مراكز علاج الادمان في الجزائر تعرف عليها الان

 

مراكز علاج الادمان في الجزائر 00201101523499 

المركز في مصر وبتكلفة علاجية تبدأ من 1500 دولار شهرياً

معالجة الادمان في الجزائر من اكبر الظواهر المجتمعية السلبية التي عمت بها البلوي في الجزائر خاصة في ظل ندرة مراكز علاج الادمان بالجزائر  , ففي حقيقة الامر فان اغلب مدمني المخدرات والمترددين علي تلك المراكز العلاجية تتراوح اعمارهم ما بين 16 سنة الي 50 سنة , وهذا يعني ان تلك السموم منتشرة بين   جميع افراد وطبقات المجتمع وقد مست تلك السموم من المخدرات جميع فئات المجتمع , ومعظمهم يتعاطي المخدرات خاصة الكيف المعالج وحبوب الهلوسة والخمور , وهناك بعض الشباب والمراهقين الذين يتعاطون الكوكايين والهيروين فحسب , ولكن ما وصل اليه حال الادمان في الجزائر يجعلنا نحاول بكل الطرق ان نسعي جاهدين لاجل منع انتشار المخدرات في الجزائر وحماية الشباب والمراهقين بشكل خاص من اقتحام اسوار الممنوع ومنعهم من الاستمرار في هذا الطريق الوعر , وما زاد من تفاقم الامور فان متعاطي ومدمني المخدرات في الجزائر لم يقتصروا علي الشباب فحسب بل حتي الفتيات والبنات قد غرر بهن في طريق الادمان وعالم الظلام ,ولكن حتي لو يكن هناك مراكز لعلاج الادمان في الجزائر لعلاج الاشخاص المرضي فان السفر للخارج قد يكون الحل الامثل لعلاج اولئك الاشخاص المرضي وسواء كان السفر من خلال مراكز علاج الادمان في ايران او للخارج بشكل عام وخاصة مصر , ومن هنا فاننا في مستشفي ميديكال النفسي وعلاج الادمان نقدم ايدينا لكل من غرر به في طريق الادمان ويرغب في العلاج والتعافي من الادمان علي المخدرات من اجل اعادته الي ممارسة حياته  بصورة طبيعية مع خبراء الطب النفسي وعلاج الادمان في مستشفي ميديكال لعلاج الادمان في الجزائر من اجل خلق مجتمع خال من الادمان وتحت اشراف طبي علي اعلي مستوي ولا يقلقك اي شيء بشان السفر لمصر من اجل التعافي بل اننا نوفر خدمة اصطحاب من المطار مجانا .

مستشفي علاج الادمان مجانا

في حقيقة الامر فان اكثر من يغرر به في طريق الادمان ويقع في فخ التعاطي هم الفقراء من لا يستطيع توفير تكلفة علاج الادمان , ومن هنا فان الطريق الي التعافي والعلاج من الادمان سوف يكون من خلال مستشفي علاج الادمان مجاناً من اجل مساعدة الاشخاص المرضي في الاقلاع عن تعاطي تلك السموم من انواع المخدرات وفي حقيقة الامر تسعي الجزائر من اجل العمل علي توفير اكثر من مستشفي لعلاج الادمان مجانا بالجزائر , ولكن هل تكفي مراكز علاج الادمان بالمجان من اجل علاج المئات من الألاف الذين قد غرر بهم في طريق التعاطي ومن هم بحاجة للعلاج من الادمان , ففي حقيقة الامر فان هناك ندرة كبير في المراكز العلاجية مقارنة بالاعداد التي غرر بها في طريق الادمان.

مركز علاج الادمان بوشاوي

من اهم الامتيازات التي يرفرها مركز بوشاي لعلاج الادمان في الجزائر احد اشهر مراكز علاج الادمان بالجزائر  كون المركز في وسط الغابة وبين الخضرة الشاسعة مما يعمل علي منح الاشخاص المرضي راحة نفسية كبيرة وطمأنية وانشراح صدر من اجل تقبل فكرة العلاج من الادمان والسعي في طريق التعافي حيث انه لا يتم تناول الاشخاص اي ادوية علاج الادمان فيكفي وجوده في تلك البيئة العلاجية حيث التواجد بعد فترات العلاج بين الطبيعة الخلابة والابتعاد عن ضوضاء المدينة , كما ان هناك العديد من المميزان الاخري التي تتمثل في تزويد المركز العلاجي بطاقم طبي واخصائيين نفسيين واجتماعيين والذين توكل لهم مهمة علاج اولئك المرضي الذين قد غرر بهم في هذا الطريق الوعر .

اما عن الفئة التي يتم استهدافها من خلال مركز بوشاوي لعلاج الادمان فتلك الفئة التي قد ادمنت علي تعاطي تلك السموم من انواع المخدرات وبلغت درجة متقدمة من التعاطي , او تلك الفئة التي قد ولجت هذا العالم في وقت حديث ولم تصل الي مرحلة الادمان , حيث يتم توفير الدعم من المركز العلاجي للقدرة علي العودة الي الحياة من جديد وتخطي تلك المرحلة .

ادوية علاج الادمان في البيت 

في واقع الامر فان ندرة مراكز علاج الادمان بالجزائر تدفع الاشخاص للسعي في طريق البحث عن ادوية علاج الادمان في البيت من اجل التخلص من الاعراض الانسحابية للمخدرات بدون معاناة او الم او حدوث مضاعفات ولكن علينا ان نعلم بالرغم من اهمية وفوائد ادوية علاج الادمان ودورها في التخلص من الاعراض الانسحابية للمخدرات بدون معاناة او الم فان كما ان ادوية علاج الادمان لها دور كبير في التقليل من التوق الي المخدرات ومن هنا فانه يتم استعمال تلك الادوية حتي بعد التعافي من الادمان والانتهاء من مراحل علاج الادمان الا ان المدمن المتعافي يظل يتناول تلك الادوية حتي لا يحدث انتكاس وعودة للتعاطي مرة اخر .

مستشفي الامل لعلاج الادمان

في واقع الامر الحديث عن علاج الادمان في الجزائر يعني ذكر مستشفي الامل والنور والحياة الجديدة والتي تعد بريق امل للعديد من الاشخاص الذين قد غرر بهم في طريق التعاطي ووقعوا في حظيرة الادمان ونحن في مستشفي ميديكال للطب النفسي وعلاج الادمان نوفر احدث طرق العلاج من الادمان في الجزائر والوصول بالمرضي الي اقصي درجات التعافي في افضل مصحات علاج ادمان الجزائريين لكل من يرغب في علاج الادمان في الجزائر , ففي ظل ندرة مراكز علاج الادمان بالمجان في الجزائر فان الطريق للتعافي والعلاج من الادمان سيكون من خلال السفر للخارج .

 

مركز فرانز فانون لعلاج الادمان في الجزائر

في حقيقة الامر فان هناك نقص في مراكز علاج الادمان بالجزائر والامكانيات معتبرة الا انها غير كافية , وتسخر الدولة امكانيات معتبرة من اجل علاج الادمان علي المخدرات الا انها غير كافية نتيجة زيادة الطلب والزيادة علي الحاجة الي العلاج وتزايد استهلاك المخدرات القادمة من المغرب , ففي حقيقة الامر من اكبر الاسباب التي ساعدت علي انتشار المخدرات في الجزائر نتيجة سهولة تهريب المخدرات في المغرب , ونقص الوازع الديني لاولئك الاشخاص وغياب الجو الاسري المستقر والمشاكل المجتمعية والفراغ والبطالة لدي قطاع عريض من ابناء المجتمع .

من خلال ما اوضح السيد ياسين العلمي فرانز فانون احد الاطباء المختصين في الامراض العقلية في مصلحة الوقاية من الادمان والعلاج علي المخدرات في مستشفي فرانز فانون بالبليدة , فقد اوضح الدكتور ياسين العلمي في تصريح لواج بان الجزائر قد رصدت الامكانيات المعتبرة من اجل علاج مدمني المخدرات كالسهر علي تكوين الاخصائيين وفتح مراكز الوقاية من الادمان والعلاجات للاشخاص المدمنين ,الا ان تلك الامكانيات غير كافية من اجل ارتفاع نسبة الطلب والرغبة في العلاج في ظل زيادة نسبة مدمني المخدرات في الجزائر بل ان تلك النسبة لا زالت في زيادة مستمرة مع مرور الوقت , وبالفعل فقد وصلت المخدرات في الجزائر الي حد الظاهرة , ومع تواجد العديد من انواع المخدرات في الجزائر ومع زيادة نسبة الاستهلاك بين الجزائريين وفي مقدمتها مخدرات الكيف المعالج القادم في المغرب , وقد اضاف بان مصلحة الوقاية والعلاج من الادمان علي المخدرات في مستشفي فرانر فانون تتوفر علي 40 سرير خاصة بالذكور بينما 10 للنساء والتي تستقبل قرابة 40 حالة يومياً من مختلف الولايات .

 في ظل الندرة في المراكز العلاجية التي نشير اليها دوماً في طيات الموضوع حتي يسعي الاشخاص في الطريق الاسلم للتعافي من خلال السفر للخارج ومع مستشفي لعلاج الادمان للجزائر علي ارض مصرية وتجمعنا علاقة قوية ووطيدة بين الشعبين الجزائري والمصري , ونأمل في خلق مجتمع خال من الادمان .

مواضيع ذات صلة

مراكز علاج الادمان في الامارات 

مراكز علاج الادمان بالاردن 

مراكز علاج الادمان باليمن 

مراكز علاج الادمان بالرياض

مصحات علاج الادمان بالكويت 

 

مركز معالجة الادمان وهران

في ظل وقوع العديد من الاشخاص في فخ الادمان علي المخدرات في الجزائر وبحسب بعض الاحصائيات والدراسات فان اعداد مدمني المخدرات في الجزائر وصلت الي مليون شخص مدمن مما يعني طامة كبيرة تحل بالبلد فهذا الارهاب الخفي – الادمان – يتسبب في تدمير الاشخاص ويؤدي الي العديد من المشاكل التي تؤدي الي تدمير الاسرة كما يتسبب في تدمير المجتمع وغيرها من المخاطر والاضرار الناجمة عن الادمان علي المخدرات , وفي ظل هذا فقد سعت الجزائر في توفير العديد من مراكز معالجة الادمان من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه , وسيدخل مركز معالجة الادمان الجديد المتواجد في بلدية قديل في شرق ولاية وهران في خدمة علاج مدمني المخدرات ليضاف الي المراكز العلاجية الاربعة الموجودة في الولاية , الي جانب مراكز علاج الادمان المتفرقة في الجزائر والتي تعمل في مساعدة الاشخاص المرضي للوصول الي مرحلة التعافي من الادمان خاصة في ظل وقوع مليون من مختلف المراحل العمرية في الجزائر في فخ الادمان علي المخدرات , حيث يسمح هذا المرفق الطبي الهام بالتكفل بمرضي الادمان والعمل علي دمجهم في المجتمع خاصة في الجهة الشرقية من الولاية , وفي حقيقة الامر فان مركز علاج الادمان في وهران بالجزائر لن يتكفل فقط بعلاج مدمني المخدرات من المخدرات وعلاج مدمني الكحوليات بالجزائر بل ان المركز سيتصدي لجميع انواع الادمان وضحايا الادمان المادي والسلوكي المتمثل في الادمان علي الانترنت وادمان الالعاب الالكترونية والتي قد اخذت منحني خطرأ في البلاد خلال السنوات الاخيرة والتي وجب التصدي لها ومحاربتها , ومن هنا كانت مراكز علاج الادمان بالجزائر ليس فقط مختصة بالتكفل بمدمني المخدرات بل حتي مرضي الادمان السلوكي .

 

علاج ادمان المراهقين في الجزائر

من خلال الاحصائيات حول مركز البليدة لعلاج الادمان في الجزائر اشهر المراكز العلاجية في الجزائر , وجميع الاشخاص المراهقين الذين يلتحقون بالمركز العلاجي مرفقين مع اولياء الامور وتظهر عليهم ملامح الغضب الشديد وعدم الرضي بالطبع تلك المشاعر تصعب من عملية العلاج  , وفي حقيقة الامر فان الاولياء الذين يصطحبون ابنائهم الي مركز لعلاج الادمان في الجزائر يرون المعاناة اليومية في التعامل مع الشخص المدمن في مرحلة المراهقة التي قد تصل الي حد العدوانية خاصة في حال اجبارهم علي تلقي العلاج من الادمان , واما عن اشهر انواع المخدرات بين الاشخاص المراهقين في الجزائر هي الكيف المعالج والاقراص المهلوسة بالاضافة الي تعاطي الخمور والكحوليات , وبالطبع المراهق مدة علاج ادمان المراهقين تختلف ما بين الطول والقصر بشكل كبير علي تناوله نوع او اكثر من انواع المخدرات .

مركز الوسيط لعلاج الادمان في الجزائر

في مركز الوسيط لعلاج مدمن المخدرات في الجزائر الكفاءات والهياكل والتجهيزات وكفاءات عديدة من اجل تكفل الاشخاص المدمنين والعمل علي اعادة دمجهم في المجتمع مرة اخري بعيداً عن طريق الادمان , ومنذ انشاء مركز معالجة الادمان في الشراقة بالجزائر فقد تم استقبال قرابة 700 حالة ادمان علي المخدرات في كل سنة , وان كانت تلك الاعداد ليست كبيرة مقارنة بنسب الاشخاص الذين وقعوا في فخ الادمان وتعاطوا تلك السموم من المخدرات , وفي واقع الامر اغلب من تردد علي مركز الوسيط لعلاج الادمان في الجزئر هو من الشباب في مقتبل العمر ما بين المرحلة العمرية 25 الي 35 سنة , واكثر انواع المخدرات التي تفشت في المجتمع الجزائري عي الكيف المعالج والهيروين والكوكايين بالاضافة الي حبوب الهلوسة والتي قد لاقت رواجاً كبيراً بين مدمني المخدرات , ولا تتوقف الادوار التي يقوم بها مركز الوسيط لعلاج الادمان بولاية الجزائر علي العلاجات الطبية واستعمال ادوية علاج الادمان التي تتم في مرحلة سحب السموم وعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات الا انه يتم عمل العلاجات السلوكية والنفسية من خلال العلاجات الاسنادية من خلال مختصة نفسية حتي يتمكن الشخص المريض من العودة للمجتمع ومواجهة التحديات الحياتية دون اي عقبات او مخاطر .

 

الوقاية من الادمان في المدارس والجامعات في الجزائر

في واقع قد اشار السيد عبد الكريم عبيدات رئيس المنظمة الوطنية لرعاية الشباب الي اهمية تكثيف الحملات التحسيسية من اجل مساعدة الصغار من الاطفال والمراهقين بل والشباب والعمل من خلال وزارة الشؤون الدينية من اجل نشر الوعي بين الشباب وزيادة الوازع الديني لديهم , ومن هنا فان فكرة علاج الادمان بالقران من ابرز الطرق الوقائية التي يعتمد عليها من اجل علاج الادمان في الجزائر , ومن هنا يتم تحريك الوازع الديني لدي الشباب ونشر الفطنة من خلال المشاركة في دروس الجمعة مع الائمة , والعمل علي مناقشة مختلف المشاكل التي تعترض حياة الشباب وتفسدها سواء من الادمان علي المخدرات او الحراقة , اذ يهتم الامام بمعالجة القضية من الجوانب الدينية ومن ثم يتم شرحها من خلال منهجية علمية مع عبيدات .

علاج ادمان المخدرات بالقران 

في حقيقة الامر من اشهر الطرق الوقائية واهمها من اجل وقاية الشباب الجزائري من فخ الادمان علي المخدرات هي طريق علاج ادمان المخدرات بالقران , وهذا الطريق يعني ان نعتمد علي الايات التي تحذر من الوقوع في التهلكة والعمل علي زيادة الوازع الديني لدي افراد المجتمع كي لا يقعوا في الطرق التي حرمها الله من الادمان علي المخدرات والكحوليات , وهذا الامر يرجع برمته بصورة كبيرة الي رجال الدين 

أشار عبد الكريم عبيدات إلى أهمية التكثيف من الحملات التحسيسية لمساعدة الصغار والمراهقين والشباب، مضيفا أنه يعمل بمعية وزارة الشؤون الدينية على نشر الوعي لدى الشباب وتحريك الوازع الديني ونشر الفطنة، بالمشاركة في دروس الجمعة مع الأئمة، من خلال مناقشة مختلف المشاكل التي تعترض حياة الشباب وتفسدها، على غرار المخدرات والحراقة، حيث يهتم الإمام بمعالجة القضية من الجانب الديني ويشرحها عبيدات بمنهجية علمية.

 

علاج الادمان بالاعشاب مخاطر واضرار

في واقع الامر فان فكرة علاج الادمان بالاعشاب من الافكار التقليدية والتي ليس لها اي نتائج ايجابية , بل انها تتسبب في طول مدة علاج الادمان وفي نهاية الامر الفشل الذريع ,وفي حقيقة الامر فان هناك العديد من الاضرار والمخاطر التي يتسبب فيها

التفكير في علاج الادمان بالاعشاب والتي تتمثل فيما يلي :-

1-عدم قدرة الاعشاب علي التعامل مع الاعراض الانسحابية للمخدرات والتي تعد من ابرز ما يواجهه الشخص المدمن في رحلة التعافي من الادمان , حيث ينجم عن التوقف عن تعاطي المخدرات والابتعاد عن تلك السموم العديد من الاعراض النفسية والجسدية ومن هنا يلجأ الي ادوية علاج الادمان من اجل التخفيف من حدة انسحاب المخدرات من الجسم علي عكس تلك النباتات العشبية , ومن ابرز اعراض انسحاب المخدرات الارق والصداع والارهاق مع اضطرابات النوم والشعور بالاكتئاب وغيرها من الاعراض التي قد تدفع الشخص الي الانتحار .

2-علاج الادمان بالاعشاب لن يعالج الاسباب التي ادت الي وقوع الاشخاص في طريق الادمان وفخ التعاطي والتعرف علي المشاكل التي تسببت في اقتحام الشخص سور الممنوع الاقدام علي تعاطي المخدرات .

3- لن يكون للاعشاب دور البته في التخلص من السلوكيات الادمانية والافكار السلبية والتي تعد الطريق الاكبر للوقوع في حظيرة الادمان علي المخدرات .

4- لا تساعد الاعشاب علي التأهيل الاجتماعي للمرضي وتعليمهم المهارات التي من خلالها يتم التعامل مع المشاكل الحياتية التي تواجه الاشخاص في حياتهم حال الاندماج مع افراد المجتمع .

5- الفشل الذريع بسبب عدم نجاح فكرة علاج الادمان بالاعشاب يجعل الاشخاص المرضي ليس لديهم اي رغبة في السعي في طريق اخر من اجل التعافي والعلاج من الادمان بشكل صحيح من خلال مراكز ومصحات علاج الادمان المختصة .

 

مراكز علاج الادمان في التشيك

من اهم المحاور التي يجب التطرق اليها حال حديثنا عن معالجة الادمان في الجزائر هو مراكز علاج الادمان في التشيك وسعي العديد من الاسر التي ابتليت بشخص مدمن علي المخدرات في الجزائر بالسعي في طريق العلاج من خلال السفر للخارج , لكن هل لا يوجد اماكن لعلاج مدمني المخدرات بمصر او الاردن او غيرها من البلاد العربية من اجل السفر للبلاد الغربية من اجل التعافي خاصة في ظل ارتفاع اسعار مصحات ومراكز علاج الادمان في الخارج بشكل كبير عن العلاج في البلدان العربية , حيث قد تصل تكلفة علاج مدمن المخدرات في التشيك ما يزيد عن 10000 دولار خلال الاسبوع فقط ! تلك التكلفة العلاجية التي تكفي لعلاج شخص مريض طيلة مراحل العلاج من الادمان , فعلينا السعي في الطرق الصحيحة للتعافي من خلال المراكز العلاجية لكن باقل تكلفة علاجية , ومن ابرز العيوب حال العلاج من خلال مراكز علاج الادمان بالتشيك ان العاملين بتلك المراكز العلاجية يتحدثون باللغة الانجليزية وقد يجد الاشخاص صعوبات كبيرة في التعامل مع الاجانب, وفي الواقع ليس ثمة اختلاف بين مراكز ومصحات علاج الادمان بالتشيك عن مراكز علاج الادمان في العالم من حيث المراحل العلاجية التي يخضع لها الاشخاص المرضي من سحب السموم من الجسم وعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات بالاضافة الي مرحلة التأهيل النفسي والعلاجات السلوكية والتي تتم من خلال مراحل التأهيل التي تتم من خلال مختصي وخبراء علاج الادمان في المراكز العلاجية والتي يخضع فيها الشخص المريض الي العلاجات التي تؤهله للعودة الي ممارسة حياته بشكل طبيعي ومن ابرزها العلاج السلوكي المعرفي لمدمني المخدرات , وتطبيق برنامج الاثني عشر خطوة الذي اثبت فاعليته في علاج مدمني المخدرات علي مر السنوات الماضية وكان له دور كبير في انقاذ المرضي ولا زال العمل به الي الان في المراكز والمصحات العلاجية , ويشيد به الخبراء والمختصون بشكل كبير , ويعد برنامج الاثني عشر خطوة لعلاج الادمان من برامج علاج الادمان الروحية وهذا الذي جعل له الفعالية الكبرى عن غيره من برامج علاج الادمان .

 

9 أفكار بشأن “مراكز علاج الادمان في الجزائر تعرف عليها الان”

Average
5 Based On 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *