Loading...
Loading...
Loading...
مع مستشفي ميديكال لعلاج الادمان سنعبر بك الي طريق النور ونخلصك من معاناتك

addictioncure2@gmail.com

علاج الفصام نهائياً

علاج الفصام نهائياً
علاج الفصام نهائياً ممكناً فعلينا أن نعلم تمام العلم مدي التطور الحاصل في مجال علاج الأمراض النفسية , وأيضاً يجب أن نضع نصب أعيننا أن ما خلق الله داءً إلا وخلق له دواء ومرض الفصام قابل للشفاء حتى ولو بعد حين لذا حتى وإن طالت مدة علاج مرض الفصام إلا أن الدراسات والأبحاث تؤكد بأن علاج مرض الفصام نهائياً امراً ممكناً مع اتباع الطرق العلاجية الصحيحة والتدخل المبكر بالعلاج الدوائي والنفسي من أجل الوصول إلى علاج الفصام نهائياً، ومساعدة المرضى في التخلص من معاناتهم.
كذا تخليص الأسر من معاناتهم التي يعيشون فيها.لذا يقدم مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان نستطيع بعون الله علاج مرض الفصام نهائياً من خلال العلاج الدوائي وبرامج التأهيل النفسي المختلفة من أجل استبصار المريض بحالته وتطوير مهاراته من خلال نخبة من الفريق العلاجي الذي يضم أكثر من دكتور نفسي مختص واستشاري برامج التأهيل السلوكي والإخصائيين النفسيين داخل مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي .وللحصول علي الاستشارة وطلب المساعدة يمكنكم التواصل علي رقم الهاتف 00201101523499

مرض الفصام

مما لا شك فيه أن الفصام من الأمراض الذهانية الرئيسية وهو أشهر اضطراب ذهاني في العصر الحالي إذ يبغ عدد مرضي الفصام في العالم 1 % من نسبة السكان.

وتظهر علامات الشفاء من الفصام إذ التزم المريض بالجرعة المطلوبة وواظب عليها وان طالت المدة حتى لا يحدث انتكاسات لمرض الفصام، لكن مع هذا لا نخفي المرضي بأن علاج الفصام بدون دواء يتسبب في تفاقم المشكلة وحدة الأعراض.

ويسبب خطورة علي مريض الفصام وعلي من حوله لأن في الغالب يتفاعل المرضي الفصاميين مع الأفكار الظنية التي تراودهم وربما يقومون بإيذاء أنفسهم أو الآخرين وهذا يحصل في 20 % من نسبة مرضي الفصام.

لكن قبل أن نذكر ما هو  أفضل دواء للفصام سنعرض للعديد من المحاور المتعلقة ب علاج مرض الفصام نهائياً حتى نكون على وعي كامل بالاضطراب الذهاني الأشهر عالمياً وما هو مآل مرضي الفصام؟

طرق علاج الفصام نهائياً بدون دواء 

أولاً:- العلاجات الفردية وتتم جلسات العلاج الفردي من خلال مختص نفسي سواء معالج نفسي أو دكتور نفساني ذو خبرة متمرس في التعامل مع مرضي الفصام، فلا شك أن تعلم كيفية التكييف مع الضغوطات النفسية والأمور المجتمعية التي يواجهها المرضي في المجتمع.

والقدرة علي تميز العلامات التي تنذر بوقوع انتكاسة الفصامي من الأمور الهامة التي تساعد مرضي الفصام في السيطرة علي المرض وعدم حدوث الانتكاس، وسنتعرف من خلال المحور القادم علي أضرار ومخاطر تناول الكحول علي الفصامي وكيف أنه سبب في حدوث الانتكاس.

ثانياً:- من أهم صور التدخل العلاجي من أجل علاج الفصام بدون أدوية تدري المريض علي المهارات الاجتماعية والتركيز على  جانب التفاعل والتواصل مع أفراد المجتمع فهذا التواصل له دور في الحفاظ علي التعافي.

ومن هنا فكرة زواج مريض الفصام تعد عامل إيجابي بشكل كبير في حال وصول الشخص إلي مرحلة يستطيع فيها الزواج وهذا يرجع إلي قرار الطبيب المعالج .

ثالثا:- العلاجات الاسرية من الاهمية بمكان، فالاسرة هي التي تحتضن الفصامي وتعامل الاسرة مع مريض الفصام من الامور الفارقة بشكل كبير، ويقدم هذا النوع من العلاجات كافة انواع الدعم من اجل التثقيف للاسرة التي تتعامل مع شخص يعاني من مرض الفصام، ومن خلال الموضوع سنتعرف علي كيفية التعامل مع الفصامي فكونوا معنا.

رابعاً:- اعادة تأهيل مرضي الفصام مهنياً ومن خلال هذا العلاج يتم التركيز على  جانب هام في حياة الفصاميين من حيث التركيز على  مساعدة المرضى المصابين بفصام الشخصية والاستعداد للعمل والبحث عن وظيفة ومهنة.

وهذا من اهم صور التفاعل مع تدريبه المهارات اللازمة للتكييف مع العمل والاندماج مع الموظفين دون أي امور تؤثر علي المرض.

 

 

اكتشاف جديد علاج الفصام نهائياً

وما كنا دوماً بانتظاره فقد اكتشف علماء الولايات المتحدة الأمريكية الجينات التي يعتقدا أنها مسؤولة عن الإصابة بمرض الفصام الشيزوفرينيا، الاكتشاف الجديد قد يساعد في إيجاد علاج لهذا المرض.

كما أنه من الممكن أن يغير من النظرة للأشخاص المصابين بالمرض ويقلل بشكل كبير في الأحكام المسبقة ضدهم، ففي واقع الأمر فإن علماء الطب النفسي في أمريكا من خلال التعرف علي الجين سي فوق ومن ثم اكتشاف علاج جديد للفصام، فقد تم نشر الدراسة في مجلة الطبيعة العلمية.

وقد قاموا بدراسة آلاف من الناس المصابين بالاضطراب وغير المصابين كما ذكر من خلال صحيفة اوغسبورغر الغيماينة الألمانية، فلا شك أن التعرف علي الجينات الموروثة.

والتي تعرف سي فور لها تأثير علي التشابكات العصبية لدى الإنسان وهي المسؤولة عن الإشارات الكهربية أو العصبية للخلايا الأخرى، وهو ما يكون له التأثير الكبير علي الإصابة بمرض الفصام .

وقال العلماء المختصون بأنه يجب إجراء الدراسات الدقيقة الأخرى من أجل تقييم النتائج ومن ثم إثبات تأثيرات تلك الجينات علي مرض الفصام إلا أنهم واثقون انهم سوف يتوصلوا الي وجود دواء لمرض الفصام.

لا شك أن هذا الاكتشاف سوف يزيل من المصاعب من أجل علاج الفصام الذهاني الخطير، حيث إن أغلب الأشخاص المصابين بالمرض يتم التعامل معهم بأنهم مرضي نفسيين ولا يمكن توقع سلوكياتهم أو نوبات الغضب لديهم.

ويقول أحد الأشخاص المصابين بالفصام “نحن المرضى نعاني الكثير بسبب تلك الأحكام المسبقة ضدنا” ولكن في واقع الأمر هناك أي إثباتات علمية تفيد بان مرضي الفصام الذين يتلقون العلاج هم أخطر من الآخرين.

علاج الفصام بالأعشاب مجرب

في واقع الأمر فإن الاعتماد علي العلاج بالأعشاب لم يكن وليد اليوم واللحظة فقط بل إن فكرة علاج الفصام بالأعشاب بخلاف غيرها من الاضطرابات النفسية والذهانية ليست وليدة اليوم واللحظة بل إنها بقدم الحضارات والشعوب.

ومن هنا سوف نتطرق إلى الحديث عن علاج الفصام بالأعشاب مجرب لدي البعض إلا أننا ذكرنا لهذا المحور من الموضوع ليس إقرارا منا بطريق علاج الفصام بالأعشاب لكن من باب ذكر الشيء وحتى نكون تطرقنا إلى جميع عناصر الموضوع.

كما علينا أن ندل الأشخاص على الطريق الصحيح للتعافي والشفاء من الفصام نهائياً ففي واقع الأمر هناك حالات شفيت من الفصام لكن بالطبع قبل أن يكون هناك حالات التفسخ في الأعراض .

علينا أن نعلم بأن الفصام من الأمراض التي لا يتم علاجها بشكل مباشر والتي قد تستمر مرحلة العلاج لعدد كبير من السنوات في ظل الجديد في أدوية علاج الفصام.

ويشتمل العلاج على العلاج النفسي والعلاجات الدوائية من خلال العقاقير التي تساعد في التخفيف من حالات الهلوسة وكما يعتبر العلاج العشبي من العلاجات التي لها فعالية كما يشير من تحدث عن علاج الفصام بالأعشاب مجرب، وتلك العلاجات تساعد على التخلص من المرض ومن أهم تلك الأعشاب ما يلي:-

عشبة اكليل الجبل

وهو من أشهر العشبان الطبية التي تتميز بالرائحة الخشبية الفريدة، وفي الواقع فإن تأثير تلك الأعشاب على مرضي الفصام من خلال الحد من حالات الانفعال العصبي والعمل على تهدئة الأشخاص ويمكن الاستفادة منها من خلال استنشاق البخار المغلي من تلك العشبة بعدما يتم تجفيفها وطحنها.

الهال الأخضر

وهو من الأعشاب التي تستعمل في علاج مرضي الفصام، ويستعمل الهال بشكل كبير في إعداد القهوة بسبب الرائحة الزكية والقوية التي تكون لها تأثير في تهدئة الأعصاب كما أن لها دور كبير في التخفيف من حدة الأعراض الناجمة عن الاضطراب النفسي ومن هنا ينصح بوضع البذور في الماء المغلي ومن ثم شربها من قبل الأشخاص المرضي بشكل يومي.

نبات الجنكة

من أشهر أعشاب علاج الفصام هي نبات الجنكة وهو من النباتات التي لها التأثير الطبي الذي له دور كبير في مقاومة أعراض المرض من خلال العمل على تحسين كفاءة المخ وزيادة التركيز كما أنها لها القدرة على تحسين تروية الدم للأعضاء من خلال تنشيط الدورة الدموية والتي لها تأثير على صحة الأعضاء والجهاز العصبي المركزي.

 

أحدث علاج لمرضي الفصام 2023

علاج الفصام نهائيا

علاج الفصام نهائيا

علينا أن نعلم بأن العلماء حفظهم الله كل يوم يبحثون عن كل ما هو جديد في علاج الفصام، وقد تم اكتشاف علاج جديد للفصام وقد تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الدواء الغذاء الأمريكية بعدما زاد أعداد مرضي الفصام ووصول النسبة إلى 1 % من أبناء المجتمع من مختلف المراحل العمرية.

وفي واقع الأمر فإن اكتشاف علاج جديد للفصام قد أصبح نقل كبيرة في علاج مرضي الفصام ويشار بأنه سوف يكون له تأثير مباشر على علاج الفصام نهائياً في أقل مدة ممكنة.

وقد أظهر العلاج الجديد المكتشف لعلاج مرضي الفصام كما أشارت بعض المواقع على الإنترنت بأنه يظهر فعالية على المرضى بعد مرور 6 أسابيع فقط.

حالات شفيت من الفصام

علينا أن نعلم أن مريض الفصام يكون في مراحل ثلاث المرحلة الأولى التي يكون فيها التدخل المبكر بالعلاج من خلال المختصين في مراكز تأهيل الفصام والمصحات النفسية المختصية حال التعرف على مريض الفصام والبدء في وقت مبكر في العرض علي المختصين.

حينها يكون هناك أمل كبير في الشفاء والتعافي، وفي واقع الأمر هناك حالات كير شفيت من الفصام علي أيدي خبراء الطب النفسي في مستشفى ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان.

ونحن سعداء إن كان لنا دور في أن نرسم البسمة علي شفاه مرضي الإدمان ونعيدهم إلى ممارسة حياتهم بشكل طبيعي من جديد، كما أننا استطعنا أن نخلص العديد من الأسر من معاناتهم وأن نكون يد عون للأسر التي لطالما عانت من وجود الفصامي الذي يعرقل حياة العديد من حوله ما لم يتم إلحاقه بأحد مراكز الصحة النفسية.

ولكن كما أشرنا أن تلك حالات شفيت من الفصام حال التدخل المبكر في علاجها من خلال الطريق الصحيح في علاج الفصام، أما في حال وصول الأشخاص المرضي إلى مرحلة متأخرة من المرض مع تفسخ الأعراض مما يؤدي إلى طول مدة علاج الفصام بل قد يكون مرض الفصام حينها مرضاً مزمناً.

ما هي أشهر أدوية علاج الفصام

في حقيقة الأمر فإن أدوية علاج الفصام هي حجر الأساس لعلاج أولئك المرضى الذهانيين، وفي الماضي كانت أدوية علاج الفصام ينجم عنها أعراض جانبية شديدة تجعل المرضي ينأون عن تناولها وتتسبب في آثار خطيرة في بعض الأحيان، ولكن تغيرت الأمور كثيراً وأصبح هناك العديد من الأدوية العلاجية التي ينجم عنها أعراض جانبية قليلة.

تعد الأدوية مضادات الذهان من أشهر الأدوية شيوعا التي يستعملها الذهانيون والتي يتم وصفها من خلال الأطباء المختصين لأجل الوصول إلى مرحلة الشفاء من الفصام نهائياً والتخلص من الأعراض الناجمة.

ومن المعتقد أن تلك أدوية علاج الفصام تسيطر علي الأعراض الذهانية بسبب التأثير علي الناقلات العصبية بالدماغ وهي السيروتونين والدوبامين.

قد يكون تحديد نوع العلاج الدوائي معتمد نوعا ما علي رغبة المريض في اختيار الدواء فقد يكون لدي بعض المرضي مقاومة لأدوية الفصام من الحبوب، فيكون اللجوء حينها إلى الحقن بدلا من استعمال الحبوب والعقاقير من أدوية علاج مرض الفصام العديدة التي سوف نشير إليها من خلال هذا المحور من الموضوع.

وقد يتحتم إعطاء بعض المرضي الفصاميين الحقن من أجل تهدئته في حالة الإثارة والتهيج بالإضافة إلى أدوية مضادات الذهان ويفضل حينها دواء اتيفان وهو من البنزوديازيبينات.

في واقع الأمر قد كان هناك تطور كبير في علاج مرض الفصام وظهور الكثير من الأدوية النفسية وأدوية مضادات الذهان والتي تستعمل في علاج الفصامي نهائياً والمساعدة في تخليصه من تلك الأعراض التي تعرقل مسيرته في الحياة.

ولا زال العلماء يتوصلوا إلى أدوية علاج الفصام تلك الأدوية التي لطالما ساعدت مرضي في العودة إلى ممارسة حياتهم والقدرة علي الاندماج في المجتمع بالإضافة إلى علاج الفصام بدون دواء والمعتمد علي العلاجات السلوكية والنفسية الهامة.

من أحسن أدوية علاج الفصام ما يلي :-

( ميلاريل – سوليان – زبادهيرا – دوجماتيل – جنبريد – شامبيونيل – جيودون – ايتومين – بيرميتيل – فلوفينازين – فلوناكسول ديبوت حقن – فلوناكسول ديبوت – بروليكسين – هاليدول – نوزينان – سيركويل بتركيزاته المختلفه – السوركويل)

(سينوجان – زابونيكس – فاراكلو – دينزابين – كلوزاريل – ثورازين – اورمازين – نيوارزين – بيرميتيل – فلوفينازين – فلوفينازين ديكانوات – شامبيونيل – زيلدوكس – سيردولكت – دوجماتيل فورت – كلوبيكسول اقراص – كلوبيكسول حقن – ريسبيردال – ريسردال – رزبريدال – ريسبيردال كونستا – ريسيدون – اينفيجا – تريلافون – سيمان – ريدون – زيبركسا – زايبركسا – انفغيا ) وغيرها من أدوية علاج الفصام .

ولكن علينا أن نعي تماماً أن استعمال تلك الأدوية من تلقاء أنفسنا يؤدي إلى مشاكل وأضرار صحية وخيمة ، لذا فلا بد بداية من الوصول إلى التشخيص الصحيح لمرض الفصام من خلال دكتور نفسي مختص.

ومن ثم تحديد جرعات وأدوية علاج الفصام الأفضل بحسب كل مريض ودرجة المرض ونوع الفصام ومدى تفاقم الأعراض، من أجل الوصول إلى مرحلة الشفاء من الفصام نهائياً بإذن الله فما خلق الله داء إلا وجعل له دواء.

اقرأ عن: علاج الشخصية الشبه الفصامية

 

طرق الوقاية من الفصام

يمكننا حصر عناصر الوقاية من مرض الفصام الذهاني في المحاور الآتية:-

أولاً الوقاية من الفصام في فترة الحمل:- وفترة الحمل من أصعب الفترات التي تمر علي المرأة في حياتها، وكما هناك اكتئاب ما بعد الولادة وهو من أنواع الاكتئاب الشهيرة التي تصيب المرأة في تلك المرحلة، فتزداد احتمالية الإصابة بمرض الفصام الذهاني لدي الأشخاص الذين تعرضوا إلى مضاعفات وصعوبات في مرحلة الحمل ومراحل الولادة ومن أبرز المضاعفات التي يمكن أن يتعرضوا لها والتي يمكن أن تقي المرأة نفسها منها إذا ما انتبهت إليها ما يلي:-

  1. نقص التغذية وعدم الاكتراث بالطعام الصحي في فترة الحمل.
  2. التعرض إلى الإنفلونزا الشديدة وغيرها من أنواع الالتهابات الأخرى.
  3. السكر في مرحلة الحمل وضغط الدم.
  4. الضغوط النفسية الشديدة والتي تتكرر في وقت الحمل.
  5. الولادة المبكرة قبل الموعد وتمام الحمل.
  6. حدوث نزيف في أثناء الولادة.
  7. التشوهات الخلقية التي تصيب الجنين.
  8. عدم حدوث توافق في الدم الريسيس.

علامات علاج الفصام

أما عن علامات الشفاء من مرض الفصام فإنها لا تعني أنك لا تشعر بأي أعراض ولكن من المتوقع أن تتحسن الأعراض لديك كثيراً، ومن بين علامات الشفاء من الشزوفريينيا ما يلي:-

1- تقليل نوبات الأوهام والهلاوس التي تعاني منها وخاصة مع تناول أدوية الفصام.

2- قدرة الشخص علي العودة إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي وعدم الشعور بحالة من الإحباط بشكل دائم.

3- القدرة علي التفكير الواقعي والتعرف علي الأسباب المؤدية إلي الفصام.

الفصامي والزواج

قد يتعجب الكثيرون عن الحديث عن فوائد الزواج لمرضي الفصام، ولكن خبراء الطب النفسي والمختصون يرون أن زواج الفصامي من الأمور التي تساعد المريض علي العودة إلى ممارسة الحياة بشكل طبيعي وفيه اتزان كما أنه يحمي الشخص المتعافي من انتكاسة مرض الفصام.

من أهم فوائد الزواج للشخص الفصامي أنه يساعد في الشعور بأن هناك شخص مقرب إليه ويحبه ويكون جانبه في حال الاحتياج إليه ولن يتركه، ويكون عينه، وفي حال سيطرة الأعراض علي المريض يكون هناك شخص يثق فيه فإن هذا من أهم الحلول وطرق علاج الفصام والبقاء في مرحلة التعافي.

في الواقع قد تعيق الأعراض الذهانية الثقة بين الزوجين، فمن الأمور التي تؤثر علي زواج الفصام هي الضلالات خاصة ضلالات الاضطهاد إذ قد يعتقد مريض الفصام في مراحل المرض وسيطرة الأعراض أن الزوجة أو أحد أفراد الأسرة تريد قتله، وحينها يجب علي الزوجة مناقشة الفصامي حول المرض، والتأكد من أنه قد تناول جرعة الدواء.

ففي الأعم الأغلب أن الإهمال في الدواء سبب في ظهور الأعراض الفصامية، ويجب الحصول على الدعم من أجل تخطي تلك الأزمات، من خلال مساعدة الطبيب المعالج، ولا شك أن تناول الوجبات في وقتها مع إعطاء الشخص فترة كافية من النوم، مع تجنب الوقوع في حالة من التوتر له دور كبير في منع حدوث الانتكاس للفصامي.

العلاقة بين الفصامي وتعاطي المخدرات

في حقيقة الأمر فإن العلاقة بين الاضطرابات النفسية خاصة مرض الفصام وبين تعاطي المخدرات والكحوليات علاقة قوية للغاية، كما تشير الدراسات يتعاطون المواد المخدرة خاصة الكوكايين والامفيتامينات من المواد المنشطة، وتعاطي الكحوليات بنسب أقل.

كما أن مرضي الفصام أكثر استهلاكاً للنيكوتين من الأشخاص العاديين من عامة الناس، ويمكن أن يسبب الإفراط في شر الكحول في الإصابة بالاضطرابات الذهانية.

كما أن الحشيش والماريجوانا لهم دور مساعد وبقوة في الإصابة بالفصام خاصة أنواع الحشيش المغشوش التي تتفشى في المجتمع مما يحول المرضي النفسيين إلى مرضي التشخيص المزدوج، وحين يصاحب المرض النفسي مرض الإدمان فإن المشكلة تكون عويصة وقد يكون حينها علاج مرض الفصام نهائياً أمرا صعباً خاصة في حال التدخل في وقت متأخر.

هل مرض الفصام مرض خطير

الكثير من الأشخاص لديه اعتقاد بأن مرض الفصام مرض خطير وان الفصاميين يتحولون من حالة الهدوء والسكينة إلى حالة من الخروج عن السيطرة وهو أن الفصام يعني انقسام الشخصية.

وفي الواقع تميل الروايات إلى اعتبار مرضي الفصام خطرين وأنه إن لم يتم احتجازهم في أحد المصحات النفسية فإن الكوارث ستحدث، إلا أن الحقائق تشير إلى عكس هذا تماماً.

إذ إن المرضي الفصاميين الذين يقبلون علي الانتحار قليل للغاية، ومعظم مرضي الفصام لا يكونوا خطرين ولا يرتكبون إلى جرائم عنيفة كما يعتقد الكثيرين بأن المريض العقلي أو الذهاني شخص مجنون قد يرتكب الجرائم دون أن يعي ما يفعل، بل في الواقع الجرائم والمصائب التي يرتكبها متعاطي المخدرات والكحوليات أضعاف مضاعفة لما قد يقوم به الفصاميون.

مريض الفصام والقتل؟

في واقع الأمر نحن لا ننكر بأن هناك العديد من الاضطرابات النفسية التي يكون فيها الشخص ممثلاُ خطراً علي نفسه أو علي الآخرين ومن هنا نقول بإلزامية إلحاق الشخص المريض في تلك الحالة بأحد المصحات النفسية من أجل العلاج حتى يكون تحت المراقبة من خلال المختصين، وفي حقيقة الأمر فإن المرض النفسي ليس خطراً في حد ذاته.

ولكن هناك العديد من الأمراض النفسية التي تعد من الخطورة بمكان في حال عدم التعامل معها بشكل صحيح، ومن هنا يشير الأطباء بأن مرض الفصام البارانوي قد يقدم الشخص المريض علي القتل في بعض الأحيان خاصة في ظل عدم تناول الأدوية والعقاقير التي من خلالها يتم السيطرة علي الأعراض.

والسبب في أن مريض الفصام يقتل في بعض الأحيان هو ضلالات الاضطهاد حيث يعتقد أن هناك شخص أخرى يرغب في قتله ومن ثم فهو يريد أن يقتله قبل أن يقتل ومن ثم لا بد من الخضوع إلي برامج العلاج النفسي من أجل تصحيح تلك الأفكار السلبية مع الاستمرار في تناول الأدوية.

هل مريض الفصام مجنون؟

من أكثر ما يشاع بين الناس هو إسقاط صفة الجنون علي الأشخاص الذين يعانون من الفصام الذهاني، خاصة أن من طرق علاج الفصام هي علاج الفصام بالكهرباء.

ويصف الكثير من الأشخاص الذين لا يعرفون ماهية وطبية المرض النفسي بأن الفصامي شخص مجنون علي الرغم من أن الفصامي قد يتعافى وهناك حالات شفيت من الفصام وتقلدت العديد من المناصب مع إمكانية زواج مريض الفصام خاصة في ظل التبكير في العلاج.

ولكن السبب في وصف مريض الفصام بالجنون هي حالة عدم الاتزان النفسي والجسدي لدي الشخص المريض مع عدم الانتظام في الكلام وحالة الارتباك التي لدي الشخص الفصامي في التعبير عن عواطفه، ففي حال الحزن قد يكون سعيد بسبب عدم استبصار الواقع، كما أنه في حال الفرح قد يكون حزين ومن هنا نري خلل في التعبير عن الحالة المحيطة به.

ولكن مع علاج مريض الفصام والتزامه بالعلاج النفسي وتناول أدوية الفصام في وقتها فإنه سوف يتعافى من المرض ويعود إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي.

ما هي أنواع الفصام ؟

يتم تشخيص مرض الفصام وتحديد نوع مرض الفصام من قبل الأطباء النفسيين وتكون هذه التقسيمات مبنية علي الخبرة والأعراض التي توصف من قبل المرضي وتلاحظ من قبل أفراد الأسرة.
وقد يكون أعراض مرض الفصام بسبب أمرض أخرى لذا لا بد من البحث عن الاسبا الطبية في وقت مبكر.قبل التعرض لذكر أنواع الفصام فإننا في مركز ميديكال نقوم بعمل مراجعة التاريخ الأسري والشخصي للمريض.
ثم عمل فحص شامل للجسم والأعصاب وبعد تحليل جميع المعلومات المتاحة ومن خلال الأعراض فإننا نقوم بتشخيص الفصام وتحديد أي أنواع الفصام يعاني المريض.
أما عن أنواع من مرض الفصام فتشمل   (الفصام الكوراني – الفصام غير منتظم – الفصام الكتاتوني – الفصام الغير مميز – الفصام المتبقي).
أولاً الفصام الكوراني :-

  • يتسم الفصام الكوراني بوجود ضلالات العظمة أو ضلالات الاضطهاد أو وجود الهلاوس السمعية وقد توجد هذه الأعراض مجتمعة.
  • لا يوجد السلوك الكتانوني وتكون المشاعر مناسبة وغير سطحية .
  • بدء المرض متأخراً وتكون الوظائف المعرفية أفضل من النوع غير المنتظم.

ثانياً الفصام  الغير منتظم:-

لكي يتم تصنيف الفصام الغير منتظم لابد من وجود الخصائص الآتية وهذا وفق الدليل الإحصائي التشخيصي الخامس التابع للجمعية الأمريكية:-

  • الكلام الغير مترابط والمشاعر غير مناسبة وسطحية.
  • يكون الشخص نشيط ولكن بلا هدف وغير بناء والكلام ليس له معنى إلا للشخص المريض.
  • لا توجد أعراض كتاتونية.
  • لا يوجد هلاوس أو ضلالات حتى وإن وجدت تكون سطحية  .

يعد الفصام الغير منتظم أقل أنواع الفصام انتشاراً إلا إنه أكثر أنواع الفصام من حيث الإعاقة، ويكون بداية المرض قبل سن 25 عام ويكون هناك ضعف في الأداء قبل بدء المرض ومسار مزمن بدون هجوع المرض مع وجود اضطراب في الوظائف الإدراكية.

ثالثاً الفصام الكتانوني:-

وفق الدليل الإحصائي والتشخيصي الخامس فإن الفصام الكتاتوني يتم تصنيفه من خلال وجود اثنان علي الأقل من الإعراض الآتية:-

  • التخشب وعدم الحركة ويشمل المرونة الشمعية والذهول.
  • النشاط الحركي المفرط لكن بلا هدف ولا يتأثر بالمؤثرات الخارجية.
  • الصمت والمعاندة القصوي واتخاذ وضع متصلب ضد جميع المحاولات لامكان حركته.
  • تمليح الوجه وغرابة ملحوظة في الحركة الإرادية مع اتخاذ أوضاع غريبة وغير مناسبة والحركات النمطية.
  • صداء صوتي أو صداء حركي.

ثالثاً الفصام الغير مميز:-

أحيانا لا يمكننا وضع الأعراض الفصامية الرئيسية في نوع ما من أنواع الفصام أو قد تكون أعراض مشتركة مع نوع آخر من انواع الفصام، فعلى الرغم من  أن الأعراض نشطة وموجودة إلا أننا لا يمكننا تصنيفها فصام زوراني أو كتاتوني أو غير منتظم.

رابعاً الفصام الوجداني:-

وبعض علماء النفس يلحق الفصام الوجداني كواحد من أنواع الفصام وبعضهم ينظر إليه كنوع مستقل بذاته حيث إن مريض الفصام الوجداني يعاني من أعراض الفصام بالإضافة إلى أعراض الاكتئاب أو الهوس فهو يجمع بين أعراض الاضطراب الوجداني مع الفصام.

خامساً الفصام المتبقي:-

وبحسب ما جاء في الدليل الإحصائي التشخيصي فإن الفصام المتبقي يتم تصنيفه في حالة:-

  • عدم وجود ضلالات، ولا يوجد هلوسة، ولا كلام غير منتظم، كما لا يوجد سلوك كتاتوني أو غير منتظم.
  • وجود أعراض سالبة لاضطراب الفصام.

 

ما هي أعراض مرض الفصام ؟

أما عن أعراض الفصام الذهاني فهي عديدة ومتنوعة ما بين أعراض سلبية وأعراض إيجابية واضطرابات في السلوك واضطرابات في الحركة والاضطرابات المعرفية، لكن مع هذا فإن أعراض الفصام الذهاني تختلف عن أعراض الفصام الوجداني فهذا شيء آخر تماماً وسنذكر لاحقاً أعراض مرض الفصام بالتفصيل بتصرف من كلام الأستاذ الدكتور العالمي أحمد عكاشة رائد الطب النفسي.
عادة ما تبدأ أعراض الفصام بشكل بشكل خفي وببطء في التطور “وإن كان في بعض الأحيان يبدأ بشكل مفاجئ وسريع”، ففي البداية تظهر الأعراض الفصامية المبكرة وتتطور هذه الأعراض شيئاً فشيء ويلاحظ علي المريض أنه أصبح أكثر عزلة وأقل اهتماماً بالأمور التي كان شغوفاً بها من قبل واقل اهتماماً بالهندام والمظهر ويبدأ التدهور في المستوى التعليمي والتحصيل الدراسي والأداء الوظيفي.
وتتدهور علاقة مريض الفصام مع أصدقائه وزملائه.وقد يظهر أحد أنواع الفصام علي شكل اضطراب في الحركة ونوع آخر يظهر على شكل سلوك أطفالي أو قد تكون الأعراض سلبية فقط لا يوجد أعراض إيجابية وهي أعراض الفصام البسيط  ويعد علاج الفصام البسيط من أصعب أنواع العلاج إذ لم يتم التدخل إذ إن  حالة المريض تتدهور تدريجياً.أولا أعراض الفصام الإيجابية:-
وهي التي تتواجد في الغالب عند بدء حدوث المرض أو في حالة الانتكاسات أو في الحالات الذهانية الحادة، لكن هذه الاعراض تختفي أو تقل حدتها مع استخدام أفضل دواء للفصام والطريق الأمثل علاج مرض الفصام نهائيا وهو العلاج الدوائي والنفسي، وليس شرطاً أن تكون جميع هذه الأعراض في المريض بل ربما اثنين منها فقط  وتشمل هذه الأعراض   ما يلي

  • الهلاوس بمختلف أنواعها هلوسة سمعية – هلاوس وتهيؤات بصرية – هلاوس حسية إلا أن الهلوسة السمعية الأكثر انتشاراً.
  • قلة وعدم ترابط الأفكار.
  • صعوبة في توصيل المعنى بسهولة.
  • عدم قدرة الشخص على فهم الموضوعات.
  • عدم القدرة على فهم الموضوعات وآلات الأمور .
  • توقف التفكير وكأن مخ الشخص أصبح خالياً من الأفكار.
  • ضغط الأفكار وتزاحمها في رأس المريض مما يسبب له إزعاجا كبيراً.
  • الضلالات وهي من أبرز السمات لمريض الفصام وهي عديدة ومتنوعة خاصة ضلالات زراعة الأفكار وضلالات سحب الأفكار وضلالات قراءة الأفكار.

ثَانِيًا :- أعراض الفصام السلبية

وتوجد الأعراض السلبية غالباً في الحالات المزمنة وتتمثل الأعراض السلبية للفصام في (فقدان الحيوية والاهتمام، فقدان التفاعل العاطفي وانعدام المشاعر، العزلة عن الآخرين ).

ثالثاً اضطرابات السلوك  عند مريض الفصام:-

وتعد اضطرابات السلوك من السمات البارزة لمرضي الفصام ولكن تختلف أعراض الفصام البسيط عن غيره من درجة الأعراض وحدتها لكن في الغالب تظهر لدي مريض الفصام سلوكيات غريبة تتمثل في (تغيير تعابير الوجه بشكل متكرر، الضحك بغير سبب وبلا مبرر، أفعال غريبة غير متوقعة كأن يقوم بضرب إخوته).

ومن بين الاضطرابات السلوكية (الهياج والانفعالية والإثارة العالية وتكسير الأغراض من حوله، القيام بحركات معينة بشكل متكرر وإن لم يكن لها معنى، عمل حركات ليس في وقتها مثل التحية العسكرية، القيام بعمل أمور تخالف الأعراف والتقاليد والمجتمع مثل التعري أمام الآخرين، أو توسيخ ملابسه وحول فمه أثناء الأكل،   لبس ملابس الصيف في الشتاء وملابس الشتاء في الصيف).

رابعاً الاضطرابات الحركية لمريض الفصام:-

وهي اضطرابات متعلقة بقدرة الشخص علي الحركة وهي كتاتونية أو تخشيبة ولكن هذه الأعراض أصبحت نادرة الحدوث في الأيام الحالية وتتمثل تلك الأعراض في (السبات والذهول ويظل المريض طريح الفراش، الهياج الشديد والصراخ تتخللها فترة من الذهول، الدوام علي وضعية معينة، اضطراب في الكلام، الطاعة العمياء، السلبية بشكل بالغ ومقاومة أي أمر يوجه إليه، المداومة علي الحركات المتشابهة التي لا معنى لها وهذا يزعج الأشخاص المقربين إليه).

خامساً اضطرابات في المعرفة:-

وهي اضطرابات في الوظائف المعرفية مثل الانتباه والتركيز والمهارة والإدراك والذاكرة والتعلم والقدرات الفكرية واتخاذ القرار وغيرها من أمور المعرفة، لكن في الغالب لا يتأثر مستوي الوعي لدى مرضى الفصام

سادساً  اضطراب البصيرة:-

فمريض الفصام غير مستبصر بحالته، ولا يعتقد مريض الفصام أنهم مرضي وبحاجة للعلاج وفي العادة قد يقول مريض الفصام للطبيب (روح عالج نفسك  في الأول) لكن لا يعني هذا أن نترك المريض لكن نبدأ معه رحلة العلاج وستعود له البصيرة بشكل جزئي أو بشكل كامل حتى في الحالات المزمنة.

لماذا يحصل انتكاس لدي مرضي الفصام ؟

من أكثر مشاكل مرض الفصام أن المرضي حين يشعرون بالتحسن بعد عدة أسابيع من تناول أدوية الفصام يتروكون العلاج! وهذا لا شك انتكاسة مريض الفصام التي أكثر ما يخشاه الأطباء وهو الإهمال في تناول العلاج أو التوقف عن تناول العلاج، وقد يكون السبب الآخر من حدوث انتكاسات مرضي الفصام طول مدة علاج الفصام في بعض الآحايين والتي تجعل المريض يمل ويزهق ويصيبه السآمة فيترك العلاج وتعود حالته للتدهور وتتفاقم أعراض مرض الفصام.

أما عن طرق منع حدوث انتكاسة مريض الفصام وتجنب دخول مريض الفصام للمستشفى:-

  1. كن علي دراية ووعي وتبصر بالأعراض التي تصيبك.
  2. في حالة إذا ما ساءت أعراض الفصام أو ظهرت أعراض جديدة لا بد من أخبار الطبيب ليتمكن من تقديم المساعدة مبكراً وتفادي حدوث انتكاس مريض الفصام أو عودة الأعراض القديمة مرة ثانية.
  3. الابتعاد الابتعاد عن المشروبات الكحولية والمخدرات بتنوعها المختلفة لأنها من أكبر العوامل التي تؤدي إلى حدوث انتكاس لمرضي الفصام لما تسببه من خلل في توازن كيمياء الدماغ وتعارض مع العلاج بل قد يظهر مرض الفصام لأول مرة بسب تعاطي المخدرات لشخص عنده استعداداً وراثياً لظهور المرض.
  4. تناول العلاج يومياً إذ إن  عدم الاستمرارية والمواظبة في تناول الأدوية قد يؤدي إلى حدوث تغير في الاتزان الكيميائي في الدماغ مما قد يسبب عودة الأعراض.

 

 

خاتمة حول موضوع علاج الفصام نهائياً

يصيب الفصام قرابة 1% من سكان العالم يعني ان هناك شخص من بين 100 شخص مصاب بالفصام , ولا شك ان التعرف علي ماهية علاج الفصام نهائيا واعراض الفصام يجعل لدي المقربين القدرة علي التعامل مع مريض الفصام , خاصة في علاقة الفصام والزواج وتعامل الزوج مع الزوجة الفصامية او العكس.

فلم يعد الامر كما كان في السابق بان مرض الفصام مرض غير قابل للشفاء فمع التطور العلمي الحاصل في علاج الامراض النفسية والذهانية.

والتعرف بشكل كبير علي اسرار لم تكن معلومة في الدماغ من خلال التصاوير الدماغية ادي الي الوصول الي الكثير من الأسباب التي يحتمل ان يكون لها دور في الاصابة بالفصام  .

وقد اصبح علاج الفصام متاحاً خاصة في التدخل المبكر بالعلاج من خلال المختصين بعيدا عن طرق علاج الفصام الوهمية سواء علاج الفصام بالاعشاب.

ومن خلال مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الادمان نوفر احدث طرق في علاج الفصام من خلال أساتذة الطب النفسي وكوادر طبية ذات خبرة في علاج الفصام والتعامل مع الفصاميين وللتواصل معنا من خلال افضل مراكز علاج الفصام من خلال خبراء الطب النفسي في ميديكال .

مصادر الموضوع

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

ابقى على تواصل

، قسم أول 6 أكتوبر، الظهير الصحراوى لمحافظة الجيزة، الجيزة 3510422، مصر

addictioncure2@gmail.com

00201101523499

تابعنا

                   

© مركز ميديكال للطب النفسي وعلاج الإدمان. كل الحقوق محفوظة.

Powered by Wordpress