علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

  • بواسطة

علاج الاضطراب الوجداني ثنائئ القطب Bipolar Disorder

علاج الاضطراب الوجداني ثنائئ القطب  Bipolar Disorder

الحديث عن علاج ثنائي القطب من خلال مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان فلله الحمد والمنة فقد ارتفعت نسبة الشفاء من الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بدرجة كبيرة اذا ان المركز يستخدم احدث علاج للاضطراب الوجداني من خلال المعالجة الدوائية والنفسية التي تتم داخل المركز بواسطة افضل الاطباء والاخصائيين النفسيين والذي يمكنكم التواصل معه من خلال  رقم الهاتف00201002091877

نسبة الشفاء من الاضطراب الوجداني

نسبة الشفاء من الاضطراب الوجداني

مع الهوس الاكتئابي احد اشهر الاضطرابات النفسية العصيبة والتي تجعل المرضي يعيشون حياة قاسية والذي اعتبرته منظمة الصحة العالمية السبب السادس الكامن خلف حالات العجز للاعمار بين 15 – 45 سنة , وبالرغم من ان الاضطراب يسبب عرقلة لمسيرة الافراد في الحياة بشكل طبيعي الا ان هناك حالات شفيت من الاضطراب الوجداني فمع التطور الحاصل في مجال الطب النفسي والتوصل الي اسباب الاضطراب الوجداني ومن خلال العلاج الدوائي والنفسي ارتفعت نسبة الشفاء من الاضطراب الوجداني بنسب كبيرة في الاونة الاخيرة .

لكن دعنا نتعرف علي الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بشكل كامل من خلال الحديث عن المحاور الاتية :-

  • تعرف علي اضطراب ثنائي القطبية .
  • اسباب الاضطراب الوجداني ثنائي القطب .
  • انواع الاضطراب الوجداني ثنائي القطب .
  • اعراض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب .
  • انتكاسة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب .
  • طرق علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب .
  • علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بالاعشاب بين الطب النفسي والطب البديل ؟

بداية تعرف علي الاضطراب الوجداني ثنائي القطب Bipolar Mood Disorder

الاضطراب الوجداني ثنائي القطب له عديد من المسميات مثل ( الهوس الاكتئابي , الاضطراب ثنائي الاستقطاب , الاضطراب ثنائي القطبية , الاضطراب ذو الاتجاهين ) وكل من هذه المسميات يشير الي ان الاضطراب له قطبين مختلفين .

تم تصنيف المرض لاول مرة من قبل الطبيب النفسي الشهير ” إيمل كرايبيلن “وهو الماني الجنسية .

الاضطراب ثنائي القطب عبارة عن اضطراب نفسي يجعل الشخص ينتقل من القمة الي الهاوية ومن نشوة الشغف الي الاكتئاب ومن التهور والاندفاع الي اللامبالاة هذا هو حال مرضي الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية , ويتميز المرض بعدم الاتزان في الحالة المزاجية وقد يكون الاضطراب الوجداني خطيراً ويشكل عائقاً لمسيرة الافراد المرضي في الحياة خاصة ان نسبة الشفاء من الاضطراب الوجداني ليست كبيرة وبعض العلماء ينظر الي المرض بانه مزمن وان مدة علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب قد تستمر مدي الحياة .

يعرف الاضطراب الوجداني بالهوس الاكتئابي كما ذكرنا وذلك حيث يمثل الهوس احد طرفي الاضطراب بينما يمثل القطب الاخر الاكتئاب .

اما عن نسبة انتشار الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية فان النسبة قد زادت عن 1% من البشر , وتشير العديد من الابحاث المختصة بان اعراض الاضطراب الوجداني كثيرة لذا فان كثير من الاشخاص المصابين بالمرض كثيراً لا يتم تشخيصهم بالاضطراب .

لا شك ان التدخل المبكر في علاج الاضطراب الوجداني امر هام اذ ان نسبة الاشخاص الذين يقبلون علي الانتحار نتيجة الاضطراب الوجداني مرتفعة لكن مع تلقي العلاج المناسب وبصورة اسرع يساعد الاشخاص في ادارة الامور الحياتية بشكل طبيعي وممارسة المهام والانشطة بشكل ممتمع ومثمر .

نوبات الهوس الحقيقية قلما يخطئها الطبيب النفسي ذو الخبرة لكن نوبات الهوس الخفيف او المختلط قد تتشابه مع بعض الحالات اذ ان هناك بعض الاضطرابات الاخري التي تشبه الاضطراب الوجداني مثل ( اضطرابات الشخصية الحدية , استخدام المخدرات وما ينتج عنها من اعراض تشبه حالة الهوس , بعض الاضطرابات العضوية والتي تؤثر بشكل مباشر علي المزاج مثل اضطرابات الغدة الصماء ) .

 

ما هي اسباب الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

ما هي اسباب الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

اما عن اسباب ثنائي القطب فان العماء لم يتوصلوا الي اسباب محددة للاصابة بالاضطراب الا انه هنك مجموعة من الاسباب والعوامل التي تزيد من الاصابة بالاضطراب .

أولاً :- وجود اضطرابات كيميائية في بعض مناطق بالدماغ خاصة في مواد كيميائية بالدماغ وهي  السيوراتونين والنورايبينفراين والدوبامين .

ثانياً :- تغيرات تركيبية في الدماغ فمن خلال التقنيات الحديثة والتصوير الدماغي من غير تدخل جراحي اصبح للعلماء فرصة لرؤية ما يدور في الدماغ وقد ابانت التصاوير الدماغية وجود تغيرات في تركيبة الدماغ وان كانت الصورة غير واضحة لكن ما زال البحث والكشف عن اسرار هذا الاضطراب .

ثالثاً :- التنظيم الهرموني بالدماغ يلعب دوراً هاماً في نشوء اضطراب المزاج وبخاصة هرمون الكورتيزول وهرمون نمو الغدة الدرقية .

رابعاً :- العوامل الوراثية وهي من العوامل القوية للاصابة بالاضطراب الوجداني  , لكن مع هذا ليس هناك جيناً مسؤل عن حدوث الاضطراب لكن المرض نتيجة عدة جينات تتفاعل مع بعضها البعض , وتشير الاحصائيات انه اذا كان احد الاخوة مصاباً بالمرض فان احتمالية الاصابة تتراوح بين 15% الي 25% .

اما اذا كان احد الوالدين مصاباً بالاضطراب الوجداني فان احتمالية الاصابة تتراوح ما بين 15% الي 30% .

اما اذا كان كل من الوالدين مصابين بالمرض فان احتمالية لاصابة تصل الي 50% .

لكن اذا كان التؤأم المتشابه مصاباً بالمرض “هو التوأم من نفس ذات البويضة ” فان احتمالية الاصابة تصل الي 70% .

خامساً :- الاسباب النفسية ومواقف الحياة الضاغطة وحوادث الحياة المزعجة  مثل فقدان شخص عزيز في الحياة او الفشل في تجارب عديدة لها اثر كبير في نشوء الاضطراب , او ربما تكون من اكبر اسباب انتكاسة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب .

سادساً العمر :- احتمالية الاصابة بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب قد يصيب الافراد في اي مرحلة من مراحل الحياة منذ عمر الطفولة الي الشيخوخة , لكن السن المتوسطة لحدوث النوبة الاولي في بداية العشرينات من العمر

ما هي انواع الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

ما هي انواع الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

اما عن انواع الاضطراب الوجداني ثنائي القطب فهناك العديد من الانواع وهذا لا شك يجعل مدة علاج الاضطراب الوجداني مختلفة من نوع لاخر بحسب شدة الاعراض المصاحبة لكل نوع وتكرار النوبات .

أولاً الاضطراب الوجداني ثنائي القطب النوع الأول Bipolar I:- وهذا النوع من الانواع الاكثر انتشاراً وشيوعاً في العيادات النفسية وفي هذا النوع يعاني المريض من نوبة من الهوس او اكثر واحياناً نوبات من الاكتئاب .

ثانياً الاضطراب الوجداني ثنائي القطب النوع الثاني Bipolar II  :-  وهذا النوع من المرض يصعب تشخيصه اذا لم ياخذ الطبيب التاريخ المرضي بشكل كامل , وفي هذا النوع من الاضطراب يعاني المريض من نوبة اكتئاب شديدة بالتناوب مع نوبة هوس بسيطة .

ثالثاً الاضطراب الوجداني سريع التقلب Rapid Cycling  :- ويسمي تغير المزاج السريع , ويمر المريض باربع نوبات من اضطراب العاطفة بصورة شديدة علي مدار سنة , ويصيب في الغالب حالة من بين عشرة حالات مصابين بالاضطراب الوجداني ثنائي القطبية ويحصل في حالات النوع الاول والثاني .

رابعاً اضطراب المزاج الدوري Cyclothymia  :- ويسمي المزاج المتقلب وهو اضطراب في المزاج يتميز بفترات متكررة من الهوس الخفيف ونوبات من الاكتئاب ولكنها ليست بحدة اعراض الاكتئاب الشديد ,   لكن الشخص المريض يكون في صورة طبيعية للغاية .

ما هي اعراض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

ما هي اعراض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

لا شك ان التعرف علي اعراض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب يساعد علي التدخل المبكر في علاج الاضطراب , وتتميز اعراض الهوس الاكتئابي بشكل عام بتغير الانماط السلوكية والتصرفات عند الشعور بحالة الهوس او في حالة الشعور بحالة الاكتئاب , وتتراوح حدة الاعراض بين المعتدلة جداً الي الحادة جداً , وقد تكون الاعراض شديدة الخطورة في احيان , وفي فترات من الحياة لا يظهر خلالها اي تاثير للاضطراب .

لذا فاننا سنفوم بتقسيم الاعراض التي تظهر في الاضطراب من خلال مرحلتين اساسيتين ( اعراض الاضطراب الوجداني التي تظهر في مرحلة الهوس , اعراض الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية في مرحلة الاكتئاب ) .

أولاً الاعراض والعلامات التي تظهر علي مريض الاضطراب الوجداني في مرحلة الهوس :-

  1. الاحساس بحالة من النشوة والفرحة العارمة .
  2. فرط الثقة في النفس .
  3. فرط في التفاؤل .
  4. الرغبة الشديدة في العمل وتحقيق الاهداف .
  5. الكلام بصوت عال وبشكل سريع من غير توقف مع الانتقال من موضوع لاخر دون وجود ربط بينهما  .
  6. خلل في تحكيم العقل .
  7. تواتر الافكار .
  8. زيادة في الطاقة والنشاط الجسماني .
  9. الاسراف في الاموال بشكل غير معتاد .
  10. تصرفات يبدو عليها الخطورة .
  11. التصرفات والسلوكيات العدوانية .
  12. قلة عدد ساعات النوم وعدم الحاجة اليه .
  13. عدم قدرة الشخص علي التركيز .
  14. تعاطي مواد مخدرة تسبب الادمان .
  15. الرغبة الجنسية العارمة .

ثانياً الاعراض والعلامات التي تظهر علي مريض الاضطراب الوجداني في مرحلة الاكتئاب :-

  1. الحزن الشديد لمدة طويلة  .
  2. البكاء دون سبب ولفترات طويلة او رغبة الشخص في البكاء دون القدرة عليه .
  3. انعدام الامل وسيطرة حالة من اليأس التام علي المريض .
  4. الشعور بالتقصير والذنب .
  5. فقدان الشهية وقلة تناول الطعام .
  6. عدم الرغبة في التواصل مع الاخرين .
  7. عدم قدرة الشخص علي اتخاذ القرار  .
  8. القلق والعصبية الزائدة وسرعة الانفعال .
  9. الارهاق والتعب بلا اي مجهود .
  10. عدم الاهتمام بالانشطة والمهام اليومية .
  11. مشاكل في التركيز .
  12. اضطرابات في الشهية .
  13. اضطرابات في النوم  وهي من ابرز اعراض ثنائي القطب ومن اهم دلائل انتكاسة ثنائي القطب.
  14. التفكير في الموت والاقدام علي تصرفات انتحارية بعد مراودته لتلك الافكار .

علاج مرض ثنائي القطب بالاعشاب

علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

مرضي الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ليس شريحة واحدة , لكن الاضطراب ينقسم الي الاضطراب الوجداني ثنائي القطب من الدرجة الاولي , وثنائي القطب من الدرجة الثانية , ومن الدرجة الثالثة وهكذا فهناك درجات من المرض لذا فان نسبة الشفاء من الاضطراب الوجداني ثنائي القطب مرتفعة جداً فهناك العديد من الحالات شفيت من الاضطراب الوجداني وهناك نسبة بسيطة جداً من المرضي لا تتعدي 5% يعانون من الاضطراب بشكل دائم ولكن هذا راجع لاسباب عديدة مثل التاخر بالعلاج وعدم الالتزام بالمتابعة من خلال طبيب نفسي وغيرها من العوامل .

لا شك ان علاج الاضطراب الوجداني ثناي القطب بالقران من اكثر العلاجات المشتهرة في بعض البلاد مثل المملكة العربية السعودية وموريتانيا وغيرها من البلاد التي يغلب علي اهلها التدين وبلا شك فان القران غذاء للروح والبدن , لكن مع هذا يتم علاج الاضطراب من خلال العلاج الدوائي والنفسي وليس هناك اي تعارض  .

في الحقيقة نسبة الشفاء من الاضطراب الوجداني مرتفعة جداً فهناك ما يزيد عن 90% من الحالات شفيت من الاضطراب الوجداني لكن ليست المشكلة في العلاج انما المشكلة في الوقاية من الانتكاسة من الاضطراب .

اما عن ابرز طرق علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب فالعلاجات المركزية والرئيسية المعتمدة في علاج الهوس الاكتئابي والتي تشمل ( المعالجة الدوائية , المعالجة النفسية ) وغيرها من انواع العلاج التي سيتم الحديث عنها في هذا المحور .

أولاً المعالجة الدوائية :- لا شك ان العلاج الدوائي في علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب احد الركائز والدعائم الاساسية في علاج الاضطراب ثنائي القطب , الا ان ادوية الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية  بالرغم من كونها نادرة الحدوث الا انها عادة ما تسبب اضراراً واثاراً جانبية تكون قاسية بدرجة كبيرة , وقد يتم توقف المريض عن تناول ادوية الاضطراب ثنائي القطب في حالة حدة الاعراض الجانبية والاثار الناتجة عن تناول الادوية ويتم استبدالها من خلال الطبيب النفسي المعالج او تقليل الجرعة بحسب ما يترائي للطبيب المعالح .

اما عن ادوية علاج الهوس الاكتئابي فان افضل علاج للاضطراب من خلال ادوية مثبتات المزاج وهي ادوية كثيرة منها ( كربونات الليثيوم  وهو من اشهر الادوية التي تستخدم كمثبتات للمزاج وهو دواء فعال ومميز , الزبراكسا وهو ما يعرف علميا ب ” اولانزبين ”  , والرزبريدال وهو ما يعرف علمياً بـ ” رزبربادون ” , والابليفاي وهو ما يسمي عليماً ” اربيزاول ” ) وغيرها من الادوية مثل ( لاموتريجين , سوركويل , لاميكتال ) لكن الطبيب المعالج هو من يقرر ادوية علاج الاضطراب الوجداني بحسب حالة كل شخص فقد يكون الدواء غالي السعر ولا يلائم بعض المرضي او قد يكون هناك اضرار جانبية ناتجة عن الدواء , فيكون الطبيب النفسي المعالج هو من يحدد الادوية ويصفها للاشخاص المرضي , ولا يمكن لاي شخص بخلافه وصف ادوية نفسية  .

ثانياً العلاج النفسي  لمرض الاضطراب الةجداني ثنائي القطب :- ولا يقل العلاج النفي اهمية عن المعالجة الدواية وهناك العديد من العلاجات النفسية التي يتم استخدامها في علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب .

ومن ابرز العلاجات النفسية وانجعها فاعلية هو العلاج السلوكي المعرفي  وقد اثبت العلاج فاعليته في علاج مرضي الاضطراب الوجداني ثنائي القطب وهو المعتمد في مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الادمان بالاضافة الي العلاج الجماعي , والعلاج العائلي وكل هذه الانواع ليست بديلة لبعضها البعض انما هي انواع متعددة ومتكاملة تساعد في علاج المرض في اقل مدة وعدم حدوث انتكاسة  .

ثالثاً علاج الاضطراب الوجداني بالكهرباء :- يعتقد العديد من الاشخاص المرضي وذويهم ان علاج الاضطراب الوجداني بالتخليج الكهربي هو عقاب للمرضي لكن في حقيقة الامر العلاج بالكهرباء احد احدث طرق العلاج المستخدمة في العالم وان لم يكن يتم العلاج به في مركز ميديكال الطب النفسي الا انه من انجع العلاجات واكثرها فاعلية في علاج الاضطراب الوجداني , ولكن يتم استخدام العلاج بالكهرباء في الحالات المتاخرة من المرض ولدي الاشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الحاد ويكون لديهم ميول انتحارية , وعلاج الاضطراب الوجداني بالكهرباء يتم من خلال تمرير تيار كهربي عبر الدماغ بهدف اثارة نوبة صرع .

والان مع محور هام من محاور الموضوع وهو طرق الوقاية من انتكاسة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

لا شك ان مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بحاجة الي المتابعة مع طبيب نفسي لفترة طويلة الا ان اثناء رحلة العلاج يشعر المريض بتحسن في الاعراض فيترك العلاج ولا يتناول الادوية المقررة من قبل الطبيب , ولا شك ان هذا هو السبب الاكبر لحدوث الانتكاسات لدي مرضي الاضطراب الوجداني , ولعل هذا بسبب طول مدة العلاج التي يحتاجها مرضي الاصطراب الوجداني فيمل من العلاج لذا لابد من المثابرة والعزيمة في رحلة العلاج بالاضافة الي دور الاسرة والمقربين الهام في رفع الروح المعنوية ومساندة المريض في علاج الاضطراب  .

علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بالاعشاب بين الطب النفسي والطب البديل

علاج مرض ثنائي القطب بالاعشاب له جذور تاريخية ودينية وليس وليد اليوم , لذا فان العديد من المستشفيات الكبري في دول العالم تدرس مدي فاعلية الاعشاب في علاج تلك الامراض النفسية وقد اقيم مؤتمر لقسم الامراض النفسية في مستشفي ماسا تشوستش الامريكية وقد ناقش المؤتمر مدي فاعلية الطب البديل والاعشاب بشكل خاص في علاج الاضطرابات النفسية , لكن لا شك ان الطريق الامثل لعلاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب هو العلاج الدوائي والنفسي واستخدام العلاج الكهربي في الحالات المتاخرة من المرض , لكن بعض المراكز الطبيبة تعتمد علي العلاج بالاعشاب كاحد العلاجات التكميلية في علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب وهي بمثابة اطعمة واغذية معينة يتناولها الشخص المريض , ومن ابرز الاعشاب التي المستخدمة ( عشبة العنكة , عشبة الناردين , نبتة سانت جونز , رقائق الخبز الاسمر ) , لكن مع هذه الدراسات والابحاث التي اقيمت بشأن علاج الاضطرابات النفسية بالاعشاب الا ان منظمات الصحة العالمية لم تعتمد تلك العلاجات في علاج مرضي الاضطراب الوجداني .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *