تخطى إلى المحتوى

تجربتي مع بوسبار

  • بواسطة
تجربتي مع بوسبار

تجربتي مع بوسبار، بوسبار من الأدوية المعروفة في مجال الطب النفسي وعلاج الاضطرابات النفسية على شاكلتها، وخلال تجربتي الخاصة بدأ تناول هذا الدواء بعد تشخيصي باضطراب القلق، والذي كان يشكل كابوس في حياتي بسبب الأعراض التي عانيت منها لفترة طويلة مع عدم معرفة أسبابها، وعلى الرغم من أن دواء بوسبار قد يسبب بعض المشكلات إلا أن الاستخدام الصحيح له تحت الإشراف الطبي يساعد بشكل كبير على علاج الاضطرابات النفسية والعصبية مثل اضطراب القلق وهو ما تعرفت عليه خلال تجربتي مع بوسبار، وكان له الفضل هو وأطباء مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان في التخلص من أعراض اضطراب القلق والقدرة على التمتع بحياة طبيعية، وإليكم خلال سطور هذا المقال بعض من المعلومات التي تعرفت عليها خلال تجربتي الخاصة والتي من شأنها أن تساعد البعض منكم .

ما هو بوسبار ؟

بوسبار من أكثر الأدوية التي تستخدم في علاج القلق والاضطرابات النفسية انتشارًا، وذلك لاحتوائه على المادة الفعالة هيدروكلوريد البوسبيرون التي تعمل على تنظيم أداء النواقل العصبية في الدماغ، وينتمي هذا الدواء إلى مجموعة أدوية الآزابيرونيس التي تستخدم لعلاج جميع الاضطرابات النفسية .

ويعمل أيضًا على زيادة إفراز السيروتونين في المخ، مما يزيد من الشعور بـ السعادة والتخلص من الرهاب الاجتماعي وأعراض الاكتئاب، ويتوفر دواء بوسبار في جميع الصيدليات على شكل أقراص بتركيز 10 ملجم و15 ملجم، وخلال تجربتي مع بوسبار قام الطبيب بتيحدد التركيز المناسب للجرعات ومواعيد تناول الدواء.

دواعي استعمال بوسبار

تجربتي مع بوسبار كانت تجربة للعلاج من اضطرابات القلق المزمن، وهذا لا يدل على أن دواء بوسبار يقتصر على علاج القلق فقط، إنما يساعد على علاج الكثير من الاضطرابات والمشاكل النفسية الأخرى مثل :

  • علاج الأعراض التي تنتج عن الاكتئاب .
  • يساعد على علاج بعض أعراض القولون العصبي .
  • تخفيف الأعراض التي يسببها الرهاب الاجتماعي للمرضى .
  • تقليل الإصابة بنوبات الهلع .
  • يمكن استخدامه لعلاج سرعة القذف عند الرجال، وهذا بعد استشارة الطبيب .
  • التقليل من العصبية الحادة .
  • علاج الوسواس القهري .
  • التخلص من التوتر .
  • يعمل كمهدئ لمنح المرضى الاسترخاء .
  • يساعد في الإقلاع عن التدخين، لكن لا ينصح باستخدامه إلا بعد استشارة الطبيب .
  • يساعد على حل المشاكل التي تحدث نتيجة اضطراب في النوم .
  • يعمل على فتح الشهية، مما يساعد على اكتساب بعض الوزن .

تجربتي مع بوسبار

بدأت تجربتي مع بوسبار بعد فترة قليلة من تأكيد تشخيصي باضطراب القلق الحاد، والذي كان يعمل كـ حاجز من قدرتي على التمتع بحياة طبيعية فكون أخشى القيام بالكثير من الأمور الطبيعية بما في ذلك قيادة السيارة، وبعد فترة من التشخيص والبدء في جلسات العلاج النفسي داخل مركز ميديكال للطب النفسي، وصف لي الطبيب دواء بوسبار بجرعات مبدئية إلى أن وصلت إلى الجرعة المناسبة، وبالفعل بعد فترة وجيزة تمكنت من ملاحظة النتائج الإيجابية لهذا الدواء .

الجدير بالذكر أن حصولي على فوائد دواء بوسبار الإيجابية تكمن في استخدام الدواء بناءًا على تشخيص الطبيب النفسي بأن هذا العلاج مناسب لي، وأنه سيساعدني على التخلص من القلق، وبالفعل بعد استخدامي لدواء بوسبار لمدة 5 أسابيع تمكنت من التخلص من أعراض اضطراب القلق، وهو ما ساعدني في العودة إلى ممارسة انشطتي وهواياتي اليومية التي أبعدني عنها القلق المزمن، وبفضل المولى عز وجل ومركز ميديكال للطب النفسي كانت تجربتي مع بوسبار تجربة إيجابية ساعدت في التخلص من أعراض اضطراب القلق بشكل كبير .

الآثار الجانبية لبوسبار

علمت من خلال تجربتي مع بوسبار أن هذا الدواء له بعض الآثار الجانبية التي تصيب بعض المرضى عند استخدامه، وهذا يرجع للاستخدام الخاطئ للدواء، ومن تلك الآثار الآتي :

  • الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي، ومنها ألم في المعدة والتقيؤ وجفاف الفم .
  • غزارة العرق .
  • حدوث التغيرات المزاجية مثل الانفعال والعصبية .
  • الشعور بالنعاس .
  • الإصابة بتشتت الذهن وعدم القدرة على التركيز بسبب الصداع .
  • الإصابة بالإغماء والدوار .
  • عدم القدرة على الجري بسبب الآلام التي تصيب المفاصل والعظام .
  • الإصابة بالمشاكل الجلدية مثل الطفح الجلدي والحكة .
  • إلتهاب الحلق .
  • زيادة سرعة دقات القلب .
  • يسبب التنميل والتخدير في الأطراف .
  • الإصابة بالرعاش اللاإرادي، ومن الضروري الإشارة أنه في حالة استمرار هذه الأعراض من الضروري زيارة الطبيب على الفور لتعديل الجرعة أو تغيير الدواء إذا لزم الأمر .

الجرعة المناسبة من بوسبار

الجرعة التي يستخدمها كل شخص تختلف حسب السن والحالة النفسية والجسدية والوزن وصحة الكبد والكلى، وهو ما أكده الطبيب خلال تجربتي مع بوسبار، ويتم تحديد الجرعة المناسبة لكل مريض بواسطة الطبيب، لتجنب أي آثار جانبية قد تصيب المريض، وتكون الجرعة في بداية الخطة العلاجية صغيرة بعد ذلك يتم زيادة الجرعة كالآتي :

  • جرعة البالغين: لا تتخطى الجرعة 5ملجم، ويتم تناول الدواء عن طريق البلع مرتين أو ثلاث مرات في اليوم قبل أو بعد الأكل .
  • جرعة الأطفال: يتم تناول الجرعة 7ملجم، مرتين أو ثلاث مرات في اليوم قبل أو بعد الأكل .

موانع استخدام بوسبار

يؤدي استخدام بوسبار من قبل مرضى يعانون من أمراض نفسية معينة دون إشراف طبي إلى العديد من الآثار الجانبية، لذا يمنع استخدام بوسبار في بعض الحالات مثل :

  • يمنع استخدام هذا الدواء لمن يعانون من الأمراض العقلية .
  • لا ينصح باستخدامه لمن يعاني من السل .
  • المصابين باضطراب ثنائي القطب .
  • من يعاني من مرض باركنسون .
  • لا يستخدمه مرضى الكبد والكلى .
  • من يعاني من النزيف الداخلي .
  • الأطفال أقل من 12 سنة .
  • أثناء الحمل والرضاعة لما له من تأثيرات على الجنين والأم .
  • من يعاني من مرض الوهن العضلي .
  • لا يستخدم في حال تعاطي المخدرات أو شرب الكحوليات .
  • لا يستخدمه مرضى الجلوكوما .
  • إذا كنت تعاني حساسية من أي مادة موجودة في مكونات الدواء .

تداخلات دواء بوسبار

خلال تجربتي مع بوسبار توصلت إلى أنه يجب مراعاة عدم تناول بوسبار في حال تناول بعض الأدوية منها :

  • الأدوية التي تستخدم لعلاج الصرع .
  • الأدوية التي تعالج مشاكل القلب وضغط الدم مثل فيراباميل وديلتيازيم .
  • أدوية علاج السرطان مثل انزالوتاميد وميتوتان وابالوتاميد .
  • مضادات التشنج .
  • علاجات القلق والاكتئاب مثل نيفازودون ونبتة سانت جون .
  • الأدوية التي تعمل على زيادة إفراز السيروتونين في المخ .
  • مثبطات الأوكسيداز احادي الأمين مثل الفينيلزين .
  • الأدوية التي تعالج الإيدز .
  • الأدوية التي تحد من الفطريات مثل كيتوكونازول .

بدائل دواء بوسبار

يتم الاعتماد على بعض الأدوية كـ بديل فعال لدواء بوسبار خاصة وأنه يمكن استخدامها في علاج القلق، وهذا لاحتوائها على نفس المادة الفعالة الموجودة في دواء بوسبار، ومنها :

  • دواء إكسيوبار .
  • دواء سيروبار .
  • نيوروباس .
  • بوسباليكس .

وهناك بعض الأدوية التي تؤدي مفعول مقارب لبوسبار، لكنها تحتوي على مادة فعالة أخرى، ومن تلك الأدوية :

  • دواء نايت كالم .
  • دواء زاناكس .
  • دواء اوكسيبام .
  • دواء نوديبرين .
  • دواء دوجماتيل .
  • دواء بروزاك، ينصح بأن يتم تناول الأدوية السابقة بعد استشارة الطبيب، وهذا للحصول على الطريقة الصحيحة والجرعة المناسبة لتناول الدواء، وتجنب الآثار الجانبية التي من الممكن أن تنتج عن أي دواء .

متى يبدأ مفعول بوسبار ؟

من خلال تجربتي مع بوسبار فإن مفعول الدواء يبدأ بعد مرور 30 دقيقة، ويستمر لمدة 8 ساعات بعد تناوله، ويستغرق من 3 إلى 4 أسابيع للقضاء على القلق وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى، ونؤكد أن جميع الآثار الجانبية التي تنتج عن بوسبار والمشاكل التي تحدث للبعض، هي بسبب الاستخدام الخاطئ عن طريق تناول جرعة غير مناسبة، أو تناول الدواء من دون استشارة الطبيب النفسي .

في نهاية حديثي عن تجربتي مع بوسبار من الضروري الإشارة إلى مدى أهمية هذا الدواء، في علاج اضطراب القلق وغيره من الاضطرابات النفسية الأخرى، وعلى الرغم من ذلك من الضروري الالتزام بتعليمات الطبيب، حول جرعة وموعد تناول الدواء من أجل التقليل من أي آثار جانبية.

مصدر

موضوعات ذات صلة :

تجربتي مع الشخصية التجنبية

تجربتي مع تنظيف الجسم من المخدرات

تجربتي مع الفاليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.