسة .

7- يتم إجراء جلسات علاج الكهرباء وجلسات تنظيم المخ تحت التخدير العام في المكان المجهز لذلك  .

8-يلاحظ المريض في غرفة الملاحظة تحت إشراف طبيب التخدير(بشكل أساسي)
والطبيب النفسي أيضا وذلك لمدة قصيرة جدا ثم يستطيع بعدها المريض الحركة والتنقل بشكل عادي جداً بعد الجلسة  .

9- يتم تحديد جلسات العلاج بالكهرباء الطبيب النفسي , ويكون عدد الجلسات (من 6 إلى 20) جلسة حسب حالة المريض ويقرر متى يقطع العلاج حسب نسبة التحسن التي يصل إليها المريض , وتعطى الجلسات مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً .

ما هي دواعي استعمال جلسات تنظيم ايقاع المخ ؟

يتم استعمال جلسات تنظيم إيقاع المخ واستعمال العلاج بالكهرباء , وهناك العديد من الاضطرابات النفسية التي يحتاج المريض فيها إلي العلاج بالكهرباء والصدمة الكهربية والتي من أشهرها :-
1- الاكتئاب الشديد : حيث يتم استعمال العلاج بالصدمة الكهربية في حال الحالات المتأخرة من الاكتئاب , وقد أظهر هذا النوع من العلاج فعالية كبيرة في علاج المرضي , وهو الأكثر بين دواعي الإستعمال وبالذات في الحالات الشديدة جدا كوجود ميول إنتحارية وفي كبار السن وإكتئاب ما بعد الولادة لدى النساء .

ويلجأ الطبيب لعلاج الصدمات الكهربائية  لمريض الاكتئاب الشديد والحالات المتأخرة منه عندما يريد تحسناً سريعاً حسب ظروف المريض أو عندما تفشل الأدوية المضادة للإكتئاب في تحقيق الفائدة المرجوة منها , أو عدم قدرة المريض على احتمال أعراضها الجانبية. فحينها يلجأ إلي استعمال العلاج بالصدمات الكهربية .
2- الفصام :  وهو من أشهر الأمراض الذهانية ويعده البعض مرضاً مزمناً ويحتاج علاج الفصام إلي التواصل مع المختصين بأسرع وقت ويلجأ إلي استعمال العلاج بالصدمات الكهربائية أو جلسات تنظيم إيقاع المخ في كثير من حالات مرضي الفصام وخاصة  النوع التخشبي حيث يعتبر العلاج الأمثل , وكذلك الحالات المقاومة للعلاج بالعقاقير وهو شائع بين المرضي .
3- نوبات الهوس :وهو أحد الاضطرابات الوجدانية تتميز بالمزاج العالي أكثر من اللازم والشعور بالعظمة المزيفة وكثرة الكلام والحركة ,و هو أحد قطبي الاضطراب الوجداني ثنائي القطب .

4- حالات أخرى مثل الوسواس القهري, نوبات الهذيان, نوبات الذهان الحادة .

ما هو دور العلاج بالجلسات الكهربائية  فى علاج الاكتئاب ومتى تستخدم للعلاج ؟

العلاج باستخدام الجلسات الكهربائية هو نوع هام ومفيد فى علاج الاضطرابات الوجدانية ويبدأ استخدام الجلسات الكهربائية عندما لا تستجيب حالات الاكتئاب الشديدة للعقاقير المضادة للاكتئاب أو أن يكون المريض غير قادر على تحمل التأثيرات الجانبية للعقاقير أو يجب أن تتحسن حالته سريعاً .

وبعض المرضى لا يستجيبون للعلاج بالعقاقير المضادة للاكتئاب أو العقاقير المثبتة للمزاج ويكون العلاج بالجلسات الكهربائية هى الطريقة الأساسية لعلاج هؤلاء المرضى .
وتستخدم الجلسات الكهربائية فى علاج كلاً من حالات الاكتئاب وحالات الهوس يعني اننا يمكننا استعمال العلاج بالكهرباء في علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب .

بل إن استعمال العلاج بالكهرباء لا يفيد فقط لمن يعاني من اضطراب نفسي فقط بل إن هناك العديد من الامراض العضوية التي يلجأ فيها إلي العلاج بالكهرباء , حيث تستخدم الجلسات الكهربائية فى علاج المرضى الذين يعانون من بعض الأمراض العضوية الذين لا يستطيعون تحمل العلاج بالأدوية المضادة للاكتئاب .

ومثال لذلك بعض المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد حيث يكون علاج الاكتئاب باستخدام الجلسات الكهربائية أفضل لهم من استخدام العقاقير التى تؤثر على الكبد ، وكذلك يتم استخدام العلاج بالجلسات الكهربائية للحوامل أو لبعض المرضى الذين يعانون من أمراض بالقلب عند تعرضهم للاكتئاب فحينها قد يلجأ الطبيب إلي استعمال العلاج بالكهرباء  .

 

متي يتم اللجوء إلي العلاج بالكهرباء ؟

جلسات تنظيم ايقاع المخ العلاج بالكهرباء ودورها في علاج المرضي النفسيين , حيث يتم اللجوء للعلاج بالجلسات الكهربائية فى بعض الحالات التى لا يستطيع المريض فيها الانتظار لمدة شهرين حتى تتحسن فيها حالته في حالة استخدام العقاقير المضادة للاكتئاب , وهذا بشكل خاص فى بعض الحالات التى يكون فيها المريض عرضة للانتحار أو بسب وجود وظيفة حساسة تتطلب سرعة التحسن لأن التحسن مع استخدام الجلسات الكهربائية يتم فى غضون أسبوعين إلى 3 أسابيع .

 

كم عدد الجلسات التى يحتاجها مريض الاكتئاب ؟

يحتاج مريض الاكتئاب حوالى 6 جلسات وقد يتطلب المريض 8 جلسات علاجية علي حسب حالته , وتكون جلسات الكهرباء موزعة على أساس جلستين أو ثلاث جلسات كل أسبوع , ولابد من أن يتم الامر من خلال خبراء متخصصين قادرين علي وصف إحتياج المريض للعلاج .

إلى متى يستمر التحسن بعد العلاج بالجلسات ؟

العلاج بالجلسات الكهربائية له دور كبير في علاج المرضي وهذا واضح جلي ويظهر علي المرضي التحسن بشكل كبير , حيث  يعطى نتيجة سريعة وناجحة فى علاج الاكتئاب ولكن يجب أن يتبع ذلك استخدام العقاقير المضادة للاكتئاب .

من خلال الدراسات والاحصائيات المتخصصة والتي أفادت بأنه وقد وجد أن المرضى الذين عولجوا بالجلسات الكهربائية ولم يتناولوا العقاقير المضادة للاكتئاب تنتكس حالتهم بنسبة 50 % على مدى 6 أشهر بعد العلاج بالجلسات .

ومن هنا تظهر أهمية الاستمرار فى العلاج بالعقاقير بعد العلاج بالجلسات الكهربائية حتى تستقر الحالة المزاجية  , وصولاً بالمريض إلي أقصي درجات التعافي والعلاج من الأمراض النفسية .

 

ماذا عن استخدام الجلسات الكهربائية فى ذهان الهوس والاكتئاب ؟
بالرغم من أن الجلسات الكهربائية نالت دعاية غير منصفة ومن ثم لابد من إعادة الدعاية لها بشكل يناسب فائدتها في علاج المرضي ,  إلا أنها قد تكون علاج منقذ لحياة المريض وتعتبر من أكثر طرق العلاج فاعلية وأكثرها أماناً فى علاج حالات الاكتئاب الذهانى .

ومن ثم في كبري مستشفيات الطب النفسي في العالم فلها دور كبير في علاج المرضي ولكن في مصر فهناك ندرة نوعاً ما بسبب الخوف من تلك الانواع من العلاجات .

 

متي يتم اللجوء إلي استعمال تنظيم ايقاع المخ بالكهرباء  ؟

في حقيقة الأمر لا يتم اللجوء إلي استعمال العلاج بالكهرباء في جميع الحالات المرضية ولا جميع الأشخاص المرضي .

حيث يتم الاستعانة بالجلسات الكهربائية فى علاج الحالات الحادة والتي لا نستطيع فيها الانتظار حتى يظهر تأثير العلاج الدوائي أو إذا كان العلاج بالأدوية المضادة للاكتئاب لم يعطى نتيجة إيجابية ناجحة  ولم يظهر تحسن علي المرضي حال استعمال العقاقير والادوية .

أو إذا كان هناك ظروف طبية أو حمل بما يجعل العلاج الدوائي غير آمن.

ولكن عليك أن تتذكر دائما أن العلاج بالجلسات الكهربائية أكثر أماناً وراحة ولا يعتبر علاج مؤذى كذلك الذى يظهر فى الأفلام السينمائية , فهذا الاعتقاد خاطيء ونكرر تماماً بأن العلاج بالصدمة الكهربائية لها دور في طريق تحسن الشخص المريض .

 

كيفية استعمال الصدمة الكهربية في علاج الفصام ؟

تستخدم الجلسات الكهربائية في علاج مرض الفصام في الحالات المتأخرة وفي تلك الامور :-
1-حالات الفصام الحادة وكذلك الحالات الحديثة والتي لا يستطيع المريض السيطرة علي نفسه ولا يتقبل العلاج بالعقاقير .
2-حالات الفصام الكتاتوني (التخشبى) وهو من أشهر أنواع الفصام وتعتبر الكهرباء العلاج الأساسي في مثل هذه الحالات خاصة أنه يشار إلي انه أصعب أنواع الفصام .
3- حالات الإنعزال والقلق الزائدة وعدم الاهتمام والخمول المصاحبة للمرض.
4- إذا صاحب الفصام أعراض وجدانية إما اكتئابية أو انبساطية ومن ثم علاج الفصام الوجداني أو الفصام مع اضطراب نفسي مصاحب حينها لابد من علاج الفصام بالكهرباء .

علينا أن نعلم بأن العلاج بالكهرباء له دور كبير في التخفيف من شدة الهلاوس والضلالات وما يصاحبها من آلام نفسية شديدة.

▪️كم عدد الجلسات التى يحتاجها مريض الفصام ؟

أما عن جلسات علاج الفصام بالكهرباء فهي ليست كالاكتئاب , حيث يحتاج مريض الفصام لحوالي 8-12جلسة كهرباء بمعدل 2-3 صدمات في الأسبوع ويعتمد عدد هذه الجلسات على مدى درجة التحسن واختفاء الأعراض ويترك ذلك لتقدير الطبيب المعالج ومن ثم فإننا في مستشفي الوعي الجديد نستعمل العلاج بالكهرباء كأحد العلاجات الفعالة التي لها دور كبير في مساعدة المرضي في التعافي .

وقد أثبتت البحوث المعملية والتشخيصية باستخدام رسم المخ بجهاز الحاسوب عدم وجود آثار سلبية من العلاج بالصدمات الكهربائية إذا استخدم هذا العلاج بالطريقة الطبية السليمة .

وتشير الأبحاث الحديثة المقارنة إلى انه يتساوى تأثير الجلسات الكهربائية مع العقاقير بعد 6 اشهر من بدء العلاج ولذا فان  العلاج بالصدمة الكهربية له فاعليته على الأعراض من الناحية الزمنية  يعني يؤدي إلي زوال الأعراض سريعاً .

وقد يحدث بعض الأعراض الجانبية نادرة الحدوث علي الشخص المريض والتي تتمثل فيما يلي :-

-فقدان الذاكرة موقت  .
– الصداع .

– الهذيان وبالذات في كبار السن أو المرضى الذين يتناولون أدوية معينة مثل الليثيوم .
-زيادة ارتفاع ضغط الدم .
– شعور بألم في العضلات .

 

▪️هل هناك حقيقة أن الجلسات الكهربائية تؤدى إلى تلف المخ ؟

وهم كبير وكلام غير صحيح منتشر حول استعمال الجلسات الكهربية وأنها تؤدي إلي خلل في خلايا المخ .

وليس هناك أى دليل علمى على أن الجلسات الكهربائية تؤدى إلى تلف المخ وقد تم تشريح مخ سيدة توفت وفاة طبيعية وكانت خلال حياتها تعالج بالجلسات الكهربائية وقد كانت تلك السيدة قد أتمت حوالى 1000 جلسة كهربائية وأثبت التشريح عدم وجود أى تلف بالمخ بعد هذا العدد من الجلسات فليس كل ما يقال فهو حق .

وأحياناً تؤثر الجلسات الكهربائية على الذاكرة نوعاً ما ولكن علينا ان نعي أن هذا التأثير مقابل التحسن الكبير في الحالة المرضية التي ربما قد تعيش في مرار وفي نكد وألم لها ولكل من حولها , فمن هنا ضررها الغير مذكور لا يقارن , ولكن الحالة تتحسن وترجع الذاكرة لطبيعتها بعد عدة أشهر  .

 

لماذا الجدل الكبير الحاصل في استعمال الجلسات الكهربائية ؟

في حقيقة الامر هناك جدل بسيط حول استخدام الجلسات الكهربائية وهذا الجدل سببه أن هناك من كان يدعى أن الجلسات الكهربائية  أو العلاج بالصدمة الكهربية , والتي كانت تستخدم فى المستشفيات العقلية فى الماضى كنوع من العقاب للمعتقلين السياسيين وذلك فى الدول الاشتراكية أو الشيوعية السابقة وهذا الأمر غير صحيح أن العلاج بالكهرباء كتعذيب المسجونين في طريقة الاستعمال تماماً .

كما يجب ملاحظة أن العلاج بالجلسات الكهربائية يستخدم فى جميع المصحات النفسية فى العالم وهو أحد الطرق الطبية المذكورة فى جميع المراجع العلمية العالمية ,وقد أثبت الواقع أهمية استعمال العلاج بالصدمة الكهربية .

توفر مستشفي الوعي الجديد للطب النفسي وعلاج الادمان جلسات علاج بالكهرباء في المكان العلاجي ومن خلال خبراء الطب النفسي وعلاج الادمان في مصر .

مقالات ذات صلة

علاج الفصام 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.