هل المدمن يرجع طبيعي بعد العلاج

  • بواسطة

هل المدمن يرجع طبيعي بعد العلاج

من أكثر التساؤلات التي تشغل بال مريض الإدمان وأهله هي هل هناك إمكانية عودة المدمن إلي حياته بشكل طبيعي بعد العلاج من الإدمان ؟ ولا شك أنهم بحاجة إلي الإجابة التي تهديء من خوفهم وإشعارهم بالأمل والتفاؤل وأن هناك فرصة للعودة إلي الحياة بشكل طبيعي مرة أخري , ولكن الإجابة لا نستطيع تحديدها إلا بعد معرفة هل ذلك المدمن قد خضع إلي بروتوكول علاجي شامل أم لا ؟ وهل كانت برامج علاج الإدمان قادرة علي تغيره وتحريره من سيطرة المخدر عليه بالكامل أم امتنع فقط عن التوقف عن التعاطي ولم يتم تغييره وعلاج جميع الأمراض المصاحبة للإدمان , وهل يتم التعامل مع المدمن بعد العلاج من قبل الأسرة والمقربين بشكل صحيح أم خطأ سبب له الانتكاسة ؟

هل يمكن عودة المدمن طبيعي بعد العلاج ؟

بالرغم مما يحدثه الإدمان من تغيرات في كيمياء المخ العصبية والعمل علي زيادة افراز هرمونات الدوبامين المسؤول عن المتعة والمكأفاة بمعدل 10 مرات أكثر من وسائل الساعدة الأخري , مما يترتب عليه تعود الجسم علي المستوي العالي من السعادة وعدم القدرة علي العيش دون تعاطي المخدر , هذا بجانب العديد من الأمراض النفسية الخطيرة مثل الأعراض الذهانية من الفصام ونوبات الشك والاكتئاب .

من الممكن أن يتخلص المدمن من كل ذلك والقدرة علي العودة إلي الحياة الطبيعية مرة أخري تقريباً خلال 14 شهر وفيها يعود الدوبامين إلي المستوي الطبيعي وتعود معها وظائف المخ المسؤولة عن المشاعر والتركيز والذاكرة والإدراك والقدرة علي اتخاذ القرارات إلي وضعها الطبيعي مرة أخري .

يحدث ذلك في حال الخضوع لبرنامج علاجي شامل يهدف ليس فقط من أجل علاج الإدمان ولكن من أجل علاج الأمراض النفسية التي تصاحب الإدمان علي المخدرات والعمل علي تغير طريقة التفكير والمشاعر وردود الأفعال وتعليمه كيفية العيش بدون أن يتعاطي المخدرات ومن ثم يستطيع التعامل مع الضغوطات الحياتية بشكل هاديء وحكيم وتجنب الانتكاسة والقدرة علي العودة إلي دائرة الإدمان مرة أخري .

كيفية علاج المدمن وعودته إلي الحياة بشكل طبيعي ؟

الإجابة علي تساؤل هل يمكن عودة المدمن طبيعي طبيعي بعد العلاج تتمثل في السطور التالية , فعلي عكس ما هو شائع بين الناس فإن علاج الإدمان لا يكون فقط من خلال الامتناع عن التعاطي وتخطي أعراض الانسحاب , وإنما يجب أن يتضمن العلاج برنامج علاجي شامل يهدف إلي تغير أسلوب حياة المريض والعمل علي إعادته إلي حياته من جديد بعيداً عن طريق الإدمان وعبودية المخدرات تماماً ويكون من خلال العديد من خطوات ومراحل علاج الإدمان والتي تتمثل فيما يلي : –

1-مرحلة سحب السموم من الجسم و التخلص من الأعراض الانسحابية للمخدرات بدون ألم , وتلك المرحلة الأولي والأشهر في رحلة علاج الإدمان وفيها يتوقف المريض علي التعاطي ويتم مواجهة أعراض الانسحاب من خلال بروتوكول دوائي يتناسب مع الحالة الصحية من أجل العمل علي مرور تلك المرحلة بسلام وبدون أي مضاعفات أو مخاطر بل من خلال أدوية علاج الإدمان بإذن الله ستمر مرحلة علاج أعراض انسحاب المخدرات بدون ألم  .

2-مرحلة التأهيل النفسي ففي تلك المرحلة وهي الأهم علي الإطلاق بل إنها المرحلة الركيزة في طريق التعافي وفيها يتم العمل علي إعادة المريض إلي حالة الاتزان النفسي والسلوكي وتلك المرحلة تحمل الإجابة علي تساؤل هل المدمن يرجع طبيعي بعد العلاج ؟ لأنها نقطة فاصلة ونقطة تحول في حياة المدمن والعمل علي تغير أسلوبه وطريقة التفكير ونظرته لنفسه ومن حوله , ومع العمل علي تحريره من سيطرة المخدر وإزالة أي شعور بالعجز أو الضعف , والعمل علي تعليمه كيف يقاوم تلك الرغبة في تعاطي المخدر والعمل علي إلهاء العقل علي التفكير المستمر فيها من خلال العلاج السلوكي المعرفي وغيرها من العلاجات النفسية والسلوكية التي يتم اختيارها علي حسب حالة الشخص المريض من أجل الوصول به إلي أقصي درجات التعافي .

علي الجانب الأخر فإن العلاج النفسي يتضمن علاج الإضطرابات النفسية المصاحبة للإدمان والتي يسببها تعاطي المخدر مثل الأمراض الذهانية كالفصام وغيره من الأمراض النفسية والذهانية مثل الضلالات والشك ونوبات القلق والاضطراب الوحداني ثنائي القطب وهو من الأمراض التي تحدث بسبب الاصابة بالفصام .

3-مرحلة منع الانتكاس فما أصعب العودة إلي طريق الإدمان والتعاطي, فعلينا أن نعلم بأن الإدمان مرض مزمن ولندرك بان منع الانتكاسة من الخطوات البالغة الأهمية في عودة المدمن إلي الوضع الطبيعي حيث يتم فيها العمل علي تأهيل المريض من الناحية الإجتماعية وتدريبه علي العيش بدون تعاطي المخدرات والتعامل الهاديء والرزين مع تلك المواقف الصعبة التي تواجهه ومواجهتها بشجاعة والابتعاد عن طريق المخدر, ويتضمن تجنب أي أشخاص شاركوه في طريق التعاطي والأماكن التي تعيده إلي عالم الإدمان , مع بدء التأسيس لحياة اجتماعية وأسرية قادمة سواء من خلال إيجاد العمل أو من خلال العودة للدراسة  .

4-استمرار المتابعة بعد مراحل العلاج من الإدمان , فيجب أن يستمر الشخص المريض في طريق المتابعة بعد اتمام مراحل العلاج والتأكد من أنه يلتزم بالخطة المرسومة له وإحاطته بمجتمع علاجي داعم ينتمي إليه ويمنعه من الانتكاسة .

كيفية التعامل مع المدمن المتعافي ومنعه من الإنتكاسة ؟

من الأمور التي يجب أن نضعها نصب أعيننا كيفية التعامل مع المدمن المتعافي ومنعه من الانتكاسة , فعلينا تعلم كيفية التعامل مع المتعافي بعد فترة العلاج وهي من العوامل الأساسية في الحفاظ علي النتيجة التي حققها ودفعه للسير في طريق التعافي والرجوع إلي الحياة الطبيعية مرة أخري , فعلينا أن ندرك بأن الخروج من مصحة علاج الإدمان ليست نهاية المطاف بل هناك فصل جديد يبدأ ويشكل التحدي الكبير للمدمن ولأهله ويتطلب منهم اتباع العديد من الخطوات من أجل التغلب علي تلك التحديات والتي تشتمل علي ما يلي : –

1-ابعاد المريض عن أي عوامل تحفزه علي التعاطي , فمن المهم العمل علي تغير بيئة المدمن المتعافي بشكل تام والعمل علي إبعاده عن رفقة التعاطي الذين شاركوه في طريق التعاطي أو أي مكان تردد عليه أثناء فترة الإدمان , حتي لا يكون حافز أو سب لتعاطي المخدرات والعودة إلي طريق الإدمان مرة أخري .

2-العمل علي التخلص من أي أدوية أو وسائل التعاطي في المنزل فعلينا أن نسعي في تنظيف المنزل ليس فقط من الأتربة بل حتي من الأدوية وربما يكون هناك مخدرات لا زالت في ملابس الشخص القديمة وربما تفتح عليه ذكريات التعاطي وتفتح عليه بوابة الحنين للمخدر , ومن ثم تشجعه علي العودة إلي طريق التعاطي

3-الالتزام بحضور اجتماعات المتابعة , حيث يجب التأكد من الإلتزام من قبل المريض بحضور اللقاءات الجماعية والاجتماعات في ظل المتابعة بعد علاج الإدمان وتناول الأدوية في حال المعاناة من أي أعراض نفسية لتسريع عملية الشفاء وعدم الانتكاس .

4-اتباع نظام حياة صحي , حيث يجب الالتزام بنظام حياة صحية وتناول الأنظمة الغذائية التي تمد الجسم بالقوة والطاقة والعمل علي ممارسة الرياضة وتمارين الاسترخاء والتأمل لزيادة هرمونات السعادة في الجسم والعمل علي مقاومة الاكتئاب .

5-مساعدة المتعافي علي إشغال وقت الفراغ , فإن الفراغ العدو الأكبر للمدمن المتعافي ومن هنا يجب العمل علي إشغال وقت الفراغ لعدم إعطاء فرصة للعقل للتفكير في التعاطي وذك من خلال العمل علي ممارسة هواية أو أي نشاط مميز ومفضل لديه مع التواجد في مجتمع علاجي متكامل وداعم يتضمن الأصدقاء وأفراد يمنحونه الدعم والحب , ولعل المشاركة في الأعمال الخيرية وأعمال البر لها دور كبير في المساعدة علي شغل وقت الفراغ فيما يفيد .

6-عدم منح المتعافي الكثير من الاموال ولكن تكون علي قد نفقاته الشخصية حتي لا يستغلها في الحصول علي تلك السموم من المخدرات .

7-العمل علي تغير طريقة التعامل معه , فمن المهم تغير أسلوب وطريقة التعامل مع المدمن المتعافي وجعل تلك الأساليب تتسم بالحب والدعم واعطائه الثقة والحوار والبناء البعيد عن العنف أو الغضب والتقليل منه حتي لا تكون سببب في عودته إلي طريق المخدرات مرة أخري .

خلاصة عودة المدمن طبيعي بعد علاج الإدمان

إمكانية عودة المدمن طبيعي بعد العلاج أمر حاصل وواقع وفعلي ففي حقيقة الأمر هناك الآلاف من الأشخاص بل مئات الألاف قد تخلصوا من شراك وعبودية الإدمان علي المخدرات , فلا تدع الإدمان يدمر حياتك ,ولتسع في إنقاذ نفسك والعودة إلي شخص طبيعي مرة أخري , ونحن في مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان بجوارك وجاهزين أن نساعدك في أي وقت فلا تتوان وتواصل معنا الأن وسنكون معك في طريق التعافي وسنعيدك مرة أخري إلي ممارسة حياتك بشكل طبيعي .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *