تجريتول ومضادات الاكتئاب

  • بواسطة

تجريتول ومضادات الاكتئاب من الأدوية الطبية المستخدمة لعلاج الاضطرابات النفسية والذهنية تحت الإشراف الطبي، حيث يعرف بقدرته في التقليل من الإشارات العصبية التي تصل بين الخلايا العصبية وبعضها لهذا فإن له دور كبير في التقليل من التشنجات الناتجة عن مرض الصرع، إلى جانب ذلك فأنه يستخدم لعلاج الاكتئاب والحد من الحالة المزاجية السيئة التي يمر بها الشخص ولهذا يعتبره الكثيرين ضمن مضادات الاكتئاب الفعالة في علاج الاضطرابات النفسية المختلفة، لهذا فهو يستخدم تحت الإشراف الطبي للحصول على أفضل النتائج، وسوف نتناول خلال هذا المقال كافة المعلومات المتعلقة بهذا العقار وأضرار تجريتول 400 وكذلك العلاقة بين تجريتول والانتصاب.

تجريتول والانتصاب

يعتبر تجريتول من الأدوية التي توصف من قبل الطبيب لعلاج الاكتئاب والحد من الأعراض والتشنجات التي يعاني منها مرضى الصرع، حيث يحتوي على مادة الكاربامازيبين التي تقلل من أعراض الصرع وتساعد على تحسن الحالة المزاجية.

وعلى الرغم من النتائج الإيجابية التي يحصل عليها المرضى نتيجة تناول هذا العقار إلا أنه يؤثر بالسلب على الانتصاب لدى الرجال، ويرجع ذلك إلى أن المادة الفعالة في هذا الدواء تحفز إفراز بعض المواد البروتينية من الكبد قادرة على التحكم في كمية التستوستيرون التي يفرزها الجسم مما يؤثر على القدرة على الانتصاب خلال العلاقة الحميمية.

وقد أكد الأطباء أن هذا التأثير السلبي لا يدوم طويلاً ولكنه يختفي بعد التوقف عن العلاج بفترة وجيزة ليعود الشخص إلى حالة الطبيعية مرة أخرى.

دواعي استعمال عقار تجريتول الطبية

عقار تجريتول من الأدوية المشهورة في مجال علاج الاضطرابات النفسية والذهنية والذي يوصف من قبل الطبيب لعلاج العديد من الحالات منها:

  • الالتهابات العصبية.
  • اضطراب القلق والتوتر.
  • الاكتئاب.
  • علاج التشنجات الناجمة عن مرض الصرع.
  • التقليل من بعض الأعراض التي يعاني منها مريض ثنائي القطب.
  • علاج فعال في حالات الآلام العصبية.
  • علاج آلام الأعصاب الناتجة عن الإصابة بفيروس هربس.

تجريتول ومضادات الاكتئاب

عقار تجريتول هو الاسم التجاري لمدة الكاربامازيبين التي تتحكم في المخ وكذلك الجهاز العصبي من خلال تقليل الإشارات الكهربائية بين الخلايا العصبية وبعضها البعض ولهذا فأن استخداماته الطبية كثيرة ومتعددة.

ولكنه ثبت فاعلية كبيرة في علاج الاكتئاب واضطراب القلق والتوتر الذي يعاني منه بعض المرضى وذلك في حالة الالتزام بالجرعات الدوائية التي يصفها الطبيب، حيث أن الابتعاد عن جرعات الدواء الموصوفة من قبل الطبيب المتخصص تتسبب في ظهور العديد من الأعراض الانسحابية والآثار الجانبية.

الجرعة المناسبة لدواء تجريتول

كما أشرنا من قبل فأن دواء تجريتول يستخدم لعالج العديد من الحالات المرضية، ولهذا فإن الجرعة الدوائية المناسبة له تختلف باختلاف العديد من العوامل من أهمها عمر المريض والمرض الذي يعاني منه.

ولهذا فإن الطبيب هو المسؤول عن تحديد الجرعة المناسبة لكل مريض، وكذلك المسؤول عن طريقة تناول المريض للدواء وفترة تناوله، حيث أن الاستخدام الخاطئ لتجريتول قد يتسبب مع الوقت في ظهور بعض الأضرار والآثار الجانبية لهذا من الضروري الالتزام بالجرعات المحددة من قبل الطبيب.

لذا فإنه يتم تناول تجريتول بالتدريج إلى أن يصل المريض إلى الجرعة المناسبة له، وكذلك يتوقف عن تناوله بالتدريج للحد من الأعراض الانسحابية المحتملة، أما فيما يخص فترة ظهور تأثير الدواء على المريض فأنه يستغرق حوالي 4 أسابيع لكي يظهر المفعول الإيجابي للعقار، وفي حال عدم ملاحظة أي تغير إيجابي خلال أو بعد مضي هذه الفترة من الضروري الرجوع إلى الطبيب لتعديل الجرعة الدوائية.

أعراض انسحاب دواء تجريتول

على الرغم من أن دواء تجريتول يعتبر من الأدوية الآمنة التي لا تسبب خطر الإدمان إلا أن التوقف المفاجئ عن تناول هذا الدواء يتسبب في ظهور بعض الأعراض الانسحابية المزعجة، لهذا دائما ما ينصح باستشارة الطبيب قبل التوقف عن تناول الدواء، ومن ضمن الأعراض الانسحابية الآتي:

  • خسارة الوزن.
  • قلق.
  • الإصابة بالأرق.
  • تشنجات.
  • تنميل في الأطراف.
  • آلام في المفاصل.
  • الشعور بخدر في بعض مناطق الجسم.

الجدير بالذكر أن هذه الأعراض لا تظهر إلا في حالة الامتناع المفاجئ عن تناول تجريتول، ولكن في حالة تخفيض الجرعة بالتدريج لا يعاني الفرد أي أعراض انسحابية مزعجة.

أضرار تجريتول 400

قدرة تجريتول على التأثير على المخ والجهاز العصبي ينشأ عنها بعض الآثار الجانبية والأضرار التي يعاني منها المرضى ولكن بدرجات مختلفة، لهذا من الضروري فور ظهور أي من هذه الآثار خلال تناول تجريتول التوجه إلى الطبيب على الفور خاصة في حالة ما إذا كانت شديدة.

وتشمل أضرار تجريتول 400 الآتي:

  • الخمول والكسل.
  • الرغبة الملحة في النوم.
  • الشعور بجفاف مستمر في الفم.
  • ظهور بعض الاضطرابات النفسية.
  • مشاكل في الرؤية.
  • طفح جلدي.
  • ظهور بعض حمراء في الجلد والرغبة الشديدة في الحكة.
  • القيء.
  • تورم في القدمين.
  • الغثيان.
  • الدوخة والصداع المستمر.

تجريتول للحمل والرضاعة

يعتبر تجريتول من الأدوية الآمنة على الفرد ولكن يختلف ذلك في حالات الحمل والرضاعة، حيث أثبتت العديد من الدراسات أن تناول المرأة الحامل لتجريتول يتسبب في ولادة طفل يعني من أعراض انسحاب تجريتول ولهذا فإنه يمنع على الحامل الاعتماد على تجريتول خلال فترات الحمل المختلفة.

أما فيما يخص مرحلة الرضاعة فإن المادة الفعالة لتجريتول قادرة على الوصول إلى الرضيع من خلال حليب الأم لذا لا يفضل اعتماد الأم المرضعة على هذا العقار، وفي حالة الضرورة القصوى يجب الرجوع إلى الطبيب والمتابعة باستمرار، ووزن الطفل للتعرف على أي تأثير من الممكن أن يظهر على الرضيع.

تفاعلات دواء تجريتول مع الأدوية الأخرى

تنتشر التفاعلات الدوائية بشكل كبير جدا والتي قد تترك أعراض سلبية قادرة على أن تهدد حياة المريض، ولهذا من الضروري الانصياع لأوامر الطبيب والابتعاد عن بعض العقاقير الطبية خلال تناول تجريتول للحد من التفاعلات الدوائية، ومن ضمن الأدوية القادرة على التأثير على فاعلية تجريتول الآتي:

  • مضادات الفطريات التي تحتوي على المادة الفعالة أزول.
  • الأدوية المضادة للحساسية.
  • المضادات الحيوية.

تحذيرات هامة عند استخدام تجريتول

استخدام عقار تجريتول يتأثر بالعديد من الأمور من ضمنها الأمراض المزمنة التي قد يعاني منها المريض والتي قد تؤثر على مفعول الدواء، مثل:

  • خمول النخاع الشوكي.
  • اضطراب الأيونات في الجسم خاصة الصوديوم.
  • أمراض الكبد.
  • أمراض الكلية.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ضغط العين المرتفع.
  • المياه الزرقاء.

الجدير بالذكر أن الحالة النفسية والمزاجية للمريض تؤثر على الدواء، لهذا من الضروري أن يقوم المريض بأخبار الطبيب حول حالته النفسية وما إذا كانت تراوده أفكار انتحارية، حيث يقوم الطبيب في هذه الحالة بزيادة الجرعة الدوائية لكي تتناسب مع المريض.

هل تجريتول جدول؟

واحد من أكثر الأسئلة التي يطرحها المرضى قبل تناول تجريتول هو قدرته على الإدمان، وقد أكد الأطباء أنه على الرغم من الأعراض الانسحابية التي يسببها الدواء عند التوقف المفاجئ له إلا أنه غير مدرج ضمن أدوية جدول المخدرات التي يمنع تداولها دون وصفة طبية.

تجريتول ومضادات الاكتئاب من الأدوية التي يجب الاعتماد عليها تحت الإشراف الطبي بسبب الأضرار والآثار الجانبية التي يسببها بالإضافة إلى أعراض الانسحاب نتيجة التوقف المفاجئ، ولهذا فأن مركز ميديكال لعلاج الطب النفسي والإدمان يوفر كادر من أفضل الأطباء في مصر لمساعدة المرضى على التخلص من الاضطرابات النفسية المختلفة من خلال جرعات دوائية مناسبة لحالة المريض.

موضوعات ذات صلة:

علاج الاكتئاب بدون دواء 

علاج الشخصية الاكتئابية

هل يزول الاكتئاب نهائيا

   

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *