تخطى إلى المحتوى

أعراض زيادة النيكوتين في الجسم

أعراض انسحاب النيكوتين من الدماغ

أعراض زيادة النيكوتين في الجسم تظهر عند الإفراط في شرب السجائر، أو تناول المواد المخدرة التي تحتوي على مادة النيكوتين، والتي تؤدي إلى الإدمان بسبب الاعتماد النفسي والجسدي، وإدمان النيكوتين من أشهر أنواع الإدمان التي يعاني منها الكثيرين، وتعتبر البداية للإصابة بأمراض جسدية متعددة مثل السرطان والأورام الخبيثة ومشاكل التنفس المزمنة وغيرها، وبالإضافة إلى ذلك النيكوتين من المواد الضارة جدًا على الجسم، وتحديدًا على خلايا الدماغ والإشارات العصبية .

لذا نجد الغالبية العظمى من متعاطي النيكوتين يعانين من كثرة التقلبات المزاجية، ويكون من الصعب عليهم الإحساس بالراحة دون تعاطي شرب السجائر، لذلك بمرور الوقت تزداد نسبة النيكوتين في الجسم، ومن خلال مقالنا سنتطرق إلى توضيح أضرار النيكوتين على الدماغ، وما هي أعراض زيادة النيكوتين في الجسم، وعدد من الموضوعات المتعلقة بمادة النيكوتين .

أعراض زيادة النيكوتين في الجسم

النيكوتين  (Nicotine) عبارة عن مادة كيميائية يتم استخلاصه من أوراق نبات التبغ، ولها العديد من التأثيرات السلبية على الدماغ، والقلب والأوعية الدموية والتنفس وغيرها، ومن أشهر المنتجات التي تحتوي على النيكوتين هي السجائر، لذلك يعاني مدمني السجائر من بعض الأضرار الجسدية مثل كثرة الإصابة بالأمراض .

والجدير بالذكر أنه يمكن استنشاق مادة النيكوتين عن طريق الأنف، أو الامتصاص عبر الجلد أو الابتلاع عبر الفم، وبالتالي توجد طرق متعددة لتعاطي النيكوتين، وبالإضافة إلى ذلك أعراض زيادة النيكوتين في الجسم قد تؤدي إلى التسمم والوفاة، كما أن الأطباء قاموا بتقسيم الأعراض إلى 3 مراحل كما يلي:

1_ المرحلة الأولى

أعراض زيادة النيكوتين في الجسم خلال المرحلة الأولى تبدأ بعد مرور مدة تتراوح 15 إلى 60 دقيقة من تعرض الجسم للنيكوتين، وتشمل الأعراض التالية:

  • ألم في المعدة .
  • الشعور بالغثيان والقيء .
  • سرعة التنفس .
  • فقدان الشهية .
  • السعال .
  • القلق والارتباك .
  • زيادة ضربات القلب .
  • صداع الرأس .
  • الدوار والدوخة .
  • تهيج العينين.
  • التعرق .
  • الارتعاش .
  • ارتفاع معدل ضغط الدم .
  • سيلان اللعاب .

2_ المرحلة الثانية

المرحلة الثانية من أعراض زيادة النيكوتين في الجسم تعرف بمرحلة الهدوء، وتبدأ بعد غصون ساعات وتتضمن الأعراض التالية:

  • الإسهال .
  • الإغماء .
  • زيادة نبضات القلب .
  • ارتفاع حاد في ضغط الدم .
  • شحوب الجلد .
  • ضعف عام .
  • الإعياء .

3_ المرحلة الثالثة

أعراض زيادة النيكوتين في الجسم خلال المرحلة الثالثة تكون حادة للغاية، وتتطلب مراجعة الطبيب وتشمل الأعراض التالية:

  • صعوبة أو توقف التنفس .
  • الإصابة بالنوبات والتشنجات .
  • الدخول في غيبوبة .

كم تستمر أعراض زيادة النيكوتين في الجسم؟

من الأسئلة الهامة التي تطرح حول أعراض زيادة النيكوتين في الجسم هي مدة استمرار الأعراض، حيث تستمر الأعراض في الحالات الخفيفة لمدة تتراوح ما بين ساعة إلى ساعتين، ولكن في الحالات الحرجة تتراوح ما بين 18 إلى 24 ساعة .

موضوعات ذات صلة: أعراض انسحاب النيكوتين من الدماغ 

فوائد النيكوتين

ارتباطا بالحديث عن أعراض زيادة النيكوتين في الجسم سنتحدث عن فوائد النيكوتين، حيث أثبتت بعض الدراسات العلمية أن مادة النيكوتين تسبب زيادة في هرمون السعادة، والإحساس بالراحة والنشوة الزائدة، وذلك بسبب ارتباطها بجزئيات القطران عند دخول الجسم عبر الرئتين، ولكن تلك الفوائد تعتبر البوابة لطريق الإدمان، حيث أن مادة النيكوتين لها تأثير مشابه للمواد المخدرة، وتسبب الكثير من الأضرار الجسدية .

أضرار النيكوتين على الجسم

النيكوتين من المواد المخدرة التي تسبب الإدمان، ولها عدد من الآثار السلبية على الجسم مثل:

  • تحفيز الغدة الكظرية على إفراز هرمون الأدرينالين مما يرفع معدلات النشاط، وارتفاع ضغط الدم والتسبب في سرعة ضربات القلب .
  • زيادة الاسترخاء والراحة والتقليل من الأرق والانزعاج .
  • تحسين الذاكرة وزيادة مستوى التنبه واليقظة .
  • تثبيط عمل غدة البنكرياس مما يؤدي إلى ارتفاع السكر بالدم بشكل طفيف نتيجة نقص معدل الأنسولين .
  • التخفيف من الألم والإحساس بالهدوء والمتعة بسبب زيادة إفراز الدوبامين من الدماغ، لذلك تأثيره يشبه تأثير المواد المخدرة مثل الكوكايين والهيروين .
  • زيادة معدل نبضات القلب بسبب حاجة الجسم إلى الأكسجين .

أضرار النيكوتين على الدماغ

سبق وذكرنا أن أعراض زيادة النيكوتين في الجسم تشمل التأثير السلبي على خلايا الدماغ، حيث أنها تحفز من إفراز الهرمونات مثل الدوبامين المسؤول عن المتعة والسعادة، وهرمون الأدرينالين الذي يعزز من مستويات النشاط والطاقة، كذلك زيادة النوربينفرين الذي يحسن من اليقظة والانتباه، كذلك زيادة مستويات بيتا إندورفين للحد من القلق والتوتر، ولكن بمرور الوقت تتضرر خلايا الدماغ ويصاب الإنسان بما يلي:

  • الدوخة وعدم القدرة على الاتزان .
  • رؤية الكوابيس المزعجة باستمرار .
  • اضطرابات النوم .
  • انخفاض معدل تدفق الدم إلى أجزاء الجسم .
  • عدم القدرة على التركيز أو الانتباه .

أضرار النيكوتين في السيجارة الإلكترونية

النيكوتين من أشهر المواد الكيمائية الضارة التي تتواجد في السجائر، وبسبب أضراره الجسدية اتجه البعض إلى البحث عن بدائل آمنة، لذا انتشر تدخين النيكوتين عبر السجائر الإلكترونية، وذلك لاعتقاد أنها لا تسبب أي أضرار مثل السجائر المعتادة، ولكن صرح البروفيسور جون بريتون بجامعة نوتنغهام بالممكلة المتحدة بأنه من الجنون، والغباء الاعتقاد بان السجائر الإلكترونية لا تسبب أي أضرار جسدية .

حيث يتوقع البروفيسور أن تدخين السجائر الإلكترونية سيكون سبب في انتشار حالات الإصابة بالالتهابات الرئوية المزمنة، وأمراض الرئتين والشعب الهوائية الخطيرة في غضون 40 أو 50 عامًا، بل من الممكن أن تزداد المشاكل الصحية الأخرى، لذا الحل الأمثل لتجنب أضرار النيكوتين هو الإقلاع عن التعاطي نهائيًا، وفي حالة الإدمان ينصح بالذهاب إلى مركز لعلاج المدمنين للتعافي، والحصول على جلسات التأهيل النفسي والسلوكي المناسبة .

نسبة النيكوتين الطبيعية في الدم

من المحاور المرتبطة بالحديث عن أعراض زيادة النيكوتين في الجسم هو السؤال عن النسبة الطبيعية للنيكوتين في الدم، حيث تحتوي السيجارة الواحدة على 1 مللي جرام من النيكوتين، وعلى الرغم من أنها نسبة قليلة جدًا إلا أنها كافية للتأثير على الجهاز العصبي المركزي، لذا نسبة النيكوتين الطبيعية في الدم يجب أن تكون شبه معدومة، وذلك لحماية الجسم من الإصابة بأي مشاكل صحية .

متى يظهر النيكوتين في الدم؟

يتساءل المدخنين عن موعد ظهور النيكوتين في الدم، حيث يمكن الكشف عن تعاطي مادة النيكوتين بعد مرور عدة ساعات، ويستمر بقاء النيكوتين لمدة تتراوح ما بين 1 إلى 3 أيام بناء على عدة عوامل كما يلي:

  1. العمر.
  2. كمية استهلاك النيكوتين .
  3. معدل نشاط الجسم .
  4. مستوى الهرمونات .
  5. كتلة الجسم .
  6. تناول بعض الأدوية .
  7. معدل رطوبة الجسم .

علاج زيادة النيكوتين في الجسم

كما أوضحنا أن أعراض زيادة النيكوتين في الجسم تسبب العديد من المشاكل الصحية نتيجة الإصابة بالأمراض، ولكن هناك مجموعة من العلاجات التي تساعد الجسم على طرد سموم النيكوتين إلى الخارج، ومن ضمن هذه العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية التالي:

  1. علكة النيكوتين .
  2. لاصقات النيكوتين .
  3. شرب كمية كبيرة من الماء .

ولكن هذه الطرق لا تجدي نفعًا مع الكثير من الحالات، ولذا يفضل اللجوء إلى مركز علاجي لسحب السموم من الجسم، وللمساعدة على التعافي خلال فترة زمنية قصيرة، وأنصحك بالتوجه إلى مركز ميديكال لعلاج الإدمان والطب النفسي، والذي يوفر للمرضى كافة الخدمات العلاجية، وإلى جانب ذلك يتميز الأطباء بالاحترافية والكفاءة المطلوبة لتحقيق أفضل النتائج .

للمزيد تعرف على أصعب مراحل الإقلاع عن التدخين 

خاتمة عن موضوع أعراض زيادة النيكوتين في الجسم:

النيكوتين من المواد التي يتم الحصول عليها من أوراق التبغ، ويستخدم في الغالب في تصنيع السجائر، ودخولها إلى الجسم يسبب عدد من الاضطرابات، والمشاكل مثل أمراض الرئتين، والغالبية العظمى من المدخنين يعانون من أعراض زيادة النيكوتين في الجسم، وذلك بسبب الإدمان الناتج عن الاعتماد الجسدي والنفسي على النيكوتين، وتلك الأعراض قد تتفاقم وتؤدي إلى النوبات أو الدخول في غيبوبة .

مصدر1 

مصدر2 

مصدر3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.